"حديد الإمارات" تتعاون مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني لتطوير الكفاءات الإماراتية

الثلاثاء 05 مارس 2019
سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي لـشركة حديد الإمارات وعبدالرحمن جاسم الحمادي، مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني خلال توقيع المذكرة
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة حديد الإمارات، أكبر مصنّع متكامل للحديد في دولة الإمارات العربية المتحدة والتابعة للشركة القابضة العامة (صناعات)، عن توقيع مذكرة تفاهم مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني التابع لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وذلك لتحديد أطر التعاون الثنائي بين الجانبين في مجال تطوير خدمات التعليم في إمارة أبوظبي، بما ينسجم مع "رؤية أبوظبي 2030".وبما يمكن الجانبين من تصميم وتطوير برامج تدريبية مبتكرة تلبي الاحتياجات الأساسية والمتنامية للقطاع الصناعي، حيث تغطي جوانب العلوم والابتكار والتعليم والتدريب والتطوير، إلى جانب طرح شهادات معترفاً بها محلياً ودولياً، إضافة إلى تبادل المعارف والخبرات الضرورية لإعداد برامج تدريبية متخصصة عالية المستوى.

وعقب حفل التوقيع على المذكرة قال المهندس سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي لـشركة حديد الإمارات: "تلتزم الشركة بتطوير الكفاءات الإماراتية لتكون قادرة على قيادة القطاع الصناعي بالدولة في المستقبل، حيث تسهم هذه المذكرة في تأسيس شراكة طويلة الأمد قائمة على  تعزيز جوانب اهتمامنا المشتركة لصقل الكفاءات المواطنة، ووضع برامج تدريب مهني مبتكرة تعزز قدرات مواطني الدولة على تبوّؤ العديد من المناصب في القطاع الصناعي المتنامي في الدولة".

وقال جاسم الخاطري نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشريّة والخدمات في شركة حديد الإمارات: "إن تطوير الكفاءات والموارد البشرية هو أحد المجالات الرئيسية التي نركز عليها في حديد الإمارات، ولا شك أن التعاون مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني سيُسهم في تعزيز قدراتنا في هذا المجال، وذلك من خلال توفير فرص التدريب وتطوير المهارات لموظفينا، والمساهمة في تعليم الطلاب المهتمين بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كما نلتزم بتوفير فرص عمل مناسبة للمواطنين الإماراتيين في الشركة".

ومن جهته، قال سعادة د. عبدالرحمن جاسم الحمادي، مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني: " المذكرة  تأتي ضمن جهودنا نحو إيجاد آلية عمل مشتركة للتعاون والتكامل مع مختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة بسوق العمل، حيث نتطلع قدماً إلى فتح آفاق التعاون الاستراتيجي مع شركة الإمارات لصناعة الحديد من خلال تصميم  وتنفيذ برامج تدريبية فريدة تلبي متطلبات قطاع الصناعات المعدنية والصلبة وفق أفضل الممارسات العالمية وأساليب التدريب المهني الحديثة، وذلك في إطار حرصنا على إتاحة الفرص لمواطني الدولة لتطوير مهاراتهم ومسيرتهم المهنية، كما نسعى من خلال هذه الشراكة إلى المساهمة في نمو دولة الإمارات وتقديم كفاءات بشرية مؤهلة وقادرة على دعم المسيرة التنموية في الدولة بما يتماشى مع المساعي المشتركة لتحقيق أهداف التمنية المستدامة ".

يشار إلى أن حديد الإمارات تعمل على رفع نسبة الموظفين المواطنين العاملين في الشركة لتصل إلى 23% من إجمالي موظفيها  خلال العام الجاري، حيث يصل إجمالي عدد الموظفين في الشركة إلى أكثر من 2200 موظف وتشكل نسبة المواطنين منهم 21%، وتسهم الشراكات التي تعقدها الشركة مع مؤسسات تعليمية رائدة، مثل معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، في ضمان توفير الموارد البشرية الوطنية المؤهلة لشغل المناصب المطلوبة.

إقرأ أيضا

Search form