سيمنس تتعاون مع وزارة الكهرباء العراقية لتطوير أربعة من محطات الكهرباء

الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
دبي - مينا هيرالد:

في خطوة جديدة تهدف إلى تعزيز إمدادات الطاقة الكهربائية بالعراق، أعلنت شركة سيمنس اليوم عن توقيع عقد مع وزارة الكهرباء العراقية لتوفير خدمات الطاقة. العقد الذي يزيد عن عدة ملايين يورو يقوم على توفير خدمات الصيانة التطوير والتَحديِّث لنحو سبعة من وحدات توليد الطاقة داخل أربعة محطات كهرباء حيث تقع هذه المحطات بمناطق جنوب البصرة وصلاح الدين والوسط العراقي والفرات الأوسط.

يُشار هنا أن قدرات إنتاج الطاقة الكربائية بالعراق بلغّت نحو 15,700 ميجاوات وتعمل وزارة الكهرباء على تعزيز مستويات الإتاحة والموثوقية لإمدادات الطاقة بالدولة وتقليل نسب الفقد في الكهرباء. ويأتي هذا المشروع مع سيمنس في إطار هذه الجهود التي تتبناها وزارة الكهرباء بما يدَّعم خطط التنمية الصناعية التي تنشُدها الدولة ويعمل في الوقت ذاته على تلبية الطلب السُكاني المُتزايد على الطاقة.

وتعليقاً على الاتفاقية صرح جيانلويجي دي جيوفاني، نائب الرئيس التنفيذي الأول لإدارة خدمات الطاقة لسيمنس بالشرق الأوسط، قائلاً: "إن العراق بات لديه رؤية واضحة لمستقبل قطاع الطاقة بالبلاد، وتَفتخر شركة سيمنس بتعزيز تعاونها الراسخ وطويل الأمد مع وزارة الكهرباء العراقية. إن هذا التطوير لمحطات الكهرباء لن يُساهم فقط في تعزيز مستويات الموثوقية لهذه المحطات ولكنه سيؤدي أيضا لزيادة مستويات الكفاءة في إنتاج الطاقة ورفع مستويات توليد الكهرباء بهذه المحطات".

ووفقاً لهذه الاتفاقية البارزة ستتولى سيمنس مسئولية تنفيذ أعمال الخدمات والصيانة الحيوية على مستوى أربعٍ من محطات الكهرباء حيث من المنتظر أن تُساهم عمليات الإصلاح والتحديث هذه في تعزيز مستويات الاعتمادية والكفاءة بوحدات توليد الطاقة؛ وبما يؤدي لزيادة انتاج الطاقة الكهربائبة بالمحطات الأربع بنحو 1000 ميجاوات (أي بزيادة أكبر بنسبة 400 ميجاوات عن القدرات الحالية). وبالإضافة إلى هذا، ستعمل هذه الاتفاقية على خفض استهلاك هذه المحطات من الوقود بنسب تصل حتى 10% وهي كميات طاقة تكفي لتلبية احتياجات نحو ثلاثة ملايين مواطن عراقي من الطاقة. وتتضمن الاتفاقية أيضاً توفير قطع الغيار والتدريب للقوة العاملة لتعزيز الكفاءة في إدارة الطاقة.

ومع خبرة تمتد لأكثر من أربعين عاماً بالعراق، تُعتبر تقنيَّات سيمنس المُتقدمة هي الخيار المثالي لدعم عمليات التنمية التي تنتهجها دولة العراق حالياً. واليوم تُساهم تقنيات الشركة في توليد أكثر من 40% من الكهرباء التي يتم توزيعها على مستوى الدولة.

إقرأ أيضا