طيران الإمارات توقع مذكرات تفاهم مع 3 فرق من برنامج "مسرعات دبي المستقبل"

الأربعاء 08 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

وقعت طيران الإمارات مذكرات تفاهم مع ثلاثة فرق مشاركة في الدورة السادسة من برنامج مسرعات دبي المستقبل ، لتؤكد بذلك مجدداً التزامها تجاه تعزيز الابتكار في صناعة الطيران العالمية.

وتم اختيار الفرق، وهي من الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا والمملكة المتحدة، من بين سبعة فرق شاركت في البرنامج لمدة تسعة أسابيع بين مارس (آذار) ومايو (أيار) 2019. ووقع مذكرات التفاهم عادل الرضا النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للعمليات وممثلون عن الشركات الثلاث: أوبنستا (المملكة المتحدة) وبريداب (ألمانيا) وفيروسن (الولايات المتحدة الأميركية).

ويرتكز برنامج مسرعات دبي المستقبل على مكانة الإمارة كمركز لتحفيز الابتكار والإبداع من خلال ربط أفضل الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم للعمل مع شركات كبرى وجهات حكومية في دبي.

وأصبحت طيران الإمارات شريكاً في برنامج مسرعات دبي المستقبل للمرة الأولى عام 2017. وأعلنت الناقلة بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل عن التحديات الثلاثة التي تواجهها. وتوجب على الفرق المشاركة في البرنامج بدورته السادسة التوصل إلى حلول لهذه التحديات التي شملت: عمليات الشراء الخاصة بالناقلة وتجربة سلسة للعملاء ونظام متكامل لأفراد الطاقم.

وتعاونت الفرق مع طيران الإمارات لتحديد المتطلبات وتطوير مقترحاتها وطرح حلول نموذجية أولية. وتم اختيار أوبنستا وبريداب وفيروسن بناءً على الحلول التي اقترحتها هذه الفرق وإمكانية تطبيقها وإدخالها ضمن أنظمة طيران الإمارات.

وقال عادل الرضا: "أثمر التعاون بين طيران الإمارات والفرق المشاركة في الدورة السادسة من برنامج مسرعات دبي المستقبل على مدى تسعة أسابيع نتائج مبهرة وحلولاً من شأنها أن تساعد في مواجهة التحديات التي حددناها. وقد أتحنا المجال أمام جميع الفرق لاكتساب فهم أعمق لدور أكبر ناقلة جوية دولية في العالم في هذه المجالات، ما ساهم في طرح مزيد من الابتكارات في صناعة الطيران والصناعات الأخرى. وعلى الرغم من أن جميع المقترحات كانت ملهمة، إلا أننا وقعنا مذكرات تفاهم مع ثلاث شركات لاستكشاف حلولها بشكل أعمق وتقييم النتائج سعياً منا إلى تزويد عملائنا بتجارب أفضل".

من جهته، قال خلفان بلهول، الرئيس التنفيذي لـ"مؤسسة دبي للمستقبل": "نشهد اليوم مرحلة جديدة من الابتكارات في مجال الطيران تقودها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تبني واختبار تقنيات حديثة وإعادة ترسيخ دور دبي في تطوير المستقبل. وجاء توقيع مذكرات التفاهم نتيجة للأسس المثالية التي وفرتها مؤسسة دبي للمستقبل لطيران الإمارات، أكبر ناقلة جوية دولية في العالم، بالتعاون مع أكثر العقول ذكاء وابتكاراً بهدف إيجاد الحلول المناسبة للتحديات في صناعة الطيران".

وسوف يستخدم فريق فيروسن الذكاء الاصطناعي لدعم مزيد من سلاسل الإمداد والشراء في طيران الإمارات، ويعمل فريق أوبنستا على تعزيز العمليات والأنظمة الداخلية لأفراد الطاقم، في حين سيعمل فريق بريداب على تطوير حل لطيران الإمارات يقوم على الذكاء الاصطناعي يتيح تجربة سفر سلسة للعملاء في جميع مراحلها.

إقرأ أيضا