هيئة كهرباء ومياه دبي تدعو الجمهور للتعرف إلى أبرز ابتكاراتها ومشروعاتها المستقبلية في "سيتي ووك"

الأحد 24 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

في إطار مشاركتها في فعاليات "شهر الإمارات للابتكار" الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، تحت شعار "الإمارات تبتكر"، دعت هيئة كهرباء ومياه دبي الجمهور لزيارة منصتها في منطقة سيتي ووك بدبي، والتي تستمر حتى 28 فبراير الجاري، للتعرف إلى أبرز مشروعاتها المستقبلية وابتكارات موظفيها، وابتكارات نوعية من عدد من الشركات الناشئة المحلية والعالمية، إضافة إلى المشاركة في ورش العمل والأنشطة الترفيهية التي تناسب مختلف الأعمار.

أكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة باتت من الدول السباقة في مجال الابتكار، حيث تعمل القيادة الرشيدة على الانتقال إلى اقتصاد قائم على المعرفة عبر تشجيع الابتكار والبحث والتطوير وإطلاق الاستراتيجيات والمبادرات التي تهدف إلى تطوير الابتكار الحكومي عبر تحويله إلى عمل مؤسسي، إضافة إلى بناء كوادر مهنية قادرة على الابتكار والإبداع في مختلف المجالات.

وأضاف سعادته: "تولي قيادتنا الرشيدة اهتماماً كبيراً لتوفير بيئة داعمة للإبداع والابتكار على مختلف المستويات، ويسهم تخصيص شهر كامل للابتكار في الدولة في تطوير القدرات الإبداعية والابتكارية وتحفيز طاقات المبدعين وترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار كممارسة قياسية ضمن مستويات العمل كافة، إضافة إلى تعزيز التنافسية في القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات من أكثر الدول ابتكاراً في العالم. وفي هيئة كهرباء ومياه دبي، نعمل على نشر ثقافة الإبداع والابتكار وتعميمها كممارسة قياسية معتمدة لتطوير الخدمات ورفع كفاءتها، بما يرسخ مكانة دبي كمنصة محفزة للابتكار، وبيئة حاضنة للمبدعين، ويدعم استراتيجية دبي للابتكار التي تؤكد أن الابتكار أولوية لتطوير الخدمات والمبادرات الحكومية وأساس لتطوير الاستراتيجيات وخطط العمل في مختلف المجالات والقطاعات. وتتبنى الهيئة استراتيجية متكاملة لتحفيز وتطبيق الأفكار والمقترحات الإبداعية والبرامج البحثية في مجالات الطاقة، والطاقة المتجددة، والمياه بهدف تعزيز مكانة الهيئة الريادية وتحقيق رؤيتها في أن تصبح مؤسسة عالمية رائدة مستدامة ومبتكرة".

تعرض الهيئة في منصتها في "سيتي ووك" عدداً كبيراً من الابتكارات لموظفي الهيئة، وعدد من الشركات الناشئة المحلية والعالمية، إضافة إلى مشروعات الهيئة والتي تشمل مشروع "الهيدروجين الأخضر"، الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين باستخدام الطاقة الشمسية، وتعمل الهيئة على تنفيذه حالياً في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية حيث سيتم تخزين الهيدروجين ومن ثم استخدامه في إنتاج الطاقة ووسائل النقل وغير ذلك من مجالات. كما تسلط الهيئة الضوء على مبادرة "إشعار باستهلاك مرتفع للمياه" ضمن "دبي الخضراء" والتي تساعد المتعاملين على اكتشاف أي تسرب للمياه في التوصيلات بعد العداد، حيث يتم إرسال إشعارات آنية للمتعامل في حال اكتشاف نظام العدادات الذكية أي ارتفاع غير معتاد في الاستهلاك، حتى يبادر بفحص التوصيلات الداخلية وإصلاحها؛ إضافة إلى "رماس"، موظف الهيئة الافتراضي الذي يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي للإجابة على استفسارات المتعاملين باللغة العربية والإنجليزية.

وتشمل قائمة ابتكارات موظفي الهيئة: "غواصة ديوا" وهي عبارة عن غواصة يتم استخدامها في الكشف عن تسريبات المياه؛ و"طواف" وهو عبارة عن نظام روبوتات لفحص أنابيب المياه يتم برمجته أو التحكم به عن بعد باستخدام  الأجهزة الذكية؛ و"روبوت الطباعة ثلاثية الأبعاد" وهو عبارة عن روبوت تمت طباعته باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد ويتم استخدامه في دراسة أنظمة الروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد؛ و"المتحكم الذكي" وهو عبارة عن نظام للمراقبة والتحكم يتم تشغيله باستخدام مكثفات فائقة (super-capacitors) بدلاً من البطاريات؛ وجهاز "استبدال أنابيب المياه المضغوطة" والذي يسمح باستبدال الأنابيب دون الحاجة لقطع المياه عن المستهلك؛ و"كاشف الغبار الذاتي للألواح الشمسية" والذي يعمل بالطاقة الشمسية ويرسل إشعارات إلى مركز التحكم لتحليلها عند حاجة الألواح الشمسية الكهروضوئية للتنظيف.

وتشمل المشاريع المبتكرة التي تعرضها الشركات الناشئة (CableWalker) وهي عبارة عن طائرة بدون طيار لفحص ومراقبة خطوط الكهرباء؛ و(Green Bird) وهي عبارة عن منصة لعرض بيانات المؤسسات الخدماتية ومعلومات شبكة الكهرباء؛ و(Verv) وهو عبارة عن نظام لمراقبة استهلاك الأجهزة الكهربائية في المنزل؛ و(Grid Watch) لمراقبة شبكة الكهرباء؛ و(Smart IOT) وهي عبارة عن منصة متطورة لإنترنت الأشياء.

إقرأ أيضا