هيئة كهرباء ومياه دبي ... إنجازات عالمية برؤية محلية

الأربعاء 02 يناير 2019
دبي - مينا هيرالد:

على مدى السنوات الماضية، حققت هيئة كهرباء ومياه دبي العديد من النجاحات والإنجازات التي وضعتها في مصاف المؤسسات الأكثر تميزاً على مستوى العالم، بل إن نتائج الهيئة تتفوق على نخبة الشركات الأوروبية والأمريكية، فعلى سبيل المثال، يبلغ معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً في دبي 2.68 دقيقة مقارنة مع 15 دقيقة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي. وتبلغ نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء في الإمارة 3.3% مقارنة مع 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وتصل نسبة الفاقد في شبكات المياه إلى 7.1% مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية. كما حافظت دولة الامارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، وللعام الثاني على التوالي، على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء بحسب تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2019 والذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصاداً حول العالم، وبعلامة كاملة في جميع مؤشرات المحور.

يقول سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "في هيئة كهرباء ومياه دبي، نستلهم استراتيجياتنا وخطط عملنا من رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونسعى إلى تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة في إطار "مئوية الإمارات 2071" التي تشكل برنامج عمل حكومياً طويل الأمد وترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل، وخطة دبي 2021 التي تسعى لأن تكون الإمارة المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضل للزائرين".

وأضاف سعادة الطاير: "نفتخر أن تكون هيئة كهرباء ومياه دبي جزءاً من الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات على المستوى العالمي بسواعد أبناء وبنات الوطن الذين يبذلون قصارى جهدهم كي تكون الهيئة نموذجاً يحتذى على مستوى العالم في كفاءة واعتمادية الطاقة وتوفير بنية تحتية متطورة تسهم في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم وتعزز الاستدامة والتحول نحو الاقتصاد الأخضر".

أكثر من 190 جائزة

خلال السنوات الأربعة الماضية، حصدت الهيئة أكثر من 190 جائزة محلية وعالمية مرموقة، منها جائزة الجهة الحكومية الرائدة في الدورة العشرين من برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز حسب معايير الجيل الرابع للتميز، وست جوائز في الدورة الحادية والعشرين من البرنامج، والجائزة العالمية للتميز من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM)، لتصبح أول مؤسسة خارج أوروبا تحصل على هذه الجائزة المرموقة، وأول مؤسسة في تاريخ الجائزة تحصل عليها من المرة الأولى للترشح، وحققت الهيئة نتيجة متفوقة في نطاق (750-800) نقطة، ليتم تصنيفها ضمن الفئة البلاتينية التي تضم كبرى الشركات والمؤسسات العالمية الرائدة في مجال التميز.

بنية تحتية متطورة

تمتلك هيئة كهرباء ومياه دبي بنية تحتية عالمية المستوى، حيث تبلغ القدرة الإنتاجية المركبة 10,927 ميجاوات من الكهرباء، و470 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً. وتعمل الهيئة على مواصلة تطوير أصولها التي تتجاوز قيمتها 144 مليار درهم، مع استثمارات بنحو 81 مليار درهم خلال السنوات الخمس المقبلة، لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء والمياه في دبي وتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه، لتخفيض استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 30% بحلول 2030.

استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050

تهدف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 إلى تحويل إمارة دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر عبر تنويع مزيج الطاقة في الإمارة ليشمل 7٪ من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020 و25٪ بحلول عام 2030 و75٪ بحلول عام 2050. وتتضمن الاستراتيجية 5 مسارات رئيسية: البنية التحتية، والبنية التشريعية، والتمويل، وبناء القدرات والكفاءات، وتوظيف مزيج الطاقة الصديق للبيئة.

مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

في يناير 2012، أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، عن إطلاق مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. ويعد المجمع أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد)، وستبلغ قدرته الإنتاجية 5,000 ميجاوات بحلول عام 2030 باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم. وعند اكتماله، سيسهم في تخفيض 6.5 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

92% نسبة تبنى خدمات الهيئة الذكية

تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بأن الحكومة الذكية تذهب للناس ولا تنتظر أن يأتوا إليها، و"استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لبناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي من الأوراق بحلول عام 2021. وبلغت نسبة التبني الذكي لخدمات الهيئة 92% خلال الربع الثالث من 2018، حيث يمكن لمتعاملي الهيئة استكمال جميع معاملاتهم في أي وقت ومن أي مكان عبر قنوات الهيئة الذكية المتعددة بما يوفر وقتهم وجهدهم.

شمس دبي

تدعم مبادرة "شمس دبي" التي أطلقتها الهيئة مبادرة "دبي الذكية" التي تهدف إلى أن تكون دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم. وتهدف المبادرة إلى تشجيع أصحاب المنازل والمباني في دبي لإنتاج احتياجاتهم من الطاقة باستخدام ألواح شمسية يتم تثبيتها فوق أسطح المباني وربط الأنظمة بشبكة الهيئة. وقد حققت المبادرة نجاحاً كبيراً، حيث تم ربط أكثر من 1200 نظام شمسي على أسطح المباني بشبكة الكهرباء، بقدرة إجمالية تصل إلى نحو 59 ميجاوات، مع توقعات بمضاعفة الرقم في المستقبل وصولاً إلى جميع مباني الإمارة بحلول عام 2030.

الشبكة الذكية

تشكل الشبكة الذكية مكوناً أساسياً في استراتيجية هيئة كهرباء ومياه دبي لتطوير بنية تحتية متقدمة تدعم مبادرة دبي الذكية لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، حيث تضم الشبكة الذكية برامج باستثمارات تصل إلى 7 مليارات درهم سيتم الانتهاء منها في مراحل قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل حتى عام 2035.

الشاحن الأخضر

تدعم مبادرة "الشاحن الأخضر" للسيارات الكهربائية مبادرة "دبي الذكية" والتنقل الأخضر في الإمارة. وقد انتهت هيئة كهرباء ومياه دبي من تركيب 200 شاحن للسيارات الكهربائية في مختلف أنحاء دبي لتشجيع استخدام السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، وتوفر الهيئة شحناً مجانياً للسيارات الكهربائية المسجلة في خدمة "الشاحن الأخضر" حتى نهاية عام 2019.

المحطة الكهرومائية في منطقة حتا

في إطار الخطة التنموية الشاملة لمنطقة حتا التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، أطلقت الهيئة عدداً من المشروعات التنموية، من بينها محطة لتوليد الكهرباء بتقنية الطاقة المائية المخزنة بالضخ والتخزين وبقدرة انتاجية تصل إلى 250 ميجاوات، بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، وسيتم إنشاء خزان علوي في المنطقة الجبلية. وتعد المحطة الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، وبعمر افتراضي يتراوح بين 60 و80 عاماً. وسيتم ضخ المياه، باستخدام الطاقة الشمسية النظيفة، من السد إلى الخزان العلوي خارج أوقات الذروة، وخلال أوقات الذروة وزيادة الأحمال وارتفاع تكلفة الإنتاج، يتم تشغيل توربينات تستفيد من قوة اندفاع المياه المنحدرة من الخزان العلوي لإنتاج الكهرباء ولتزويد شبكة الهيئة. وستصل كفاءة إنتاج الكهرباء إلى 90% مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية.

ديوا الرقمية

تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على صياغة مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي من خلال "ديوا الرقمية"، الذراع الرقمي للهيئة. وتعتزم الهيئة من خلال هذه المبادرة إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية، والتحوّل إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، مع التوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية. وترتكز مبادرة الهيئة ضمن دبي 10X إلى أربعة محاور لتقديم تجربة جديدة للمؤسسات الخدماتية في دبي والعالم: يتمثل المحور الأول في إطلاق تقنيات متطورة للطاقة الشمسية في دبي، والمحور الثاني في تشغيل شبكة طاقة متجددة تستخدم تقنيات مبتكرة لتخزين الطاقة بالاعتماد على أحدث أنظمة التعلم الذاتي للأجهزة والآلات، ويشمل المحور الثالث التوسع في استخدام الحلول المتكاملة للذكاء الاصطناعي، حيث ستكون دبي أول مدينة تعتمد خدماتها للكهرباء والمياه على تقنيات الذكاء الاصطناعي، أما المحور الرابع فيتضمن الاستفادة من التقنيات المتكاملة التي تساعد في توفير خدمات عالمية المستوى على مدار الساعة من خلال إطلاق الهيئة لمنصة بيانات "مورو" لتطوير الإمكانات الرقمية لدولة الإمارات في تطبيقات المدن الذكية، وتقديم حلول رقمية متطورة ومبتكرة.

متجر ديوا

أطلقت الهيئة "متجر ديوا" عبر تطبيقها الذكي، لتوفير عروض وخصومات حصرية لمتعاملي الهيئة بالتعاون مع عدد من شركات القطاعين الحكومي والخاص، وذلك للمرة الأولى على مستوى الدوائر الحكومية في دولة الإمارات. وتشمل العروض التي يوفرها المتجر خصومات على باقات الاتصالات، وخدمات المصارف، والتأمين، وأنظمة البيوت الذكية، وخدمات الصيانة، وخدمات الشركات الاستشارية، وشركات نقل الأثاث، وغيرها.

أفضل النسب العالمية في الصحة والسلامة والبيئة

تضع الهيئة ثقافة الصحة والسلامة والبيئة في مقدمة أولوياتها وتحرص على الامتثال الكامل لمعايير الأمن والسلامة والتي تجاوزت نسبتها 96% من صفرية المخالفات البيئية، لتسجل بذلك أفضل النسب العالمية في هذا المجال، وتوّجت جهود الهيئة بالعديد من الإنجازات الرائدة عالمياً، منها فوزها بجائزة سيف الشرف في الصحة والسلامة هذا العام للمرة الحادية عشرة، وأعلن مجلس السلامة البريطاني بأن الهيئة هي المؤسسة الوحيدة على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي فازت بجائزتي الشرف العالمية في البيئة وسيف الشرف في الصحة والسلامة لسبع سنوات متتالية، وأول مؤسسة عالمية حكومية تفوز بهاتين الجائزتين في نفس الوقت. كما نالت الهيئة اعتماد مجلس السلامة البريطاني كمركز للتدريب ومنح جميع الشهادات الصادرة عن المجلس، لتكون أول جهة حكومية في دبي تحصل على هذا الاعتماد. ويحصل موظفو الهيئة وشركاؤها الاستراتيجيون الذين يخضعون للتدريب من قبل فريق تدريبي داخلي في الهيئة على شهادات معترف بها في مجال السلامة والصحة المهنية والبيئة من مجلس السلامة البريطاني. وفي إطار حرصها على مواكبة المستجدات المتعلقة بمجالات الصحة والسلامة المهنية، نظمت الهيئة هذا العام المؤتمر السنوي العاشر لأفضل الممارسات في مجال الجودة والصحة والسلامة والبيئة، والذي يعد أحد أهم المنصات التي تسهم في تعزيز المعارف وتبادل الخبرات في هذه القطاعات الحيوية.

مراكز المستقبل لإسعاد المتعاملين

افتتحت الهيئة مراكز المستقبل لإسعاد المتعاملين في كل من "ابن بطوطة مول" و"دبي فستيفال سيتي مول" و"سوق التنين 2"، إضافة إلى تحويل مركزي الهيئة في الطوار وبرج نهار، حيث تعتمد هذه المراكز على تقنية الذكاء الاصطناعي والروبوتات وتوفر جميع خدمات الهيئة الذكية والمبتكرة خلال ساعات العمل الرسمية لمراكز التسوق والهيئة. وقد بلغت نسبة سعادة المتعاملين حول "مراكز المستقبل لإسعاد المتعاملين" 97% خلال الربع الثالث من العام الجاري. وتهدف الهيئة إلى تحويل جميع مراكز خدمة المتعاملين إلى مراكز مستقبل ذكية ومتكاملة.

منصات رائدة

معرض ويتيكس، ومعرض دبي للطاقة الشمسية

بات معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة )ويتيكس) الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي سنوياً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس الهيئة، موعداً سنوياً تترقبه المؤسسات والشركات العالمية المتخصصة في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة لطرح تقنياتها ومنتجاتها، والوقوف على الفرص الاستثمارية النوعية في هذه المجالات الهامة والحيوية. كما يوفر فرصة فريدة للمستثمرين لبناء العلاقات التجارية، وتعزيز فرص الأعمال من خلال الاجتماع مع ممثلي كبرى الشركات، وصناع القرار من المنطقة والعالم.

وعلى مدى 3 أيام، حققت الدورة العشرين من معرض ويتيكس، والثالثة من معرض دبي للطاقة الشمسية نجاحاً كبيراً، حيث استقطب ويتيكس 2018 أكثر من 33,000 زائر، و2100 عارض من 53 دولة. وامتد المعرض على مساحة 78,413 متراً مربعاً. وأقيم المعرضان تحت مظلة الأسبوع الأخضر، بالتزامن مع الدورة الخامسة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر.

وفورات استهلاكية

حققت برامج ومبادرات الهيئة نتائج مهمة في ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه في مختلف القطاعات على مدى الأعوام الماضية، فبين عامي 2009 و2017، حقق متعاملو الهيئة وفورات بلغت 1.677 تيراوات ساعة من الكهرباء، و6.66 مليار جالون من المياه، بما يعادل أكثر من مليار و38 مليون درهم. وأسهمت هذه الوفورات في تقليل ما يقرب من 900 ألف طن من الانبعاثات الكربونية. ونجحت جهود الهيئة في مجال الترشيد في خفض استهلاك القطاع السكني بنسبة 19% للكهرباء و27% للمياه، والقطاع التجاري بنسبة 9% للكهرباء و29% للمياه، والقطاع الصناعي بنسبة 14% للكهرباء و28% للمياه، والمؤسسات التعليمية بنسبة 10% للكهرباء و24% للمياه، والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية بنسبة 12% للكهرباء و21% للمياه.

إقرأ أيضا