خالد القاسمي يفتتح "ستيل فاب 2019" في اكسبو الشارقة

الإثنين 14 يناير 2019
الشارقة - مينا هيرالد:

افتتح الشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانىء، فعاليات الدورة الـ15 من معرض صناعة وتشكيل الصلب والمعادن "ستيل فاب 2019"، الحدث التجاري الأضخم من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط، الذي تقام في مركز اكسبو الشارقة بمشاركة أكثر من 300 شركة تُمثل نخبة المصنعين والموردين العالميين.

وحضر حفل افتتاح المعرض الذي يستمر لغاية 17 يناير الجاري، ويعرض ابتكارات أكثر من 1000 علامة تجارية دولية رائدة في مجال الأعمال المعدنية، سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس مركز اكسبو الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وسعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة، وسعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة بالوكالة.

كما حضر الافتتاح عدد من المسؤولين الحكوميين وممثلي قطاع الصناعة في الدولة، وحشد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين الصناعيين والمهتمين، إلى جانب وفد رسمي من غرفة التجارة  والصناعة والخدمات  لجهة  طنجة  تطوان  الحسيمة في المملكة المغربية، الذي يزور الإمارة في مهمة تستغرق عدة أيام بالتنسيق مع غرفة الشارقة، ويبحث خلالها تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمار المتبادل بين مجتمعي الأعمال في كل من الشارقة والمغرب، والاطلاع على أفضل ممارسات الغرفة والمؤسسات التابعة لها ومن ضمنها مركز اكسبو.

وجال الشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي، يُرافقه رئيس غرفة الشارقة وعدد من الشخصيات والمسؤولين، في أرجاء المعرض، الذي يُنظمه مركز اكسبو بدعم من غرفة الشارقة على مساحة 24 ألف متر مربع، حيث تفقد مختلف أقسامه، والتقى عدداً من العارضين، واستمع منهم إلى شرح حول أحدث المنتجات والتقنيات والحلول المبتكرة في صناعة وتشكيل الصلب والمعادن المعروضة.

وأثنى الشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي، على النجاح المتواصل الذي يُحققه "اكسبو الشارقة" عام تلو عام، في جذب أجنحة وطنية جديدة، وأهم المعارض والشركات العالمية الرائدة، وأشهر العلامات التجارية المتخصصة في مجال الأعمال المعدنية، معتبراً أن هذا الإنجاز يؤكد على الدور الحيوي والمكانة الإقليمية المتميزة التي تلعبها الشارقة، كوجهة بارزة على خارطة صناعة المعارض العالمية، وكمقصد للمستثمرين الباحثين عن كل جديد في عالم الأعمال، وللشركات الدولية الساعية لترويج منتجاتها في أسواق الشرق الأوسط، وكذلك للمصانع والموردين والتُجار الساعين لشراء احتياجات هذه الصناعة في مختلف دول المنطقة.

تحفيز ديناميكية الشارقة

من جانبه، أكد سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة الشارقة، الحرص على تطوير الأحداث التي ينظمها مركز اكسبو الشارقة بوتيرة مستدامة، وتعزيز سمعتها على المستويين الإقليمي والدولي، والارتقاء بمكانتها على خارطة صناعة المعارض العالمية، بما يُرسخ ريادة إمارة الشارقة الإقليمية خلال الأعوام المقبلة وتحفيز ديناميكيتها كمركز لممارسة وتأسيس الأعمال ومنصة مثالية لتلاقي الشركات والمستثمرين والخبراء من مختلف القطاعات ومن شتى أنحاء العالم.

وقال العويس إن الجهود المتواصلة التي يبذلها اكسبو الشارقة لتعزيز أهمية "ستيل فاب" بالنسبة لرواد صناعة تشكيل الصلب والمعادن العالميين والإقليميين والمحليين، كملتقى سنوي لاستكشاف أحدث المعدات والتقنيات المتقدمة والمنتجات والتطبيقات الجديدة، يأتي في إطار الحرص على مواكبة خطط دولة الإمارات لرفع حصة قطاع الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي من 14% حالياً إلى 20% بحلول عام 2021، في ظل تزايد التوقعات بتنامي الطلب على منتجات قطاع الحديد والصلب بفعل الإنفاق الاستراتيجي المستمر في قطاعات البنية التحتية على مستوى الدولة وغيرها العديد من دول المنطقة.

زخم إيجابي

من جهته، قال سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة، إن "ستيل فاب 2019" يشهد زخماً إيجابياً ولافتاً في دورته الجديدة، كاشفاً عن وصول عدد الزوّار التجاريين الذين قاموا بالتسجيل مسبقاً لحضور الحدث إلى أكثر من 4 آلاف زائر وممثل عن القطاع من شتّى أنحاء العالم، وذلك خلال فعاليات يومه الأوّل فقط، وهو ما يُقرب من نصف عدد الزوار الإجمالي للمعرض خلال العام الماضي، حيث بلغ عدد الأشخاص الذين بادروا بالتسجيل المُسبق لحضور المعرض 4402 زائر (حتى يوم 13 يناير الجاري) مقارنة مع 3900 زائر في دورة العام الماضي.

واعتبر المدفع أن هذا الإقبال الواسع يُعد بمثابة مؤشر إيجابي يمنح المعرض انطلاقة قوية وواعدة بدءاً من يومه الافتتاحي، ويعكس مدى أهميته المُتصاعدة إقليمياً ودولياً كمنصة رائدة لاكتشاف الفرص الاستثمارية الضخمة والواعدة في قطاع صناعة وتشكيل الصلب والمعادن، مشيراً إلى أن هذا الحضور اللافت يضمن للمعرض بداية إيجابية في دورته لهذا العام، وخاصة وأن جميع زوّار المعرض يُملون صُنّاع قرار متميزين لدى مؤسسات وشركات تتطلع للاستفادة قدر المستطاع من الفرص التي تقدّمها المعارض المتخصصة والمرموقة مثل "ستيل فاب".

حضور خليجي لافت

وقد شهدت عمليات التسجيل المسبق حضوراً قوياً لدول مجلس التعاون الخليجي وبقية بلدان منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى تسجيل إقبالٍ ملحوظ من جميع أنحاء العالم، حيث يحظى قطاع تصنيع المعادن بدعمٍ كبير من قطاع البناء والإنشاءات المزدهر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي من المتوقع أن ينمو بوتيرة أسرع عالمياً خلال عام 2019. كما وتستعد شركات تصنيع الصلب والأعمال المعدنية للمشاركة في فعاليات "اكسبو دبي 2020"، والذي سبق وطرح معظم المناقصات اللازمة في هذا الإطار.

ووفقاً لشركة "فيتش سوليوشنز"، من المتوقع أن ينمو قطاع البناء والإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل 7.5٪ على أساس سنوي خلال عام 2019. وأن يشهد مزيداً من التوسّع بمعدل 6.8٪ سنوياً بحلول عام 2022. في حين أشار تقرير لشبكة "بي أن سي نتورك"، المنصة المتخصصة بمعلومات البناء والتشييد، إلى أن دولة الإمارات احتضنت 11334 مشروعاً قيد الإنشاء بقيمة تزيد على 272 مليار دولار أميركي حتى نهاية نوفمبر 2018.

وحظي الجناح الوطني للمملكة المتحدة الذي يستضيفه "ستيل فاب" للمرة الأولى، باهتمام واسع النطاق، لاسيما وأنه يضم 10 من أكبر الشركات الصناعية التي تسلّط الضوء على منتجاتها وتقنياتها الرائدة لأول مرّة على مستوى المنطقة. كما يستضيف المعرض عدداً من الأجنحة الوطنية لكلٍ من إيطاليا والهند والصين وتايوان وتركيا وأميركا الشمالية. إلى جانب الجناح الألماني الذي يُشارك للمرة الثانية في المعرض ممثلاً بـ13 شركة ألمانية رائدة.

وتمتاز دورة "ستيل فاب" هذا العام بتركيزها على المجالات المتخصصة مثل المواد المقاومة للاهتراء ولحام وقص المعادن، والأدوات الملحقة بالآلات، وتصنيع الأنابيب والمواسير، الأمر الذي يجعل من هذا المعرض الفعالية الأكثر شمولية وتخصصاً من نوعها على مستوى القطاع في المنطقة.

وللسنة الثالثة على التوالي، واصل معرض "ستيل فاب" شراكته المثمرة مع الرابطة الدولية لصناعة الأنابيب (ITA)، وهي الجهة العالمية المعنية بقطاع صناعة الأنابيب والمواسير، مما أثمر عن توسيع القسم المخصص لأدوات ومعدات تصنيع الأنابيب والمواسير.

وينطوي المعرض على سلسلة من الندوات والعروض التقديمية التقنية والعروض الحيّة يزيد عددها على 22 ندوة متخصصة، تمثل عوامل جذب رئيسية في هذا الحدث وتتناول مواضيع متنوعة تتعلق بمجالات تصنيع وقص وقطع المعادن والروبوتات، واللحام وصهر المعادن والبرمجيات وإعداد السطوح ولمساتها النهائية.

وتتطرّق الندوات التي ترافق المعرض إلى عدد من أهم القضايا الآنية التي تهم العاملين في هذا القطاع وستتمحور حول موضوعي الأتمتة والتكامل،  وذلك في ضوء الاهتمام اللافت الذي حظيت به الجلسات النقاشية التي أقيمت خلال دورة المعرض السابقة، والتي ركزت على موضوع الثورة الصناعية الرابعة واستخدام الإنترنت للتشغيل عن بعد وآلات التشغيل الذاتي وغيرها من القضايا.

كما تتزامن فعاليات "ستيل فاب" مع تنظيم النسخة الرابعة من معرض"فاستنرز ورلد الشرق الأوسط"، وهو منصة مخصصة لتوريد جميع أنواع أدوات ووسائل التثبيت الصناعية.

ويفتتح معرض "ستيل فاب 2019" أبوابه بشكلٍ حصري أمام الزوار التجاريين يومياً من الساعة 10 صباحاً ولغاية 7 مساءً، ويمكن الدخول وركن السيارات مجاناً.

إقرأ أيضا

Search form