هيئة كهرباء ومياه دبي تسلط الضوء على أبرز ابتكاراتها ومشروعاتها المستقبلية

الإثنين 25 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

افتتح سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، يرافقه النواب التنفيذيون للرئيس ونواب الرئيس في الهيئة، أنشطة وفعاليات "أسبوع هيئة كهرباء ومياه دبي للابتكار" ضمن مشاركة الهيئة في "شهر الإمارات للابتكار" 2019. وتستمر الفعاليات حتى الخميس 28 فبراير الجاري في كل من مبنى الهيئة الرئيس، ومجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي، إضافة إلى منصة الهيئة في منطقة "سيتي ووك".

تتضمن الفعاليات في مبنى الهيئة الرئيس محاضرات وورش عمل يقدمها موظفو الهيئة وعدد من الخبراء والمختصين. كما تعرض الهيئة ابتكاراتها ومشروعاتها المستقبلية واختراعات وابتكارات موظفيها، إضافة إلى مشروعات وابتكارات لعدد من طلاب الجامعات وشركاء الهيئة. كما تتضمن الفعاليات أنشطة ترفيهية ومسابقات للزائرين.

إضافة إلى ذلك، تنظم الهيئة 25 ورشة عمل مختلفة في مجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي في الحضيبة. كما تنظم الهيئة "المؤتمر السنوي الثامن للابتكار والمستقبل"، يوم 28 فبراير الجاري، بمشاركة نخبة من المبدعين والمبتكرين الذين سيناقشون عدداً من المحاور في مجال الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية والبلوك تشين وغيرها.

وحول أهمية الابتكار في عمل الهيئة، قال سعادة الطاير: "يعد الابتكار ركيزة أساسية في هيئة كهرباء ومياه دبي، ونحرص على تضمينه في مختلف استراتيجياتنا ومبادراتنا في إطار رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله الذي يقول: "عندما تكون الحكومات مبتكرة، فإن بيئة الدولة تكون كلها مبتكرة، وعندما تشجع البيئة على الإبداع والابتكار تنطلق طاقات الناس نحو آفاق جديدة". وانسجاماً مع رؤية الهيئة كمؤسسة عالمية رائدة مستدامة ومبتكرة، تشهد عملياتنا وخدماتنا تطويراً مستمراً حيث نعتمد الابتكار ركيزةً أساسية للتطوير والتحسين المستمر، ونتبنى ثقافة الابتكار باعتبارها قيمة مؤسسية تسهم في رفع كفاءة وأداء العمل الحكومي. وتوفر الهيئة كل ما يلزم لتعزيز القدرات المعرفية والإبداعية، وتوفير بيئة عمل محفزة على الابداع والابتكار".

تتضمن المشروعات التي يتم عرضها في مقر الهيئة الرئيس طائرة بدون طيار لفحص ألواح الطاقة الشمسية والكشف عن الأعطال دون تدخل بشري؛ و"نظام إعادة تدوير الطاقة" الذي يعمل على تحويل الموجات والأشعة تحت الحمراء والضوضاء الصادرة من الأجهزة الكهربائية إلى طاقة كهربائية يمكن استخدامها في الأجهزة التي تستهلك قدراً ضئيلاً من الطاقة؛ وكاميرا عالية الدقة مزودة بتقنية الذكاء الاصطناعي تستخدم في بناء نماذج ثلاثية الأبعاد لمشروعات الهيئة وقياس حجم التقدم المحرز؛ ومكيف للهواء يستخدم طاقة أقل بنسبة 70-80% مقارنة بالمكيفات العادية، وتوربين غازي حطم الرقم القياسي العالمي للعمل دون توقف عبر إعادة هندسته، وجهازاً للقياس الكهربائي للألواح الشمسية لتحديد التشققات في ألواح الطاقة الشمسية، وغير ذلك من مشروعات ضمن مجالات عمل الهيئة.

إقرأ أيضا