أراضي دبي تعلن عن أجندتها للترويج للقطاع العقاري

الثلاثاء 29 يناير 2019
سلطان بطي بن مجرن، مدير عام أراضي دبي خلال كلمته التي ألقاها على هامش المؤتمر
دبي - مينا هيرالد:

بحضور سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أعلنت أراضي دبي في مؤتمر صحفي تم تنظيمه اليوم  عن أجندة أنشطة وفعاليات قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري.

وخلال المؤتمر أوضحت ماجدة علي راشد المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، عن أن فعاليات هذا العام تبلغ 20 معرضًا ومؤتمرًا وفعالية مختلفة، سيتم تنظيمها في 10 دول رئيسية، بما فيها عدد من الأنشطة والأحداث التي تقام في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى كل من المملكة العربية السعودية، مصر، فرنسا، الولايات المتحدة الامريكية، كندا، الصين، المملكة المتحدة، الهند وألمانيا.

ونوه سعادة المدير العام إلى أن اختيار هذه القائمة من الدول على وجه التحديد، جاء بناءً على معايير محددة، ومن أهمها نشاط المستثمرين الذين يحملون جنسيات هذه الدول، لاسيما وأنهم يعتبرون الأعلى إقبالاً على سوق العقارات في دبي وأن الدائرة مهتمة بالوصول إليهم و العمل على سعادتهم واطلاعهم على أحدث المستجدات.

وأضاف بن مجرن: "لقد بدأ هذا العام بنشاط واضح بعد أن استقبلنا وفدًا كبيرًا من الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى وفد من سنغافورة وستتواصل هذه الفعاليات طوال العام، لنواصل النجاح الذي حققناه في الأعوام السابقة، وخاصة خلال العام الماضي. إن هناك الكثير من الجوانب التي تستحق تسليط الضوء عليها في سوقنا العقاري، ومن شأن تعاوننا مع شركائنا المطورين العقاريين في الإمارة، أن يساعد على تحقيق النتائج المنشودة، لتبقى دبي في صدارة الخيارات للمستثمرين من شتى أنحاء العالم، وجعلها الوجهة العقارية الأولى عالميًا في الابتكار والثقة والسعادة".

وأكد بن مجرن أن هذه المساعي الدؤوبة التي تبذلها الدائرة تبرز التزامها إزاء المبدأ الثالث من المبادئ الثمانية للحكم والحكومة، لترسيخ دبي عاصمة للاقتصاد، وتحسين حياة الناس عمومًا، وأن تكون المدينة صديقة للمال والأعمال، ومحطة عالمية لخلق الفرص الاقتصادية. ومن جهة أخرى، فإنها تصب في المبدأ السادس لتفادي الاعتماد على مصدر واحد، وذلك من خلال تنويع مصادر الدخل للشركات والأفراد".

من جهتها، أشادت ماجدة علي راشد المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وادارة الاستثمار العقار​ي، بالتعاون الوثيق بين المركز والمطورين والوسطاء، وأكدت في كلمة لها أن الدائرة لن تتوانى عن بذل كل جهد مستطاع لمواصلة الترويج لعقارات دبي، واستغلال كافة السبل الممكنة، من خلال تسجيل مشاركات فاعلة لها في كبرى الفعاليات العالمية أينما كانت.

وأضافت: "يسعدنا تنظيم هذا اللقاء لإطلاع شركائنا على أجندة أنشطة وفعاليات القطاع، في الوقت الذي نؤكد فيه على الدور الكبير الذي يقوم به زملاؤنا في وسائل الإعلام المحلية والعالمية، لإبراز مختلف الأنشطة التي ننظمها، بما يعكس النهج الشفاف الذي نتبعه في التواصل مع الأطراف ذات الصلة، كل ذلك من أجل تعزيز الاستثمار العقاري واستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر، لرفد القطاعات الاقتصادية المختلفة".

ومن أبرز ما ستشتمل عليه الأجندة معرض العقارات الدولي في القاهرة وجدة، كما ستطلق اجتماعات المائدة المستديرة للمستثمرين من أفريقيا وأروروبا وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي، للتعرف إلى فرص الاستثمار العقاري في دبي عقد اجتماعات ثنائية بين المستثمرين والمطورين العقاريين من خلال خارطة دبي العقارية. وستسجل الدائرة حضورها في النسخة الثلاثين للسوق الدولي لمتخصصي العقارات "ميبم"، وهو الحدث الدولي الذي تستضيفه مدينة كان الفرنسية في شهر مارس من كل عام. وتتركز فعالياته حول المعرض، وفعاليات للمشاركة والتواصل، كما تقام جلسات حوارية ومؤتمر على مدى أربع أيام.

وفضلاً عن ذلك كله، تشارك الدائرة في مهرجان دبي العقاري وقمة الرابطة الآسيوية للعقارات في أمريكا، كما تعتزم تسجيل حضور لها في ملتقى الاستثمار السنوي في دبي و "سيتي سكيب غلوبال دبي" ومعرض المستثمر العقاري في لندن ومنتدى لندن العقاري والنسخة 19 من معرض العقارات الفاخرة. وستصل الدائرة إلى الصين من خلال المعرض العاشر للاستثمار العقاري في بكين. وهناك عدد من الفعاليات التي ستحضرها في ألمانيا والولايات المتحدة وغيرها في الإمارات والعالم.

ويبدو واضحًا من الأجندة المعلنة أن أراضي دبي اختارت بعناية مجموعة من أبرز المعارض والندوات والمؤتمرات الرائدة في جميع أنحاء العالم، بما يسهم في نمو السوق وتحسين أدائه، والترويج لأنشطة التطوير العقاري في دبي.

وتهدف الأجندة الترويجية التي تتبناها الدائرة إلى فهم السوق العالمية المتنوعة، وتقديم أفضل الحلول التسويقية للمطورين والوسطاء، ومساعدة كافة الأطراف على اكتساب المعرفة والإلمام بمختلف الاتجاهات المتنوعة، ما يؤدي إلى صياغة الحلول من خلال اتباع المنهجيات المثلى والمزايا التقنية، وتبني المقترحات لبناء علاقة دائمة مع الأفراد وجميع القطاعات المهنية. وتساعد هذه الفعاليات أيضًا في التوصل إلى مذكرات التفاهم التي تؤدي بدورها إلى دفع عجلة نمو القطاع العقاري.

وعلى ضوء الطلب المتزايد على شراء العقارات في دبي، مع تنوع خيارات واتجاهات أنماط الحياة المرتبطة بعقارات دبي، فإن ذلك يسهم في توفير منصة كبيرة تساعد المستثمرين على اختيار عقاراتهم بسهولة، وزيادة الاهتمام بالاستثمار من قبل العديد من المشترين الذين يتطلعون إلى الاستثمار في الإمارة.

إقرأ أيضا