قمة جلفود للابتكار تستعرض دور الموزّعين في قطاع المأكولات والمشروبات

السبت 02 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

تنطلق الدورة الافتتاحية من ’قمة جلفود للابتكار‘ على هامش معرض ’جلفود 2019‘، أكبر فعالية تجارية سنوية في قطاع المأكولات والمشروبات في العالم ويستضيفها ’مركز دبي التجاري العالمي‘ بين 17-21 فبراير 2019. وستشهد القمة سلسلة من المؤتمرات التي تبحث في تطوّر الدور الذي يلعبه التوزيع في تعزيز مدى كفاءة التكلفة والاستدامة في القطاع.

يُتوقع أن تستقطب القمة على مدى ثلاثة أيام بين 18-20 فبراير، مجموعة رفيعة المستوى من المتخصصين في القطاع ورواد الفكر وكبرى الجهات في مجال التوزيع لبحث ومناقشة أبرز التوجهات والتحديات والفرص الكامنة في قطاع المأكولات والمشروبات في المنطقة والعالم. وسيتضمن المحتوى المتنوع للقمّة جلسات تناقش نشأة التكنولوجيا الغذائية، والازدهار الكبير في تطبيقات الخدمات الغذائية عبر الإنترنت، واستخدام التقنيات الحديثة مثل ’بلوك تشين‘ والذكاء الاصطناعي، ودورهما في إعادة هيكلة القطاع، بالإضافة إلى الدور الذي يؤديه الابتكار في تعزيز قطاع تجارة التجزئة الغذائية.

وسيسلط اليوم الأول من المؤتمر الضوء على التوزيع و’العوامل الرئيسية لنجاح الموزّعين‘ في سوق تشهد الكثير من المنافسة. وستبحث الجلسة في حاجة المشاركين في القطاع إلى إعادة تعريف المحافظ للتوزيع، وتقييم التوجهات والتحديات في السوق، ووضع نماذج عمل مستدامة، فضلاً عن الحد من تحديات الشحن والخدمات اللوجستية.

المحفز الرئيسي لتعزيز كفاءة أنشطة التوزيع

سيترأس الجلسة السيد بوشانت غاندي، مدير قسم لدى ’تروبيل فود‘، إحدى الشركات الرائدة في مجال واردات المأكولات والمشروبات وأنشطة البيع بالجملة والتوزيع والتصدير في دول مجلس التعاون الخليجي. ووفقاً لغاندي، يزداد بحث الموزّعين عن وسائل فعالة من حيث التكلفة لتقليص رسوم الشحن، ما سيضعهم على مسار يحقق مستقبلاً مستداماً وفاعلاً.

وقال غاندي: "وصل قطاع المأكولات والمشروبات في المنطقة إلى مرحلة متقدمة، ما يجعل توحيد أنشطة التوزيع من أكثر الحلول المتميزة التي يسعى لتحقيقها مشغلو الفنادق والمطاعم. وقد يؤدي تفضيل الحصول على حل شامل ومتكامل إلى تقليص وقت المعالجة وعدد الموردين الذين يتعامل معهم المشغلون".

 وأشار غاندي إلى نجاح مركز ’تروبيل‘ الفريد من نوعه الذي يتسع لأكثر من 21 ألف منصة تخزين (باليت)، والذي يلبي متطلبات تجميع خدمات التوزيع بالنسبة للمشغلين في قطاع المأكولات والمشروبات، وهو ما يعتبر عامل نجاح رئيسي في قدرة ’تروبيل‘ على استقطاب سلاسل ذات شهرة عالمية في مجال خدمات التجزئة والأغذية؛ وأضاف: "يزداد انتشار عمليات المشتريات الموحدة، حيث يتم تنفيذها بنجاح في عدد من فئات الأغذية، لكنها تكتسب شعبية في العديد من أقسام الأغذية والمشروبات الأخرى، وسنكتشف هذه الفرص الكامنة في القمة".

ويتوقع أن تتحول ’قمة جلفود للابتكار‘ إلى ملتقى رئيسي للتعلم والتواصل في القطاع الإقليمي للمأكولات والمشروبات، مع جلسات مخصصة لبحث أهم الموضوعات المؤثرة في القطاع على نطاق أوسع. وتستضيف القمة جلسات حصرية للأسئلة والأجوبة مع طهاة مشهورين عالمياً وشخصيات بارزة في القطاع ومشاهير وسائل التواصل الاجتماعي، وستتناول التحديات المرتبطة بطرح مفاهيم مبتكرة في الأسواق المحلية.

وبهذا الشأن، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: "ستتناول القمة مجموعة متنوعة من أهم القضايا التي تؤثر حالياً على قطاع المأكولات والمشروبات العالمي، في فترةٍ يمر بها القطاع بمنعطفٍ تحولي. وتشكّل القمة باعتبارها منتدى تثقيفي أساساً حيوياً للتعلم لمن يتطلعون إلى مواكبة وتيرة التغيير الذي يشهده هذا القطاع حالياً".

ومن المنتظر أن تستضيف القمة كلماتٍ رئيسية تتناول التحديات والفرص في القطاع، وسلاسل الإمداد الغذائية العالمية، ويلقيها الدكتور برنارد فان لانجيرك عضو مجلس إدارة شركة ’بيوند ميت‘ للحوم، الرئيس التنفيذي السابق للشؤون العلمية، نائب رئيس استراتيجية التكنولوجيا في شركة جنرال ميلز، وبول نيونهام، مدير برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة. فيما سيقدم الدكتور نايجل هيوز، نائب رئيس أول لقسم البحوث والتطوير في شركة ’كلوقز‘، رؤيته المعمّقة حول مستقبل القطاع.

 

إقرأ أيضا