الشارقة مقر لأول توسع خارجي لمجموعة مخازن الإضاءة السعودية

الإثنين 24 ديسمبر 2018
خلال فعاليات افتتاح شركة "مخازن الإضاءة- الإمارات"
الشارقة - مينا هيرالد:

في أول توسع لها خارج المملكة العربية السعودية، افتتح أمس في إمارة الشارقة شركة "مخازن الإضاءة- الإمارات"، التي تعتبر مشروعاً إماراتياً- سعودياً مشتركاً، وذلك وسط حضور كثيف من ممثلي القطاعين العام والخاص في إمارة الشارقة.

وحضر الافتتاح كل من سعادة محمد أحمد أمين، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالوكالة، وسعادة حمد المحمود، مدير مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد)، والمهندس مساعد القفاري، مدير عام مجموعة مخازن الإضاءة- السعودية، ومحمد النجار، الرئيس التنفيذي لشركة مخازن الإضاءة- الإمارات وحشد من كبار الشخصيات والفعاليات في قطاع الأعمال بالشارقة.

ويعتبر الفرع الجديد لمجموعة مخازن الإضاءة السعودية المرموقة، أول توسع خارجي للمجموعة خارج المملكة العربية السعودية التي تمتلك فيها 12 فرعاً في كافة أنحاء المملكة، حيث جاء اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص مقراً لأول فرع خارجي للمجموعة ليعكس أهمية السوق الإماراتية وميزتها التنافسية كوجهة مستقطبة للاستثمارات الخارجية.

وتوفر شركة مخازن الإضاءة أحدث حلول وتقنيات الإضاءة المبتكرة في السوق، التي تلبي متطلبات واحتياجات سوق البناء والتشييد في الإمارات، وتنسجم مع أعلى المعايير العالمية في هذا المجال، حيث تنفرد الشركة بكونها الوكيل الحصري لماركة "إيلوس" المتخصصة في تصنيع منتجات الإضاءة عالية الجودة التي تراعي احتياجات المستهلك، وتتوافق مع معايير ومتطلبات هيئات المواصفات المحلية والعالمية. وقد صممت الحلول المبتكرة للإضاءة بشكلٍ يلبي متطلبات السوق الإماراتية مع الحفاظ على أعلى المعايير العالمية للجودة والكفاءة.

وأشار سعادة مروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، إلى أن افتتاح فرع لمجموعة مخازن الإضاءة في إمارة الشارقة يعكس السمعة المتميزة التي تتمتع بها الإمارة، والتنافسية العالية لبيئة الأعمال فيها، مؤكداً ان الشارقة  توفر وجهة مثالية للشركات الراغبة بالاستثمار والتوسع في نشاطاتها نظراً لما تتمتع به من مزايا وفرص قادرة على تحقيق الإضافة لكل المستثمرين.

وأضاف السركال قائلاً:" يشكل انضمام شركة سعودية وطنية إلى مجتمع الأعمال في الشارقة دليلاً إضافياً على التكامل الاقتصادي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وإن الشراكة الإماراتية السعودية في إطلاق هذا المشروع هنا يشكل نموذجاً يحتذى في الشراكات الاقتصادية الناجعة التي تصب لصالح تحقيق الأهداف التنموية المشتركة.

وأشار سعادة محمد أحمد أمين، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالوكالة إلى أن المشروع يواكب المتطلبات التنموية لإمارة الشارقة وخصوصاً في القطاع العقاري والإنشاءات، حيث يبرز الطلب المتنامي على مواد البناء ومنها حلول وتقنيات الإضاءة المتطورة، لافتاً إلى أن الشارقة "تنظم مهرجاناً خاصاً للأضواء يعتبر من أبرز فعالياتها السنوية، ودخول مخازن الإضاءة إلى بيئة الأعمال في الإمارة سيشكل خطوة متقدمة لتعزيز تنافسية الشارقة وجاذبيتها للاستثمارات الأجنبية المباشرة."

وأضاف مدير عام غرفة الشارقة بالوكالة قائلاً:" يتميز مجتمع الأعمال في الشارقة بتنافسيته العالية وانفتاحه على استقطاب الاستثمارات الأجنبية. وتربطنا بالمملكة العربية السعودية روابط تاريخية تقوم على الإخوة والتعاون والتكامل الاقتصادي الشامل. ونحن في غرفة الشارقة نؤمن أن بيئة الأعمال بالإمارة واعدة ومليئة بالفرص الاستثمارية التي توفر قيمة مضافة لجميع الشركات العربية والعالمية، ونحن في غرفة الشارقة على استعداد تام لتوفير كافة أشكال الدعم والعون لكل الشركات الخليجية الشقيقة لتأسيس أعمال لها في إمارة الشارقة." 

وبدوره قال مساعد القفاري أن اختيار الشارقة كوجهة لهذا المشروع الإماراتي السعودي المشترك يأتي في سياق استراتيجي لمجموعة مخازن الإضاءة، التي تتطلع لاتخاذ الشارقة مركزاً للتوسع في أسواق المنطقة، والتصدير إلى الأسواق الخارجية الأخرى وخصوصاً في جنوب وجنوب شرق آسيا، معتبراً أن الشارقة مثلت خياراً استثمارياً مثالياً لكونها تقع في قلب خطوط التجارة العالمية التقليدية، وتوفر مزايا تنافسية عالية للمستثمرين فيها، ووجود نهضة عمرانية كبيرة تتمثل في المشاريع السكنية والتجارية والصناعية المتنوعة ذات التفاصيل العمرانية والزخرفية المتميزة، والتي تشكل بيئة حاضنةً لتقديم خدماتنا المبتكرة في الإضاءة.

ولفت القفاري قائلاً:" بالتأكيد نتقدم بالشكر إلى جميع شركائنا الذين ساهموا في الوصول بالمشروع إلى خط الأمان، وأبرزهم هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير وغرفة تجارة وصناعة الشارقة ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية، الذين وفروا كل أشكال الدعم والمساعدة، الأمر الذي كان له كبير الأثر في تسهيل توسيع أعمالنا، ودخولنا للسوق الإماراتية المليئة بالفرص."

ولفت سعادة حمد المحمود، مدير مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رواد) إلى أن دعم المؤسسة لإطلاق هذا المشروع يعتبر جزءاً أساسياً من جهود المؤسسة لدعم رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، لافتاً إلى أن أكبر استثمار لـ "رواد" يكون بالاستثمار في جيل المستقبل، ودعم الشباب على دخول سوق العمل، والمنافسة فيه بأفكارهم وجهدهم.

وأضاف المحمود قائلاً:" إن افتتاح فرع لمخازن الإضاءة في الشارقة هو شكل من أشكال الدعم للشباب المواطن عبر مشاريع "الامتياز التجاري"، ونحن سعداء بالتعاون مع رواد أعمال يمتلكون الرغبة في إثبات الذات، وافتتاح مشروع يعود بالنفع عليهم وعلى اقتصاد بلدهم."

وجال الحاضرون في قاعة مخازن الإضاءة في شارع الوحدة بالشارقة، مطلعين على الحلول والتقنيات المتنوعة التي ستدخل سوق الإضاءة في دولة الإمارات وفق مواصفات عالية الجودة تلبي كافة المتطلبات والأذواق المتنوعة للمستهلكين.

وتتميز منتجات مخازن الإضاءة الحصرية من ماركة "إيلوس" بكونها مصممة ومصنعة باحترافية عالية تضاهي منتجات أعرق المصانع العالمية، وتوفر حماية للبيئة عبر خصائص صديقة للبيئة وبأسعار منافسة جداً تجعلها في متناول جميع شرائح المجتمع.

إقرأ أيضا

Search form