أراضي دبي شريك استراتيجي في مؤتمر "الاستثمار العقاري الذكي"

الأربعاء 24 أبريل 2019
هند عبيد المري، المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، من خلال ذراعها التعليمي، معهد دبي العقاري، عن إبرام شراكة استراتيجية مع "ذا غريد ميديا ليمتد" لتنظيم النسخة المقبلة من سلسلة مؤتمراتها التي تحمل عنوان "الاستثمار العقاري الذكي، والذي سيقام في الدائرة في 29 أبريل 2019.

ويعد مؤتمر "الاستثمار العقاري الذكي: الرقمنة في البيئة العمرانية"، الحدث الرابع في سلسلة من المؤتمرات التي تركز على التفاعل بين قطاعات العقارات والاستثمار والتكنولوجيا، لتبني التفكير الجديد وأفضل الممارسات.

وسيقوم سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك بافتتاح هذا المؤتمر الذي سيشارك به عدد من المتحدثين، بمن فيهم: ماجد صقر المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في أراضي دبي، وهند عبيد المري، المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري، ومحمد الشرف، مدير العمليات في مجموعة "التزام لإدارة الأصول"، وجيف سميث الشريك ورئيس قسم العقارات لمنطقة الشرق الأوسط في "سي إم إس"، وصديق فريد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "سمارت كراود"، وأوروس تروجانوفيتش، المدير العام للاستراتيجية والتخطيط في مجموعة التزام لإدارة الأصول، وروبرت فلاوز رئيس قسم التقنية والإعلام في "تلكو سي إم إس"، ونزار خان، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط في شركة "لايت سبيد تيك".

وقالت هند عبيد المري، المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري: "تسرنا استضافة مؤتمر "الاستثمار العقاري الذكي: الرقمنة في البيئة العمرانية"، لأنه يعدّ منصة مثالية للقطاع العقاري للاستماع من الخبراء الرواد في السوق، وتبادل الأفكار، لمساعدة صناع القرار على اتخاذ خيارات قائمة على المعلومات والرؤى العميقة، من خلال اكتساب المعرفة اللازمة".

وقالت مي خزام، مؤسس شركة "ذا غريد ميديا ليمتد": 'يسعدنا الدخول في شراكة مع معهد دبي العقاري لمواصلة بناء منصة "الاستثمار العقاري الذكي"، من أجل نقل المعلومات، إلى جانب تبادل وتطوير أفضل الممارسات في القطاع العقاري".

وستناقش مجموعة من الخبراء البارزين في الصناعة مواضيع تتمحور حول التكنولوجيا، بصفتها قوة ثورية يزداد تأثيرها باستمرار في سلسلة القيمة للمساحات العمرانية، وكيفية تفاعل الجهات ذات الصلة في القطاع مع العصر الرقمي.

وستكون مجموعة التزام لإدارة الأصول الشريك الرئيسي للمؤتمر، حيث تقدم خدمات شاملة من خلال شركاتها التابعة، بما في ذلك "ثري سيكستي كوميونيتيز" و "توافق لإدارة المرافق". وأعلنت هذه المجموعة مؤخراً عن استثمارها 5 ملايين دولار في تقنيات العقارات من الجيل التالي للسنوات الثلاث المقبلة، في خطوة تسهم في تعزيز تميزها في السوق، وتسريع برنامجها للتحول التجاري الذي يحمل اسم "رؤية 21."

وفي إطار استراتيجيتها، تستكشف هذه المجموعة تأثير إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتقنيات "البلوك تشين" في دعم الأعمال التجارية على مدار 36 شهرًا القادمة. وقامت المجموعة بالفعل بإطلاق مشروع تجريبي لمجسات الحرارة  والماء بالاعتماد على إنترنت الأشياء في أحد مشاريعها الرائدة في أبوظبي لدعم عملياتها في مجال إدارة المرافق.

وقال كريس روبرتس، الرئيس التنفيذي لمجموعة "التزام": "إننا نقف على أعتاب نقلة نوعية حول كيفية استخدام التكنولوجيا لإدارة البيئة العمرانية، لتعزيز ذكاء مدننا. وتواصل التقنيات العقارية إحداث التأثير العميق في عدد من المجالات، بما في ذلك التقنيات التنبؤية لتحليل العقارات والمعاملات عبر السوق، إلى جانب توفير وسائل أذكى لإدارة العقارات".

وستكون "سي إم إس" شركة المحاماة الدولية الشريك الداعم لهذا المؤتمر، وتم التصويت لها مؤخرًا كواحدة من أقوى الشركات في قطاع العقارات العالمي من قبل مجلة "ليغال 500" في العام 2018. وقال جيوف سميث الشريك ورئيس قسم العقارات في الشرق الأوسط في الشركة: "إن تزايد انتشار أجهزة إنترنت الأشياء وغيرها من أشكال التكنولوجيا الذكية، يعني بدوره أنه يمكن تعزيز المباني بالبنية التحتية، لتكون أكثر استجابة وقابلية للتكيف لتصبح أعلى كفاءة من أي وقت مضى. وإذا استخدمت التكنولوجيا الذكية بشكل فعال، يمكن تحسين استدامة المبنى والارتقاء بخصائص الرفاهية، وزيادة الإنتاجية والكفاءة، لكن ما مدى تحقيق كل هذه العناصر؟".

وقالت مي خزام: "بالنسبة إلى أي مؤسسة تعمل في مجالات بناء أو إدارة أو الاستثمار أو تقديم الاستشارات في الأصول التي تحقق الدخل، سواء في المناطق السكنية أو التجارية أو التجزئة، فإن السوق العالمي جاهز لإعادة النظر في الحلول التكنولوجية الناشئة، وزيادة قيمتها وضمان قيمة الأصول وجاذبيتها للمقيمين الحاليين والمحتملين في المستقبل.

وعلى مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة الشركات العائلية، تعتبر العقارات ركيزة أساسية لاستراتيجية الاستثمار. وبناءً على ذلك، يوجد هناك اهتمام كبير حول دور التقنيات الحديثة لجعل الأصول الاستثماربة أكثر ربحية.

ويرحب هذا المؤتمر بمشاركة المطورين وملاك المباني ومديري المحافظ العقارية ومسؤولي الشركات العائلية والشركات الاستثمارية وجمعيات المالكين والمهندسين المعماريين والممولين والتقنيين والمستشارين في هذا المجال، للاطلاع على الأنماط الفكرية الجديدة في القطاع العقاري، والاستمتاع ببيئة رائعة للتواصل .

ويقام مؤتمر "الاستثمار العقاري الذكي: الرقمنة في البيئة العمرانية" من 8:30 صباحًا وحتى 4:30 مساءً، وذلك يوم الاثنين الموافق 29 أبريل 2019 في المقر الرئيسي لدائرة الأراضي والأملاك في دبي في الطابق الرابع.

إقرأ أيضا