بلدية دبي تنجز التوسعة الثانية من محطة جبل علي لمعالجة مياه الصرف الصحي

الأربعاء 17 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

أنجزت بلدية دبي مرحلة التوسعة الثانية لمحطة جبل علي لمعالجة مياه الصرف الصحي، وبكلفة بلغت 1.3 مليار درهم وبطاقة استيعابية تقدر ب 375 ألف متر مكعب من المياه لهذه المرحلة لتصل الطاقة الاستيعابية لمحطات ورسان وجبل على مجتمعه مليون متر مكعب مع إمكانية التوسعة المستقبلية لثلاثة مراحل أخرى.

وقال المهندس داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي بأن التوسعة الحالية المنجزة لمحطة جبل علي تعتبر أحد مشاريع البنية التحتية المهمة للسنوات القادمة لمواكبة النهضة الشاملة التي تشهدها دبي في كافة المجالات لتغطى دبي 100% وستغطي هذه التوسعة منطقة إكسبو ومناطق التطوير الأخرى بالمنطقة وتستوعب الزيادة السكانية المستمرة والمستقبلية وبكفائه عالية، وبما يدعم استراتيجية توفير وجهوزية البنية التحتية بهذه التوسعة فقد أصبحت الطاقة الاستيعابية  لمحطاتنا مجتمعة في ورسان وجبل على مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي يوميا كما أننا نجحنا في تخفيض تكلفة معالجة المتر المكعب من مياه الصرف الصحي في هذه التوسعة الأدنى عالمياً.

وتتميز هذه التوسعة تخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 25% وينتج حوالي 232 مليار لتر مكعب من المياه المعالجة الصالحة للري والمتوافقة مع المعايير العالمية وبما يدعم خطتنا في تشجير المدينة بأريحية كبيرة. وهو ما يكفي لري 6,250 هكتارًا من المساحات.  

وأضاف الهاجري: إن ما يميز هذا المشروع كذلك مشاركة كادراً إماراتيا شاباً من المهندسين بلغ عددهم 13 مهندساً منهم ثلاثة مهندسات.

ومن جهته قال مدير المشروع المهندس فهد العوضي مدير إدارة مشاريع الصرف الصحي والري أن المشروع يختص الجزء الأول منه بمعالجة المياه، والثاني بمعالجة المواد الصلبة. وشملت الأعمال المدنية من حفر وصب الخرسانة والعزل، مع تقديم المخططات الإنشائية وتسليم المواد، إلى جانب الأعمال الإلكتروميكانيكية وتركيب المعدات.

وقال العوضي أن المشروع يستوعب التدفق الزائد الناتج عن مناطق إكسبو والمناطق الاخرى وستغطي المشاريع العمرانية القائمة بالمنطقة والمشاريع المستقبلية في الإمارة، كما سيتم تحويل نسبة من الحمل عن محطة ورسان إلى محطة جبل علي.

وبلغت ساعات العمل بالمشروع 10 ملايين ساعة عمل وباستخدام 143 ألف متر مكعب من الخرسانة المسلحة و24 ألف طن من حديد التسليح. و2,659 من المعدات والآلات الميكانيكية والهندسية، كما استخدمت فيها كابلات بطول 700 كيلومتر، وأنابيب بطول 30 كيلومتر ويعالج المشروع   21,900 طن من النفايات الصلبة الغنية بالمواد المغذية التي تجعل منها أسمدة مناسبة بمعايير عالمية عالية، فضلاً عن إمكانية الاستفادة منها كوقود حيوي.

إقرأ أيضا