هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم ورشة عمل "الطباعة ثلاثية الأبعاد والتصنيع بالإضافة" بالتعاون مع جنرال إلكتريك

الخميس 15 يونيو 2017

دبي - مينا هيرالد: نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي اليوم ورشة عمل "الطباعة ثلاثية الأبعاد والتصنيع بالإضافة" بالتعاون مع شركة "جنرال إلكتريك" العالمية، وذلك في إطار مذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان في شهر مارس الماضي للتعاون في مجالات الطباعة ثلاثية الأبعاد والتصنيع بالإضافة، والتقنيات الرقمية للإنترنت الصناعي، وضمن خطة البحوث والتطوير في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد في الهيئة بالتعاون مع وحدة أعمال التصنيع بالإضافة في "جنرال إلكتريك".

حضر ورشة العمل سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتورة داليا المثنّى، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في منطقة الخليج، والنواب التنفيذيون للرئيس ونواب الرئيس في هيئة كهرباء ومياه دبي، إضافة إلى 50 من موظفي الهيئة، وعدد من مسؤولي وحدة أعمال التصنيع في "جنرال إلكتريك".

في كلمته الافتتاحية، قال سعادة الطاير: "تأتي هذه الورشة ضمن جهودنا لتحقيق أهداف "استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد" التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والتي تهدف إلى تسخير هذه التقنية الواعدة لخدمة الإنسانية وتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة لتصبح مركزاً عالمياً لتطوير تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد. وتنسجم جهودنا في هذا المجال مع رؤية هيئة كهرباء ومياه دبي في أن تكون مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي، تعتمد أعلى المعايير العالمية للارتقاء بمستويات الكفاءة في إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة والمياه، وتطوير خدمات ومشاريع مستقبلية تسهم في تعزيز مكانة الهيئة ضمن أفضل مزودي الخدمات على مستوى العالم، وتحقق ريادة دبي العالمية.

ونعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي وفق توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، لوضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى لمواكبة التقنيات الإحلالية والثورة الصناعية الرابعة لتقديم خدمات عالمية المستوى تعزز جودة الحياة في دبي. ولدينا استراتيجية متكاملة لتحفيز الأفكار والمقترحات الإبداعية التي تشكل الدعائم الأساسية للقيم المؤسسية التي تتبناها الهيئة، إدراكاً منا بأهمية مواكبة التطورات التقنية المتسارعة عبر توفير بيئة محفزة وإبداعية ونوعية تهدف إلى استنباط أفضل الحلول الخلاقة".

وأضاف سعادة الطاير: "نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي من خلال مبادراتنا في البحوث والتطوير إلى الاستفادة المثلى من الإمكانات التي توفرها تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، والتصنيع بالإضافة، وغيرها من التقنيات المبتكرة. ونعمل حالياً على إنشاء مركز للبحوث والتطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، يضم مختبراً يختص بدراسة علوم الطائرات بدون طيار والطباعه ثلاثيه الأبعاد. ويعد المختبر أول مبنى بتقنية الطباعه ثلاثيه الأبعاد في دولة الإمارات تتم طباعته في موقع المشروع بالكامل، وأول مختبر في العالم يتم إنشاؤه باستخدام هذه التقنية.

ونتبنى في الهيئة تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد كأحد الحلول المبتكرة التي يتم الاستفادة منها في عملياتنا الداخلية لطباعة قطع الغيار غير المعدنية للأجهزة والمعدات بما يسهم في تقليص وقت المشتريات وخفض التكلفة، إضافة إلى إطالة العمر الافتراضي لهذه المعدات، وتعزيز الابتكار في الهيئة. وتعمل الهيئة حالياً على بناء القدرات في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد عن طريق التعاون مع مؤسسات رائدة مثل "جنرال إلكتريك"، والبحث والتطوير في استخدامات الطباعة ثلاثية الأبعاد في المؤسسات الخدماتية. ونركز في الوقت الحالي على الاستفادة من هذه التقنية لطباعة قطع غيار القواطع الكهربائية قدرة 11 كيلوفولت، وتصميم وطباعة قطع غيار الطائرات دون طيار، ومعدات مشروعات الطاقة الشمسية في الهيئة، وغيرها".

وأشار سعادة الطاير إلى أن برنامج الطباعة ثلاثية الأبعاد في هيئة كهرباء ومياه دبي تم اختياره ضمن مشروعات مبادرة (دبي 10X) التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، والتي تشكل منهج عمل لحكومة دبي للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات عبر الابتكار الحكومي وإعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل لتتناسب مع التغيرات التي يشهدها العالم، والاستفادة من الإمكانات الهائلة التي توفرها التقنيات الحديثة. وتسعى المبادرة إلى التعاون مع الجهات المعنية في حكومة دبي لتبني نماذج جديدة لحكومات المستقبل بإحداث تغيير شامل في منظومة العمل الحكومي، ووضع أفكار مبتكرة وخطط مستقبلية تعيد دور الحكومة في خدمة المجتمعات وصناعة المستقبل.

وتابع سعادة الطاير: "تعلمنا من سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، أن "كل تحدٍ هو فرصة، فرصة للتعلم وفرصة لاختبار قدراتنا ومعارفنا" هذه المقولة أساس رؤية قيادية بعيدة ترسم لنا الطريق لبناء مستقبل مشرق يحفزنا على العمل بعزيمة وإصرار وطموح، فالتحديات موجودة والوصول الى الأهداف المنشودة ليس بمستحيل، فنضع دائماً نصب أعيننا هدفاً خطته لنا قيادتنا الرشيدة، وهو أن نكون الرقم (واحد) في جميع المجالات. وتوفر الهيئة كل مايلزم لتعزيز القدرات المعرفية والإبداعية، ولا تدّخر جهداً في دعم المبدعين والمبتكرين، وإنني على ثقة بأن ورشة العمل اليوم بالتعاون مع جنرال إلكتريك، ستخرج بنتائج وأفكار تعزز مسيرة الابتكار في الهيئة وتدعم جهودنا لتطوير حلول مبتكرة في استخدامات تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والطباعة بالإضافة، في عمليات الهيئة، وتتيح لنا تطوير تقنيات مستقبلية تقوم بدور جوهري في تعزيز الإنتاجية والكفاءة التشغيلية، وتسهم في أن تكون دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم".

من جتهها قالت الدكتورة داليا المثنّى، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في منطقة الخليج: "كانت ورشة العمل الأولى التي أعقبت مذكرة التفاهم التي أبرمناها مع هيئة كهرباء ومياه دبي تجربة تعليمية رائعة لكلا الجهتين، حيث ناقشنا التنفيذ العملي لتقنيات التصنيع بالإضافة والطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع المرافق الخدماتية".

وأضافت المثنّى: "يعد التصنيع بالإضافة فرصة رائعة لتعزيز الكفاءة التشغيلية والإنتاجية، وستساعد شراكتنا مع هيئة كهرباء ومياه دبي في أن نعمل معاً لتطوير تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد ذات الصلة في المنطقة، ودعم رؤية دبي في أن تكون مركزاً للطباعة ثلاثية الأبعاد".

بموجب مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين هيئة كهرباء ومياه دبي و"جنرال إلكتريك"، يتعاون الطرفان في مجال البحوث والابتكار لتطوير تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والتصنيع بالإضافة، والتقنيات الرقمية بما في ذلك إنترنت الأشياء، والإنترنت الصناعي، والذكاء الاصطناعي، والروبوتات بهدف رفع مستويات الإنتاجية والكفاءة، والاستدامة وكفاءة استخدام الطاقة، وتكامل الشبكات الذكية، وغيرها من التقنيات والابتكارات المستقبلية.

إقرأ أيضا