"جنرال إلكتريك" توقع اتفاقيات لتزويد المعدات والصيانة لمدة 12 عاماً لمحطة طهار المحدودة للطاقة باستطاعة 330 ميجاواط في باكستان

الأربعاء 07 نوفمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت "جنرال إلكتريك للطاقة"، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، اليوم عن فوزها بعقود خدمات ومعدات تزيد قيمتها عن 60 مليون دولار لتزويد الطاقة والصيانة الدقيقة لمدة 12 عاماً إلى محطة طهار المحدودة للطاقة باستطاعة 330 ميجاواط في باكستان. ويسلط هذا التعاون الضوء على إمكانات "جنرال إلكتريك" التقنية المتطورة ومكانتها الرائدة كشريك موثوق لكافة مراحل عمليات محطات توليد الطاقة.

بهذه المناسبة قال خالد منصور، الرئيس التنفيذي لشركة "هابكو": "نلتزم بدعم باكستان في تحقيق الاكتفاء الذاتي في قطاع الطاقة، وهو ما يبدو جلياً في تركيزنا على استخدام الموارد المحلية. ونستخدم في مشروع طهار تقنيات ’جنرال إلكتريك‘ العالمية الموثوقة التي أثبتت كفاءتها العالية على المدى الطويل باستخدام أنواع مماثلة من الوقود في مناطق أخرى في العالم. كما يساهم تضمين اتفاقية الخدمات متعددة السنوات في تعزيز التعاون مع ‘جنرال إلكتريك‘ وهو إنجاز جديد في مسيرة الشراكة الطويلة التي تجمع الطرفين، نثق بأنه سيلعب دوراً إيجابياً أيضاً في تأمين مستقبل قطاع الطاقة في باكستان".

ومحطة طهار مملوكة من قبل شركة "طهار للطاقة المحدودة" وهي تحالف بين شركات "هاب باور كومباني" (هابكو) و"فاوجي للأسمدة المحدودة" و"الشركة الصينية للآليات والهندسة". وستستخدم المنشأة الفحم الحجري الباكستاني من منجم "طهار 2" لتزويد الطاقة إلى الشبكة الوطنية بموجب عقد شراء مدته 30 عاماً. ومن المقرر بدء تشغيل المحطة تجارياً في مارس 2021 لتزويد الكهرباء الكافية لاحتياجات ما يصل إلى 600 ألف منزل باكستاني. وتعتبر محطة طهار المحدودة للطاقة جزءاً من مجمع طهار 2 الأكبر والمتكامل للتعدين والطاقة باستطاعة 1320 ميجاواط (4x330 ميجاواط) المشمول ببرنامج "الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني".

وتعمل "هابكو" حالياً على إنتاج 1601 ميجاواط عبر ثلاث محطات تقع في هاب، ناروال وأزاد جامو كاشمير، وهي منتج الطاقة الوحيد في باكستان الذي ينفذ مشاريع بقيمة تزيد عن 3 مليار دولار، ومدرجة في برنامج الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، بما يشمل مشروع توليد الطاقة بالفحم المستورد باستطاعة 1320 ميجاواط عبر "الشركة الصينية لتوليد الطاقة الخاصة المحدودة CPHGC" ومحطة طهار العاملة بالفحم الحجري باستطاعة 330 ميجاواط بالإضافة إلى محطة "شركة سند إنجرو للتنقيب عن الفحم المحدودة SECMC" التي تطور المجمع الثاني في حقل طهار النفطي.

وقال مايكل كيرولي، الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال طاقة البخار لدى "جنرال إلكتريك" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان وتركيا: "يمثل توقيع هذه الاتفاقيات إنجازاً جديداً في مسيرة شراكتنا مع ’هابكو‘ والهادفة إلى تقديم أفضل الخدمات الداعمة لنمو قطاع الطاقة في باكستان. وستستخدم محطة طهار تقنياتنا لتوليد الطاقة بكفاءة عالية من الفحم الحجري الذي يعتبر من أنواع الوقود الصعبة، وكلنا ثقة بأن هذه الاتفاقيات ستساعدنا على دعم ’هابكو‘ لتشغيل المحطات وفق أعلى مستويات الموثوقية. ونود في هذه المناسبة أن نشكر ’هابكو‘ على ثقتهم الكبيرة بشركتنا".

وستقوم "جنرال إلكتريك" بتزويد تقنية المرجل الدوار المميع (CFB) والمولدات التوربينية البخارية للمحطة. ويحتوي فحم طهار الحجري على ما يصل إلى 50 بالمئة من الرطوبة ومحتوى رماد منخفض، مما يزيد من صعوبة حرقه بكفاءة. وتعتبر تقنية المراجل التي طورتها "جنرال إلكتريك" الأفضل لمحطات توليد الطاقة العاملة بالفحم الحجري استناداً إلى سجل الشركة الحافل بالنجاحات في مجال حرق أنواع صعبة من الوقود في أوروبا وأمريكا الشمالية. ويوجد في باكستان أكثر من 180 مليار طن من الفحم الحجري، وستساعد تقنيات "جنرال إلكتريك" الموثوقة في التوظيف الأمثل لهذه الموارد المحلية للمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي لقطاع الطاقة في البلاد، وبالتالي الاستغناء عن استيراد أنواع مكلفة من الوقود، مثل النفط، وتعزيز استقلال قطاع الطاقة وحماية احتياط النقد الأجنبي.

وبموجب الاتفاقية متعددة السنوات، ستعمل "جنرال إلكتريك" على تزويد الخدمات الأساسية لدعم عمليات الصيانة بما في ذلك قطع الغيار والفحوصات الميدانية والخدمات الاستشارية لتحسين أداء المرجل والمولد التوربيني البخاري على مدى 12 عاماً. كما وقعت "جنرال إلكتريك" و"هاب لخدمات الطاقة المحدودة (HPSL)، المملوكة بالكامل لشركة "هابكو"، اتفاقية تعاون واسعة النطاق للعمليات التشغيلية والصيانة، حيث ستستكشف الشركتان فرص تقديم خدمات مشتركة للتشغيل والصيانة في محطات توليد الطاقة العاملة بالفحم في باكستان ومختلف أرجاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وسيجمع هذا التعاون بين الخبرة الكبيرة التي تتمتع بها "جنرال إلكتريك" في تعزيز استمرارية أداء معدات الطاقة الرئيسية ورفع كفاءتها من جهة، وبين خبرة "هابكو" في تزويد المهارات الخاصة بالتشغيل والصيانة في محطات الطاقة.

واليوم، يتم استخدام توربينات "جنرال إلكتريك" البخارية في 30 بالمئة من محطات التوليد البخارية بطاقة الفحم، و50 بالمئة من محطات توليد الطاقة النووية. ويمكن للتقنيات التي طورتها الشركة توليد الطاقة الكافية لتزويد 30 بالمئة من الكهرباء الضرورية لتغطية احتياجات البلاد.

واختتم صارم شيخ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في باكستان وآسيا الوسطى" قائلاً: "يعتبر الفحم جزءاً هاماً من مزيج الطاقة في باكستان، وتمتاز تقنيات ’جنرال إلكتريك‘ الخاصة بمحطات الطاقة العاملة بالفحم بالموثوقية والاقتصادية والكفاءة العالية بالتزامن مع خفض الانبعاثات الغازية. وسيساهم مشروع محطة طهار المحدودة في توليد نحو 330 ميجاواط من الطاقة الأمر الذي سيساعد في ردم الفجوة بين حجم الطلب على الكهرباء في باكستان والقدرة الإنتاجية الحالية، مما يعكس التزامنا الراسخ بدعم تطوير القطاع في البلاد".

إقرأ أيضا