طيران الإمارات توسع شراكتها الاستراتيجية مع خطوط جنوب افريقيا

الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
عدنان كاظم وأورهان عباس ومسؤولون في طيران الإمارات مع وفد جنوب أفريقيا الزائر في المقر الرئيس لمجموعة الإمارات في دبي
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت طيران الإمارات، أكبر ناقلة جوية دولية في العالم، وخطوط جنوب أفريقيا، الناقلة الوطنية لجنوب أفريقيا، عن توسيع نطاق التعاون الاستراتيجي بينهما من خلال تطوير اتفاقية الرمز المشترك لإتاحة مزيد من خيارات السفر أمام عملائهما حول العالم.

ووقعت طيران الإمارات وخطوط جنوب أفريقيا اتفاقية تجارية واسعة النطاق من شأنها أن تساهم في توطيد اتفاقية الرمز المشترك بين الطرفين، التي أبرمت في عام 1997، عبر مجموعة واسعة من نقاط الاتصال التجارية والمتعلقة بالعميل. وتخضع الاتفاقية الجديدة للموافقة الحكومية.

وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: "تربطنا علاقة عمل وطيدة مع خطوط جنوب أفريقيا، ويمثّل توسيع اتفاقية الرمز المشترك تطوراً تاريخياً بارزاً لكلينا. فقد شهدنا النجاح الكبير الذي حققته الاتفاقية، حيث أتاحت لعملائنا مزيداً من الخيارات والمرونة وإمكانية مواصلة السفر إلى العديد من الوجهات العالمية عبر دبي، وإلى محطات إضافية في جنوب أفريقيا. ويعكس توسيع نطاق شراكتنا مع خطوط جنوب أفريقيا العلاقة القوية التي تربط بين الطرفين وثقتنا بأنها ستجلب مزيداً من النجاح والربحية لنا ومزيداً من الفوائد لجميع عملائنا".

وكان وفد من خطوط جنوب أفريقيا قد زار دبي مؤخراً، وعقد اجتماعات مع عدنان كاظم، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة التخطيط والشؤون الدولية، وأورهان عباس نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة افريقيا.

من جهته، قال فوياني جارانا، الرئيس التنفيذي لخطوط جنوب أفريقيا: "تمثل هذه الاتفاقية خطوة مهمة في استراتيجية أعمالنا، إذ تتيح لنا إمكانية استكشاف أوجه التكامل وتعزيز علاقاتنا بما يعود بالمنفعة المتبادلة علينا. وتكمل شبكة خطوطنا تلك التابعة لطيران الإمارات، وسوف تسهم توسعة نطاق شراكتنا في تعزيز مجالات التركيز الرئيسة لتنفيذ خططنا المشتركة".

وخلال السنة المالية 2017/2018 استفاد نحو 90 ألف مسافر من الشراكة بين طيران الإمارات وخطوط جنوب أفريقيا التي أتاحت لهم السفر بسلاسة إلى مزيد من الوجهات التي تخدمها الناقلتين.

وسوف تتمكن خطوط جنوب أفريقيا من توفير مقاعد لعملائها على الرحلات اليومية الثماني التي تسيرها طيران الإمارات بين جنوب أفريقيا ودبي (4 رحلات يومياً إلى جوهانسبرغ، إحداها بطائرات A380، وثلاث رحلات يومياً إلى كيب تاون ورحلة يومية واحدة إلى دربان). ويعني تعزيز الشراكة توسيع اتفاقية الرمز المشترك عبر شبكتي الناقلتين.

وسوف تعمل الناقلتان على تعاون أوسع في ما يتعلق بشبكتي خطوطهما ونقاط اتصال العملاء وخدمات الشحن وجداول الرحلات، لتسهيل حركة المسافرين. ومواصلة الرحلات عن طريق تعديل أوقات الانتظار عبر جوهانسبرغ، مع التركيز بشكل خاص على أبرز الأسواق الإقليمية.

وتشمل الاتفاقية الجديدة تطوير برنامجي مكافأة ولاء المسافرين الدائمين سكاي واردز طيران الإمارات ، وفويجر التابع لخطوط جنوب أفريقيا. وأصبحت طيران الإمارات شريكاً في برنامج فويجر عام 2000 ما يعني إتاحة الفرصة أمام الأعضاء لكسب واستبدال الأميال على رحلاتها، وبالمقابل، يستطيع أعضاء سكاي واردز الاستفادة من المزايا التي يقدمها برنامج الولاء عند السفر على رحلات خطوط جنوب أفريقيا.

وكانت طيران الإمارات قد بدأت خدمة جنوب أفريقيا في عام 1995 مع إطلاق أولى رحلاتها إلى جوهانسبرغ، وطورت خدماتها منذ ذلك الحين لتشمل كيب تاون ومدينة دربان حالياً. وتسير الناقلة 8 رحلات يومياً إلى جنوب أفريقيا (4 إلى جوهانسبرغ، إحداها بطائرات A380، وثلاث رحلات إلى كيب تاون ورحلة يومية واحدة إلى دربان). وتمتد شراكة طيران الإمارات مع خطوط جنوب أفريقيا إلى 20 عاماً حيث كان قد أعلن عنها في يونيو (حزيران) 1997 مع توقيع طيران الإمارات أول اتفاقية رمز مشترك تم عقبه وضع رمز خطوط جنوب أفريقيا على رحلاتها.

وأظهرت دراسة أجريت عام 2016 أن مساهمة طيران الإمارات في الناتج الإجمالي المحلي الجنوب أفريقي تقدر بنحو 417 مليون دولار أميركي. كما دعمت عمليات الناقلة أكثر من 12989 فرصة عمل خلال السنة المالية 2014/2015. وزادت طيران الإمارات سعتها المقعدية إلى جنوب أفريقيا من 2572 إلى 3101 مقعداً، معززة بذلك مساهمتها الاقتصادية ودعمها سوق التوظيف في تلك الدولة.

وتنقل طيران الإمارات المسافرين إلى جنوب أفريقيا بغرض ممارسة الأعمال أو السياحة من مختلف مناطق العالم عبر دبي. وخلال السنة المالية 2017/2018، نقلت طيران الإمارات أكثر من 1.7 مليون مسافر من وإلى وجهاتها الثلاث في جنوب أفريقيا، كما نقلت أكثر من 61800 طن من البضائع المختلفة الصادرة والواردة، بما فيها المأكولات البحرية والفواكه والخضار واللحوم الطازجة والمجمدة والأدوية والذهب. ويعمل ضمن مجموعة الإمارات نحو ألف جنوب أفريقي منهم 500 من أفراد أطقم الخدمات الجوية، و250 طياراً.

إقرأ أيضا