"هايبرلوب ترانسبورتيشن تكنولوجيز" تؤسس شركة جديدة لمواجهة تحديات قطاع الشحن البحري

الأربعاء 05 ديسمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة "هايبرلوب ترانسبورتيشن تكنولوجيز" (HTT) عن تأسيس شركة جديدة بالتعاون مع "هامبورغر هافن أند لوجيستيك" (HHLA)، الشركة المساهمة المتخصصة بتشغيل ونقل ومناولة حاويات الشحن في ميناء هامبورغ الألماني.

وستركز الشركة الجديدة، على دمج أحدث التقنيات والابتكارات في مناولة الحاويات بالتعاون مع نظام "هايبرلوب"، وذلك ضمن أكبر ميناءٍ مزود بالسكك الحديدية في أوروبا. كما ستوفر الشركة الجديدة التقنيات الحديثة للموانئ وشركات الشحن والخدمات اللوجستية حول العالم.

وستتولى الشركة الجديدة مهام تطوير نظام "هايبرلوب" للنقل لاستخدامه في عمليات شحن ونقل الحاويات ضمن حركة الملاحة البحرية الدولية والداخليّة.

وستجري الشركة دراسة أولية حول ربط نظام "هايبرلوب" المخصص لشحن البضائع من محطات ميناء هامبورغ إلى ساحات الحاويات المجاورة، في خطوة ستسهم في توسيع الطاقة الاستيعابيّة للميناء، وتقليل الازدحام سواء في منطقة الميناء أو داخل المدينة، فضلاً عن خفض البصمة الكربونية للميناء.

ومن المقرر خلال المرحلة الأوليّة للمشروع إنشاء محطة نقلٍ مخصصة لأغراض الاختبارات ضمن إحدى المحطّات التابعة لشركة "هامبورغر هافن أند لوجيستيك"؛ حيث سيشمل ذلك إنشاء طريقٍ أولية للشحن بطول 100 متر، إلى جانب تطوير كبسولة شحن خاصة، ورصيفٍ للتحميل.

وجدير بالذكر أنه على مدار عقود تصدر ميناء هامبورغ المراتب الأولى على صعيد تطبيق أحدث الابتكارات المتعلقة بعمليات الموانئ، وفي أواخر تسعينات القرن الماضي كان ميناء هامبورغ أول من طبق نظام تحديد الموقع الجغرافي (GPS)، واعتمد عمليات الأتمتة في الموانئ.

وفي عام 2001، انفرد الميناء بدمج المركبات ذاتية القيادة في عمليات التشغيل اليوميّة، بالإضافة إلى تقديم هذه الابتكارات للموانئ الأخرى في شتّى أنحاء العالم. ومن خلال الشركة الجديدة، يواصل ميناء هامبورغ الاعتماد على هذه الابتكارات المتقدّمة المخصصة للموانئ، وذلك لاستيعاب ومناولة ملايين حاويات الشحن سنوياً.

وفي هذا الإطار، قالت أنجيلا تيتزرات، رئيسة مجلس الإدارة التنفيذي لشركة "هامبورغر هافن أند لوجيستيك": "نسعى من خلال تطبيق نظام "هايبرلوب" للنقل إلى تحقيق هدفنا المتمثل في تطوير مكوّن إضافي يدعم حلول النقل اللوجستي عالية الكفاءة في ألمانيا".

وأضافت أنجيلا تيتزرات: "وبالنظر إلى المكانة التي حققناها باعتبارنا نجسد بوابة نحو مستقبل حلول الموانئ، فإننا نطمح إلى تسخير أساليبٍ ومنهجيات مبتكرة من أجل المساهمة بقوّة في تخفيف الضغوط على البنية التحتية للنقل في ميناء هامبورغ وما حوله، فضلاً عن الاستفادة من إمكانات وقدرات منشآتنا ومحطاتنا بطرقٍ أكثر فعالية وكفاءة".

ومن جانبه، قال ديرك آلبورن، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة "هايبرلوب ترانسبورتيشن تكنولوجيز": "خلال السنوات القليلة الماضية، كنّا نناقش تقنية المركبات ذاتية القيادة، وها نحن اليوم نشهد انتشار مناولة الحاويات آلياً وبشكل ذاتي في ميناء هامبورغ، لافتاً إلى أن شركة "هامبورغر هافن أند لوجيستيك" تتمتع بخبرات واسعة ولديها العديد من  تجارب العمل الناجحة والمميزة".

وأضاف آلبورن: "سنعمل من خلال المشروع المشترك على تطوير نظام نقل متكامل لا يركز على السرعة والكفاءة فحسب، بل يراعي كذلك المشكلات والتحديات التي تواجه الموانئ خلال عمليات التشغيل اليوميّة".

من جانبه، قال بيبوب جريستا، رئيس مجلس الإدارة والشريك المؤسس في شركة "هايبرلوب ترانسبورتيشن تكنولوجيز": "ستسهم الشركة الجديدة في تطوير منتجٍ تجاري قادرٍ على سد الاحتياجات في قطاع الموانئ. كما سننجح من خلال تعاوننا المشترك بتزويد السوق العالمية بمنتجات تجارية مبتكرة".

إقرأ أيضا

Search form