سيمنس تصل بالتطور الصناعي لمستوى غير مسبوق اعتماداً على حلول التحول الرقمي

الثلاثاء 02 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

خلال مشاركتها في معرض هانوفر، تستعرض سيمنس باقة من الحلول الجديدة ضمن محفظة حلولها "المصانع الرقمية" والتي تمثل الجيل الجديد من حلول التحول الرقمي في مجالي الصناعات التحويلية والمنفصلة. وأوضح السيد/كلاوس هيلمريش-عضو مجلس إدارة سيمنس AG والرئيس التنفيذي لقطاع الصناعات الرقمية خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في الأول من أبريل: "تتمكن سيمنس من تحقيق التكامل بين حلولها التكنولوجية المتطورة ضمن محفظة منتجاتها، وهو ما يتيح لنا مساعدة الشركات الصناعية على الاستفادة من النمو الهائل في حجم البيانات الكبيرة بأساليب وطرق جديدة. فمن خلال الاعتماد على الحلول التكنولوجية المتقدمة مثل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وحوسبة الحافةEdge Computing والتصنيع بالإضافة، يمكننا تمهيد الطريق من أجل مستقبل أكثر تطوراً للقطاع الصناعي. إنّ سيمنس تعيد التفكير أيضاً في تكنولوجيا التحكم في العمليات من خلال طرح نظام Simatic PCS للتحكم في العمليات والقائم على الانترنت. وتحت شعار "المصانع الرقمية-الجيل القادم من التفكير الصناعي" تستعرض سيمنس كيف يمكن للشركات مهما كان حجمها الاعتماد على الحلول الصناعية لزيادة المرونة والانتاجية وتطوير نماذج أعمال جديدة. يضيف هيلمريش: "إنّ الشراكات المبتكرة بين الشركات الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة لا تقل في أهميتها عن التعاون بين مجالات الأعمال والعلم والسياسة".      

إنّ توافر البيانات هو الأساس الذي تقوم عليه تلك التطبيقات التكنولوجية المتطورة. فمن خلال تكنولوجيا التوائم الرقمية التي تقوم بتحديد وربط كافة خطوات التصنيع في العالم الافتراضي، نتمكن من انتاج كم هائل من البيانات المتكاملة. ويوضح هيلمريش ذلك بقوله: "إنّ استخدام البيانات الناتجة عن التوأم الرقمي لكل من المنتج والإنتاج والأداء بطريقة مبتكرة لتطوير امكانيات جديدة لزيادة الانتاجية، يمثل أهم العوامل في ذلك الإطار. وعند التكامل والدمج بين التشغيل الآلي والبرمجيات والمعدات ومنصات الحوسبة السحابية والتطبيقات التكنولوجية المتطورة، يمكن تحويل البيانات إلى معلومات قيّمة، وبالتالي زيادة مستويات الأداء والمرونة الانتاجية. ويمثل ذلك الخطوة القادمة لتكنولوجيا التحول الرقمي". ومن أمثلة ذلك وحدة التحكم الجديدة Simatic S7-1500 المزودة بشريحة للذكاء الاصطناعي. فمن خلال الاعتماد على معادلات تكنولوجيا تعلم الآلات، يمكن تحسين عمليات المعالجة الروبوتية. أما بالنسبة لعملية التعلم، يتطلب الذكاء الاصطناعي حجم هائل من البيانات التي لا تتاح إلا من خلال التحول الرقمي للعمليات وربطها معاً بكل سلاسة. وبالاعتماد على تكنولوجيا حوسبة الحافة للقطاع الصناعي، قامت سيمنس بتوسيع منصات التشغيل الآلي للمصانع الرقمية (Simatic وSinumerik) لتتضمن حلاً جديداً لمعالجة البيانات على المشغل أو shopfloor. ومن خلال هذا المنهج القابل للتوسع بداية من المشغل حتى نظام تشغيل مايندسفير المفتوح لإنترنت الأشياء، يمكن لسيمنس اعادة أحياء المشغل.

وفي جناحها هذا العام، تعتمد سيمنس على نموذج مستمد من قطاع تصنيع السيارات، للتعرف على كيفية تحليل البيانات اعتماداً على الحوسبة السحابية وحوسبة الحافة بالإضافة للتطبيقات التكنولوجية المتطورة مثل التصنيع بالإضافة أو نظم التصنيع الذاتية، في خلق فرص جديدة لزيادة الكفاءة والمرونة الانتاجية للسيارات الكهربائية والبطاريات. يوضح هيلمريش ذلك بقوله: "تدعم سيمنس قطاع صناعة السيارات بتقديم أحدث البرمجيات وتطبيقات التشغيل الآلي لأكبر مُصنّعي السيارات في العالم. ويساعد ذلك الشركات المنتجة على التعامل مع التحديات الحالية مثل تنامي الطلب على المنتجات المصممة خصيصاً لمتطلبات العملاء، والسعي لتطبيق مفاهيم القيادة البديلة"

إنّ التحول الآلي لا يمكن تطبيقه والاستفادة منه إلا من خلال حماية الوحدات الإنتاجية من مخاطر الهجمات الالكترونية. ففي المستقبل، ستعمل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وحوسبة الحافة على تحسين معدلات تأمين البيانات، حيث يُستخدم تحليل البيانات في الكشف عن الهجمات الالكترونية بصورة أسرع وأكثر اعتمادية من التطبيقات الأخرى.      

وعن طريق البلوك تشين، تقدم سيمنس تكنولوجيا مستقبلية جديدة للتطبيقات الصناعية. إنّ الصناعة تتضمن دائماً امكانيات كامنة للتطوير والتحسن، مثل نظام تتبع المواد الغذائية على سبيل المثال. إنّ المعلومات التي تتضمنها سلاسل التوريد الغذائية يتم توثيقها في صيغة رقمية غير قابلة للتغيير أو الاختراق، وتخزينها في البلوك تشين في كل خطوة من خطوات العملية الانتاجية بما في ذلك تفاصيل متنوعة، مثل موقع المزرعة ورقم التشغيلة ومعالجة البيانات ومعلومات عن المصنع وتواريخ انتهاء الصلاحية ودرجات حرارة التخزين وتفاصيل الشحن وغيرها. ويتم تقديم هذه المعلومات للمستخدمين من خلال احدى التطبيقات على مايندسفير.

أما بالنسبة للتشغيل الآلي للعمليات، تضع سيمنس معاييراً جديدة له خلال مشاركتها في معرض هانوفر، حيث تستعرض نظام Simatic PCS neo وهو نظام جديد ومبتكر للتحكم في العمليات. ومن خلال تقديمها لهذا النظام المبتكر، تطرح سيمنس باقة برمجيات جديدة للنظم توفر للشركات العاملة في قطاع الصناعات التحويلية فرصاً جديدة في عصر التحول الرقمي الذي نعيشه. ويتضمن ذلك أيضاً امكانية التعاون الهندسي والتشغيلي على المستوى العالمي من خلال الانترنت، واتاحة بدائل فريدة للاستخدام اعتماداً على نموذج بيانات سلس يركز على تحقيق الأهداف وهيكل بنائي للنظام المفتوح. بالإضافة لذلك، يتيح ذلك النظام امكانية التوسع بداية من العمليات الصناعية الصغيرة والمحدودة وصولاً إلى أوسع نطاق من العمليات الصناعية في أكبر مصانع العالم. ويعتمد نظام Simatic PCS neo على باقة الأجهزة التي طورتها سيمنس مؤخراً بالإضافة للهيكل البنائي لتطبيقات نظام Simatic PCS 7 V9.0 المتكامل للتحكم في العمليات. وبهذه الطريقة، يمكن لسيمنس توفير الحماية لاستثمارات وخبرات العملاء بالإضافة لتمتعهم بمزايا النظام الجديد.  

يمكن لزائري "منطقة المستقبل" في جناح سيمنس أيضاً اكتشاف المزايا التي يمكن تحقيقها من خلال التكامل بين هذه التطبيقات التكنولوجية المتطورة، عن طريق الربط بصورة أكبر بين تكنولوجيا التشغيل وتكنولوجيا المعلومات. ففي المستقبل ومن خلال التقارب بين تكنولوجيا التشغيل والمعلومات، يتم الربط بين البيانات الكبيرة الناشئة عن التطور الصناعي والتصنيع، والبيانات الأخرى المستمدة من مجالات أخرى مثل الخدمات اللوجستية والمشتريات. ونتيجة لذلك، يتم تحويل كم هائل من المعلومات من المستوى المركزي لمستوى التحكم.  

ومن أجل توفير نقل عَرْضي للبيانات وزيادة المرونة والإنتاجية، فإنّ الأمر يتطلب بنية تحتية قوية للاتصالات. وفي هذا المجال، تقدم معايير الجيل الخامس للاتصالات 5G آفاقاً ورؤى جديدة للمستخدمين. إنّ معدلات البيانات الكثيفة والنقل عالي الأداء للبيانات عن طريق الانترنت فائق السرعة وفترات التأخر القصيرة للغاية، تدعم الزيادات الملحوظة في معدلات الكفاءة والمرونة، وإضافة قيم صناعية جديدة خاصة بتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة 4.0. لقد استخدمت سيمنس معايير الاتصالات الجديدة منذ البداية وتقوم بدعم توحيد المعايير الصناعية وتنفيذ العمليات الصناعية عبر تطوير محفظة ملائمة من المنتجات والحلول. تقوم سيمنس أيضاً بإدارة مشروعاتها البحثية الخاصة بالجيل الخامس للاتصالات 5G للقطاع الصناعي وتأسيس عدد من مراكز اختبار التشغيل البيني للجيل الخامس 5G في ظروف التشغيل المعتادة. ويتضمن ذلك تقييم واختبار المعايير الصناعية مثل Profinet أو TSN (الشبكات الحساسة للوقت)      

إنّ سيمنس تدعم التحول الرقمي من خلال تقديم مجموعة من الخدمات بداية من الاستشارات وحتى التنفيذ. يوضح كلاوس هيلمريش ذلك بقوله: "إننا ندعم عملائنا في مسيرتهم نحو التحول الرقمي، بداية من الاستشارات على المستوى الاستراتيجي للتحول الرقمي الصناعي، ووصولاً لدعمهم في تنفيذ وتحسين العمليات الصناعية للحلول الرقمية" وتعتمد الاستشارات التي تقدمها سيمنس على تقييم شامل ومتكامل للجاهزية الرقمية للشركة ويقوم به خبراء التحول الرقمي في الشركة بالتعاون مع العملاء. ويختتم هيلمريش بقوله: "إننا نحدد معاً المستوى الحالي من الحلول الرقمية في الشركة، ومن تلك النقطة نطور استراتيجية رقمية مصممة خصيصاً لاحتياجات العميل، بالإضافة لمنحه خارطة عمل تفصيلية ومتكامل"     

إقرأ أيضا