شركة مياه وكهرباء الإمارات تعلن عن اكتمال وجاهزية أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم بأبوظبي

السبت 29 يونيو 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة مياه وكهرباء الإمارات، الشركة الرائدة بمجال تخطيط وشراء وتوفير المياه والكهرباء في دولة الإمارات، عن بدء التشغيل التجاري لمحطة "نور أبوظبي" – أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم بطاقة إنتاجية قدرها 1،177 ميجاواط. ويتيح المشروع لأبوظبي زيادة إنتاجها من الطاقة المتجددة والحد من استخدام الغاز الطبيعي في توليد الكهرباء، الأمر الذي يساعد على جعل الطاقة أكثر استدامة وكفاءة ويقلل الانبعاثات الكربونية لإمارة أبوظبي بمقدار مليون طن متري سنوياً، وهو ما يعادل إزالة 200 ألف سيارة من شوارع الإمارة. 

وتم إنشاء محطة "نور أبوظبي" في منطقة سويحان بأبوظبي بتكلفة إجمالية  3,2 مليار درهم، وهي مشروع مشترك بين مؤسسة أبوظبي للطاقة وائتلاف يضم شركة ماروبيني اليابانية وشركة جينكو سولار القابضة الصينية.

وتضم المحطة التي توفر طاقة إنتاجية تكفي لتغطية احتياجات 90 ألف شخص، أكثر من 3,2 مليون لوح شمسي تم تركيبها على مساحة 8 كيلومترات مربعة. وعدا عن حجم الموقع، سجلت "نور أبوظبي" رقماً قياسياً جديداً عند تقديم العطاءات، حيث استقطبت التعرفة الأكثر تنافسية على مستوى العالم بقيمة 8,888 فلس لكل كيلوواط ساعة.

ولتحقيق التشغيل التجاري الكامل في الوقت المحدد، وصل عدد العاملين في الموقع خلال ذروة العمليات الإنشائية إلى أكثر من 2900 شخص.

وقال محمد حسن السويدي، رئيس مجلس إدارة شركة مياه وكهرباء الإمارات: "يمثل إنجاز هذا المشروع علامة فارقة في استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 التي تم إطلاقها في عام 2017 بهدف رفع نسبة مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة إلى 50% بحلول عام 2050، وتقليل البصمة الكربونية لتوليد الطاقة بنسبة 70%. ويأتي ذلك تماشياً مع استراتيجية تحول القطاع من خلال توفير مصادر طاقة بديلة يمكنها مساعدتنا على تعزيز استدامة قطاعات المياه والكهرباء".

من جهته، صرح عثمان جمعة آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات: "تساهم الطاقة المتجددة التي تولدها محطة نور أبوظبي في تحسين استخدام مواردنا الطبيعية. ويعكس النجاح في إنجاز هذا المشروع الضخم في الموعد المحدد ووفقاً للميزانية المقررة التزامنا بضمان طاقة مستدامة للمستقبل، ويعد دليلاً ملموساً على إمكانات أبوظبي التي تؤهلها لتنفيذ مشاريع طاقة عالمية المستوى. وستسهم محطة نور أبوظبي في قطاع الطاقة المتجددة من خلال زيادة قدرات توليد الطاقة الشمسية الحالية في أبوظبي ، بالإضافة الى قابلية الزيادة المستمرة للطاقة الشمسية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات".

وقال كانغبينغ تشن، الرئيس التنفيذي لشركة جينكو سولار: "تشرفنا المشاركة في تنفيذ هذا المشروع المهم الذي يساعد على تعزيز النمو الاقتصادي المستدام في أبوظبي. ونحن ممتنون للفريق الحكومي الذي وضع برنامج مناقصات عالمي المستوى، وتمتع بمستوى عالٍ من الاحترافية، وقدم لنا دعماً قوياً على امتداد هذه العملية. ولم يكن للمشروع أن يحقق كل هذا النجاح لولا التعاون السلس بين شركائنا وأصحاب المصلحة الآخرين، ونحن ممتنون لهذا العمل الجماعي الرائع".

وعلق يوشياكي يوكوتا، الرئيس التنفيذي للعمليات، قسم أعمال الطاقة في شركة ماروبيني: "نحن سعداء للغاية بتسليم أكبر محطة مستقلة لإنتاج الطاقة الشمسية على مستوى العالم وبلوغها مرحلة التشغيل الكامل وفقاً للميزانية المقررة والموعد المحدد، ونحن نقدر الدور الرائد الذي لعبته شركة مياه وكهرباء الإمارات والدعم الذي تلقيناه من شركاء الأعمال الآخرين لتحقيق هذا الإنجاز، خصوصاً وأن هذا المشروع يمثل علامة بارزة ليس فقط لدولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، ولكن لقطاع الطاقة الشمسية العالمي ولمستقبل الطاقة المتجددة. وباعتبارها العضو المسؤول عن إدارة المشروع، ستساهم ماروبيني في استراتيجية الإمارات للطاقة من خلال مرحلة تشغيل المشروع فيما نواصل دورنا كمزود رائد للحلول في قطاع الطاقة العالمي". 

وتماشياً مع عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، يسلط المشروع - الذي يضم شركات عالمية ويديره ويشرف عليه فريق عمل متعدد الجنسيات - الضوء على احتضان دولة الإمارات لمختلف الثقافات وقدرتها على رعاية أفضل المواهب من مختلف أنحاء العالم. 

Search form