ستراتا توظف الروبوتات في عمليات تجميع أجزاء هياكل الطائرات

الأحد 06 يناير 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

وقعت ’ستراتا للتصنيع‘، الشركة المتخصّصة بتصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، والمملوكة بالكامل لشركة "مبادلة للاستثمار"، اتفاقية تعاون مع "دي جي روبوتيكس" تهدف إلى توظيف الروبوتات في عمليات التصنيع في الشركة، وذلك بما ينسجم مع استراتيجيتها لتعزيز مكانتها التنافسية وريادتها في قطاع صناعة الطيران العالمي.

وتمكن الاتفاقية ’ستراتا‘ من أتمتة عمليات ثقب وتشذيب وتثبيت قطع أجزاء هياكل الطائرات في وحدة التجميع في الشركة، وهي العمليات التي تتميز بمستوى عالٍ من التعقيد وتعد من أهم مراحل إنتاج أجزاء هياكل الطائرات. وبمجرد استكمال الحصول على الاعتمادات الفنية المطلوبة لاستخدام الروبوتات في عمليات التجميع، سيتم توظيف الروبوتات في خط إنتاج أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة في ستراتا، والتي تصدر منتجاتها إلى كبرى شركات صناعة الطيران العالمية.

وتعليقًا على توقيع الاتفاقية، قال إسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة ’ستراتا‘ للتصنيع: "لا شك في أن تدعيم قدرات موظفينا المتميزة من خلال توظيف الروبوتات في أتمتة عمليات التجميع في الشركة سترفع من كفاءتنا التشغيلية وستوفر المزيد من الفوائد لشركائنا من كبرى شركات صناعة الطيران العالمية. ويشكل الاستثمار في البحث والتطوير وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة عاملًا أساسيًا في استراتيجية النمو العالمي لستراتا."

وأضاف عبدالله: "تُعتبر الشراكة مع "دي جي روبوتيكس"، الشركة الإماراتية المتخصصة في تقنية الروبوتات، دليلاً واضحاً على أن شعار "صنع بفخر في دولة الإمارات" يتحول إلى حقيقة ملموسة من خلال توظيف أرقى التقنيات العالمية في القطاع الصناعي الإماراتي. وستمكننا هذه الشراكة من تعزيز قدراتنا التقنية في العديد من برامج صناعة أجزاء هياكل الطائرات، مما يكرس مكانتنا كشريك متقدم وموثوق فيه لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية ويرفع كفاءتنا التنافسية على المستوى العالمي. ومن خلال هذا كله، سنتمكن من تحقيق المستقبل الذي نتطلع إليه لبناء قطاع صناعة طيران مستدام، وسنساهم في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية الهادفة إلى بناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة."

وتُعتبر "دي جي روبوتيكس"، التي تتخذ من دبي مقرًا لها، شركة متخصصة في حلول الأتمتة وتكنولوجيا الروبوتات الصناعية والطائرات بدون طيار في منطقة الشرق الأوسط.

ومن جانبه، قال بلال الحطاب المدير العام لشركة "دي جي روبوتيكس": "نفخر بالعمل مع ’ستراتا‘ لتنفيذ مثل هذا البرنامج المبتكر والمرموق في دولة الإمارات. ولا شك بأن الشراكة الاستراتيجية التي تجمعنا مع ’ستراتا‘ ستسهم في تحقيق الرؤية المستقبلية الواعدة التي تقودها الدولة في مجال التحول الرقمي والتقنيات الذكية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة."

وتواصل ’ستراتا‘ من خلال الاتفاقية الجديدة جهودها في مجال بناء سلسلة توريد محلية لقطاع صناعة الطيران، حيث يشكل الموردون المحليون نصف موردي ستراتا في الوقت الراهن. وبمجرد دخول التعاون حيز التنفيذ، سيتم توظيف الروبوتات في عمليات الإنتاج في منشأة ’ستراتا‘ في مدينة العين.

ومنذ بدء عملياتها في العام 2009، برزت ’ستراتا‘ كمزود من الفئة الأولى لأجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، حيث تصدر منتجاتها لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية. وإلى جانب كوادرها المتميزة التي تصل أعدادها إلى 700 موظف، تمتلك الشركة وحدة أبحاث وتطوير مزدهرة تخدم المشاريع المرتبطة بالأتمتة والمواد المتطورة وحلول التصنيع بالطباعة ثلاثية الأبعاد.

إقرأ أيضا