"الشركة العالمية القابضة" تعلن عن هويتها الجديدة

الثلاثاء 08 أغسطس 2017
غيرت الشركة العالمية القابضة لزراعة الأسماك (أسماك) اسمها وشعارها ورمز تداولها لتصبح "الشركة العالمية القابضة"
أبوظبي - مينا هيرالد:

أقر مجلس ادارة الشركة العالمية القابضة لزراعة الأسماك ش. م. ع.  (أسماك) المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، تغيير اسم وشعار ورمز تداولها ليصبح الاسم الجديد للشركة "الشركة العالمية القابضة ش.م.ع" حيث أن الشركة حصلت على جميع الموافقات من دائرة التنمية الاقتصادية وهيئة الأوراق المالية والسلع. وقد أخطرت إدارة الشركة سوق ابوظبي للأوراق المالية بهذه التغييرات في رسالة رسمية، ليصبح رمز التداول الجديد في السوق (IHC).

يأتي هذا القرار الاستراتيجي تنفيذاً لتوجهات مجلس الادارة الرامي إلى تنويع أنشطة واستثمارات الشركة العالمية القابضة في قطاعات متعددة، بما يتماشى مع خططها المستقبلية وضمن سياسة الشفافية التي تعتمدها الشركة الأمر الذي انعكس ايجابا على المستثمرين والعملاء.  ويسهم القرار في تحفيز التوسعات المقبلة وتعزيز القدرات التشغيلية والمالية والاستثمارية.

 

وتعكس استراتيجية الشركة تنوع الاستثمارات في قطاعات متعددة، التوجه الذي انتهجته الشركة بالتركيز على استثمارات فريدة ومستدامة نحو استحواذات في قطاعات حيوية مثل العقارات والمقاولات وادارة المرافق والسلع الأساسية بالإضافة الى الاستثمار في قطاع المأكولات البحرية، مما يسهم في تعزيز القيمة السوقية، بعدما حققت نجاحات وتحولات إدارية ومالية خلال السنوات الماضية.

وسوف يمهد هذا القرار لمرونة أعلى في تنفيذ نقلة نوعية للشركة وفق أفضل الممارسات العالمية، فاتحاً آفاقاً جديدة بوجود فريق اداري يمتلك الخبرات والمهارات اللازمة.

دور محوري

وقال سعادة حمد عبد الله الشامسي، رئيس مجلس الادارة الشركة العالمية القابضة:" تأتي هذه القرارات بعد سلسلة من الدراسات الاستراتيجية والتي تمخض عنها اعادة هيكلة المجموعة من الناحيتين الادارية والمالية والتي تتمحور حول الريادة في قطاعات واعدة وفريدة يحتاجها السوق الإماراتي والخليجي، وتأتي ضمن تصميمنا على لعب دور بناء ومحوري في مساهمة الشركة العالمية القابضة في تعزيز مكانة الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مشاريع استراتيجية مربحة ومستدامة."

وأضاف الشامسي:" نواصل تقديم نتائجنا القوية للمساهمين من خلال تنوع قطاعاتنا، الأمر الذي يسمح لنا بالتركيز على تحقيق أعلى العوائد، ويعطينا القرار الأخير مرونة كبيرة للتوسع بتوجهات جديدة. إننا على يقين أن السنوات القادمة ستشهد مزيداً من النمو على مختلف الأصعدة مما يمنح القيمة المضافة لعملائنا ومساهمينا على حد سواء. فنهجنا التوسعي مبني على إدارة ديناميكية ومنفتحة على مستقبل مشرق بثقة ودراية وبخبرات رفيعة."

 

نتائج مالية

شهدت المجموعة خلال السنوات القليلة الماضية سلسلة من التغييرات انعكست ايجابا على واقع الشركة المالي من ايرادات عالية فاقت التوقعات، وارباحاً صافية للمساهمين انعكست ايجابا بارتفاع في أسهم الشركة الفترة الماضية.

وتترجم هذه القرارات التوجهات المالية للشركة من ناحية رفع الايرادات والربحية، وهذا ما بدا واضحاً من خلال التركيز على القطاعات الأكثر ربحية والتخارج من الأصول والعمليات الأقل ربحية. بالتوازي، ارتكزت استراتيجية الشركة على إدارة متميزة مبنية على تقليل النفقات والاختيار الدقيق للموارد البشرية ونمو المبيعات عبر التوسع الأفقي والجغرافي والانخراط في بناء مشاريع استراتيجية تحتاجها الأسواق المحلية والعالمية، وتسييل الأصول الأقل ربحية عبر عمليات تخارج نوعية بعوائد مجزية. 

وقامت المجموعة باستقطاب كفاءات ادارية تتمتع بخبرات مميزة خصوصا في مجال الأمن الغذائي في المنطقة. هذا التوجه الذي أسس لانتظام عمليات التوريد بمعزل عن عوامل الأسواق العالمية والعوامل الأخرى وهي عناصر حاسمة للأمن الغذائي.

من جهة أخرى، عززت الشركة عملياتها في قطاع ادارة المجمعات السكنية العمالية وما يتطلب ذلك من ادارة متميزة من النواحي التشغيلية والمالية والتنظيمية.

وكذلك أعلنت الشركة عن توقيع مذكرة تفاهم بخصوص شراكة استراتيجية عالمية محتملة، في قطاع المأكولات البحرية، تستهدف قطاعات حيوية وتنقل الشركة الى مراحل جديدة على المستوى العالمي مستفيدة من بيئة الأعمال الفريدة التي تقدمها دولة الامارات العربية المتحدة التي تمتلك البنى التحتية عالمية المستوى والموقع الجغرافي المتميز والاجراءات الادارية المرنة ووجود الكوادر البشرية المؤهلة. ولقد أسست المجموعة شركة "التحالف للأمن الغذائي القابضة"، المتخصصة باستيراد وتخزين وتصنيع وتوزيع السلع الأساسية في أبوظبي والمنطقة.

أما في قطاع المأكولات البحرية، فتواصل الشركة نموها المتوازن في هذا القطاع الحيوي لأعمالها عبر ارتفاع غير مسبوق في حجم المبيعات من خلال توسيع منافذ البيع محلياً وإقليمياً وعالمياً، وأصبحت منتجات الشركة من المأكولات البحرية تصل أسواق عالمية رئيسية كالصين وروسيا وأوروبا. ففي عام 2016، تجاوزت مبيعات الشركة من المأكولات البحرية أكثر من ربع مليار درهم لتشكل نسبة 68% من اجمالي إيرادات الشركة العالمية القابضة. وتكمن استراتيجية الشركة في تعزيز توزيع منتجاتها من خلال تنمية الشراكات التجارية مع أفضل الموزعين والشركات التجارية في جميع دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي وشمال أفريقيا.

 وقامت الشركة خلال العام الجاري 2017 بتوسيع قاعدة التوزيع لمنتجاتها في أوروبا وأفريقيا وجمهوريات الاتحاد السوفييتي السابقة، مما يضيف عمقاً جغرافياً لعملياتها. ليس هذا فحسب، إذ تشرع الشركة حالياً بتأسيس واحدٍ من أكبر مراكز تخزين وتوزيع المأكولات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا باستثمار أولي تفوق كلفته 100 مليون درهم، يهدف إلى بناء حلقة متكاملة من استيراد وتخزين وتوزيع المأكولات البحرية إلى العالم كله وما يمثله ذلك من ركن أساسي في الأمن الغذائي الوطني والخليجي.

واظهرت النتائج المالية للشركة للعام 2016 إيرادات بلغت قيمتها 385 مليون درهم، وقد شكلت مبيعات قطاع تصنيع وتجارة الاغذية البحرية والمواد الغذائية ما قيمته 260 مليون درهم أي ما يعادل 68% من اجمالي الإيرادات، أما قطاعات المقاولات والمناظر الطبيعية والعقارات فقد بلغ اجمالي إيراداتها خلال العام ما قيمته 124 مليون درهم، لتشكل نسبة 32% من إجمالي الايرادات. اما بخصوص صافي الربح فقد ساهم قطاع تصنيع وتجارة الاغذية البحرية والمواد الغذائية نسبة 18% من صافي الأرباح مقابل 82% مساهمة قطاعات المقاولات والمناظر الطبيعية والعقارات.

إقرأ أيضا

Search form