دائرة الطاقة تتسلم شهادة تقدير من مركز أبو ظبي للسلامة والصحة المهنية لأدائها المميز في هذا المجال

السبت 13 أبريل 2019
محمد بن جرش الفلاسي وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي
أبوظبي - مينا هيرالد:

تسلمت دائرة الطاقة، الجهة المعنية بتعزيز ريادة واستدامة قطاع الطاقة في أبوظبي، شهادة تقدير من مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، تكريما لها لالتزامها بتطبيق متطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية ولتحقيقها أكثر من 85% في عدة مؤشرات أداء رئيسية. وجاء هذا ضمن فعاليات الملتقى السنوي للجهات الحكومية المخولة بمتابعة تطبيق متطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية بمشاركة ممثلين عن كافة هذه الجهات.

وتم خلال الملتقى أيضاً عرض نتائج خطة العمل السنوية في هذا المجال، إضافة الى استعراض المستوى العام لتقدم الجهات المخولة في تطبيق متطلبات النظام خلال التسع سنوات الماضية، من عام 2009 وحتى عام 2018، من حيث تسمية الكيانات، واعتماد الأنظمة، وإغلاق تقارير الحوادث المهنية، ورفع تقارير الأداء، وتسجيل الممارسين في برنامج قدرات.  

ويأتي نيل هذه الشهادة نتيجة إلتزام الدائرة بالتطبيق الفعال لمتطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية على مستوى الشركات العاملة في قطاع الطاقة في أبوظبي والذي يهدف إلى تعزيز ثقافة السلامة والحماية والحد من وقوع حوادث أثناء تأدية العمل. كما جاء التكريم نتيجة للتعاون المثمر والعمل بروح الفريق الواحد بين جميع الشركات المدرجة تحت قطاع الطاقة وقد اثبتت هذه الجهود المشتركة كفاءة ممثلي الشركات والمهارة العالية وحسن الإدارة للوصول بالقطاع الى هذه المرتبة المتقدمة بالإضافة الى الإدارة الناجحة من قبل دائرة الطاقة متمثلة بإدارة الصحة و السلامة و البيئة للوصول بالقطاع الى هذا المستوى المتقدم بين جميع القطاعات في الإمارة. يعتبر هذا التكريم والمرتبة المتقدمة هي استمرار للإنجازات التي تتحقق في ظل الإدارة الجديدة في القطاع.

وبهذه المناسبة، قال سعادة محمد بن جرش الفلاسي وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي: "رأس المال البشري هو أثمن ما نملك وهو المحرك الأساسي في أي قطاع، والحفاظ على موظفينا وسلامتهم من أولوياتنا. وضعنا خطط تشغيلية تلزم جميع الجهات العاملة في مجال الطاقة بتبني مناهج الصحة والسلامة المهنية، ونحرص على تنسيق الجهود مع مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية من أجل ضمان السلامة والحد من المخاطر. وإرساء هذه الثقافة التي يعم خيرها على الجميع من الأفراد والمؤسسات."

وقد أشاد سعادة الدكتور جابر عيضة الجابري، مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، بجهود الجهات المخولة في متابعة تطبيق متطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية في منشآت القطاع الخاص ذات العلاقة، وخاصة الجهات المخولة التي حققت مستويات متقدمة في تحقيق مؤشرات الأداء المتعلقة بمهامها مع نهاية عام 2018، ومنها دائرة الطاقة. وعبر عن اعتزازه وتقديره بتعاون كافة الجهات في متابعة تطبيق إجراءات السلامة والصحة المهنية، الذي يعتبر  ركيزة أساسية في تحقيق أهداف حكومة أبوظبي في توفير أماكن عمل آمنة وصحية ومنتجة لما لذلك من نتائج إيجابية على العاملين والمجتمع بشكل عام.

إننا نؤكد من هذا المنبر اعتزازنا وتقديرنا بتعاون كافة القطاعات والجهات الحكومية في إمارة أبوظبي في تحقيق مبداء الشراكة الذي يمثل ركيزة أساسية من ركائز السياسة العامة لإمارة أبوظبي، ونثمن جهودهم المبذولة في تفعيل تطبيق النظام، ونؤكد على ضرورة استمرار التزامهم بكافة متطلبات النظام لما لذلك من نتائج ايجابية على العاملين والمجتمع بشكل عام.

ومن جهته، قال المهندس عبد الرحمن العلوي، مدير إدارة الصحة والسلامة والبيئة في دائرة الطاقة: "إن هذا التكريم يجسد الجهود المبذولة في تحقيق رؤية الإمارة في الارتقاء بمفاهيم إدارة الصحة والسلامة المهنية وسعيها لتطوير جودة بيئة العمل. وحدنا الجهود وعملنا بلا كلل مع كافة الجهات العاملة في مجال الطاقة لتوفير بيئة عمل تضمن سلامة مواردنا البشرية وتقنن من المخاطر. عن طريق هذه الإجراءات، نسير قدما في مسار الاستدامة الذي تنتهجه دولة الإمارات تحقيقا لاستراتيجية الإمارات للطاقة 2050."

تجدر الإشارة على أن دائرة الطاقة قد نظمت مؤخرا ورشة عمل تعريفية حول أهم المبادرات والمتغيرات الخاصة على القوانين والتشريعات الهادفة إلى تخفيف العبء التنظيمي على الشركات المرخص لها في هذا القطاع.

إقرأ أيضا

Search form