هيئة كهرباء ومياه دبي الراعي الذهبي للدورة الأولى من قمة "عالم الذكاء الاصطناعي"

الثلاثاء 30 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي في الدورة الأولى من قمة "عالم الذكاء الاصطناعي" التي يستضيفها البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي يومي 30 إبريل و1 مايو 2019 في مركز دبي التجاري العالمي، بصفتها الراعي الذهبي للقمة التي تجمع نخبة من رواد الفكر والمبتكرين والباحثين، وتهدف إلى إعادة تصور مستقبل الذكاء الاصطناعي واستعراض كيفية تسخير هذه التقنية لإحداث تغيير مؤثر في العالم.

وأشار سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن رعاية الهيئة للدورة  الأولى من قمة "عالم الذكاء الاصطناعي" تأتي في إطار جهودها لدعم الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031 التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة رائدة عالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي بحلول 2031، والسعي لتطوير منظومة متكاملة توظف الذكاء الاصطناعي في المجالات الحيوية للدولة.

وأضاف سعادته: "في إطار رؤية الهيئة كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، نحرص على تبني وتوظيف أدوات استشراف المستقبل وتعزيز هذا التوجه ضمن جميع عملياتنا التشغيلية وخططنا الاستراتيجية، لترسيخ مكانة دولة الإمارات وتعزيز دور دبي كمركز ريادي لصناعة المستقبل وجعلها منصة لاختبار الحلول والتقنيات الإحلالية انسجاماً مع الخطط والاستراتيجيات الحكومية، والمساهمة في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التقنية المستقبلية. ونسعى دائماً إلى إثراء تجربة المتعاملين من خلال خدمات تعتمد على الذكاء الاصطناعي، حتى باتت الهيئة مرجعاً لأفضل الممارسات في مجال إسعاد المتعاملين والتميز في الخدمات".

وأوضح المهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل أن الهيئة تسلط الضوء على عدد من مشروعاتها ومبادراتها في مجال الذكاء الاصطناعي خلال مشاركتها في قمة "عالم الذكاء الاصطناعي" وتشمل "رماس"، موظف الهيئة الافتراضي الذي يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي ويتوفر على مدار الساعة عبر تطبيقها الذكي وموقعها الإلكتروني، وحسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إضافة إلى أنظمة "أليكسا" و"غوغل هوم"، والروبوتات. ويتميز "رماس" بقدرته على التعلم واستيعاب احتياجات المتعاملين بناء على استفساراتهم، وتحليلها وفقاً للمعطيات والبيانات المتوفرة وتقييمها، ومن ثم اتخاذ القرار اللازم للإجابة والرد بشكل دقيق للمساهمة في إنجاز المعاملات بكل سهولة ويسر.

يشار إلى أن "رمّاس" أجاب على أكثر من مليوني طلب واستفسار من خلال القنوات المختلفة منذ إطلاقه في الربع الأول من عام 2017. وقد أضافت الهيئة مؤخراً خاصية المحادثة الصوتية المباشرة باللغتين العربية والإنجليزية إلى "رمّاس" عبر تطبيقها الذكي، حيث يمكن توجيه السؤال الشفهي إلى "رماس" للحصول على الإجابة بشكل فوري.

تستعرض الهيئة خلال مشاركتها في القمة عدداً من مشروعاتها ومبادراتها في مجال الذكاء الاصطناعي بما في ذلك "برنامج نهجي المستدام" الذي يهدف إلى دراسة وتحليل سلوك المتعاملين وإرسال تقرير نصف شهري للمتعامل يقارن متوسط استهلاكه مع متوسط المنازل المماثلة إضافة إلى إرسال إرشادات مخصصة لكل متعامل بناء على نمط استهلاكه. كما تسلط الهيئة الضوء على تطبيقاتها المستقبلية للذكاء الاصطناعي مثل تطبيق"تخطيط شبكات الكهرباء" الذي يسهم في ربط المعلومات والبيانات من مختلف المصادر لإيجاد الحلول المناسبة لتخطيط شبكات الطاقة، وتطبيق "البصمة الصوتية" الذي يمكن المتعاملين والموظفين من استخدام البصمة الصوتية في التحقق من الهوية مستقبلاً .

إقرأ أيضا