دي إتش أل إكسبرس تستثمر 18 مليون دولار في أعمال توسعة منشأتها في المبنى 2 من مطار دبي الدولي (DXB)

الخميس 23 نوفمبر 2017
دبي - مينا هيرالد:

إفتتحت دي إتش أل إكسبرس، الشركة الرائدة عالمياً في خدمات الشحن السريع الدولية، منشأتها المتطوّرة الموسّعة حديثاً في المبنى 2 من مطار دبي الدولي (DXB) حيث استثمرت 18 مليون دولار أميركي لإنجازها. وستساهم المنشأة الجديدة في زيادة عدد الشحنات التي تتناولها كل ساعة وتعزز عمليات المركز الرئيسي لشركة دي إتش أل من دبي.

ومن خلال منشأتها الموسّعة الممتدة على مساحة 13100 متر مربّع في مبنى الشحن لمطار دبي الدولي (DXB)، ستتمكّن دي إتش أل إكسبرس من مناولة حتى 5 آلاف شحنة في الساعة، مضاعفة بذلك قدرتها السابقة البالغة 2500 شحنة في الساعة، كما ستخدم 70 ألف عميل عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال كين آلن، عضو مجلس إدراة شركة دويتشه بوست، قسم إكسبرس معلّقاً: "إن توسعة منشأتنا في المبنى 2 من مطار دبي الدولي هو أحدث استثمار تقوم به دي إتش أل لدعم النمو الاقتصادي في البلاد وعلى نطاق أوسع من خلال تسهيل التجارة العالمية من والى مركزنا الرئيسي المتنامي في دولة الإمارات. نحن

واثقون أن المنشأة الجديدة ستمكّننا من تلبية الطلب المتزايد لتسليم أسرع للشحنات، خصوصاً مع الطفرة التي تشهدها التجارة الإلكترونية في المنطقة".

وقال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة دي إتش أل إكسبرس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "ما زلنا نشهد نمواً مستداماً في منطقة الشرق الأوسط، لذا نقوم بتعزيز مركزنا الاقليمي في دبي وزيادة قدراتنا بنجاح. تضم المنشأة الجديدة المتطوّرة أحدث ابتكارات التكنولوجيا التي تضمن لنا فرز وشحن أكثر من 120 ألف شحنة يومياً. نحن في دي إتش أل نواصل إرساء معايير جديدة لقطاع الخدمات اللوجستية عبر المنطقة وسوف نستمرّ بالعمل بشكل وثيق مع شركائنا الرئيسيين ومسؤولي الجمارك لضمان حصول عملائنا في دولة الإمارات على أعلى مستويات الخدمة".

وقال يوجين باري، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون التجارة والاتصال في مؤسسة مطارات دبي: "إن شراكة مطارات دبي مع دي إتش أل تعود الى سنوات عديدة، ونحن سعداء باستثمارهم المستمرّ في الأفراد والبنية التحتية والأنظمة. هذه الثقة هي دليل على مكانة دبي العالمية كمركز مميز للطيران واللوجستيات، وتبرز أهمية دور دبي العالمي كمركز للإمارة والمنطقة".

وستتيح المنشأة الجديدة توحيد عمليات التصدير والعبور والاستيراد مع منطقة للتخليص الجمركي وحفظ المستندات لإنجار عمليات التوزيع الجوي والبري بين القارات وعلى مساحة المنطقة بأسرها. ومن خلال نظام ناقل آلي مع فحص مزدوج للأشعة السينية للطرود، وتكنولوجيا التقاط الصور، ونظام فرز الطرود الآلي من خلال الرمز الشريطي(الباركود) تسهل عملية تسليم أكثر من 120 ألف شحنة يومياً.

تدير دي إتش أل حالياً أكثر من 200 مركز وموقع خدمة في 19 بلداً في المنطقة ويعمل لديها أكثر من 5100 شخص عبر منطقة الشرق الأوسط. ومن خلال ابتكاراتها وتميزها بالخدمة والالتزام، تواصل دي إتش إل تقديم الحلول اللوجستية الرائدة في السوق. وكانت دي إتش أل إكسبرس قد استثمرت ما بين عامي 2015 و2019، حوالى 200 مليون دولار أميركي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فضلاً عن تحديث 12 مرفقاًمن مرافقها الرئيسية.

إقرأ أيضا