"دافزا" تشارك في "معرض برشلونة الدولي لللوجستيات والنقل"

السبت 17 يونيو 2017

الإمارات - مينا هيرالد: شاركت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" في معرض برشلونة الدولي للوجستيات والنقل بدورته التاسعة عشر لهذا العام، حيث افتتح كل من وزير النقل والبنية التحتية بالمملكة الإسبانية، إينيغو دي لا سيرنا، ووزير الأراضي والاستدامة بالحكومة الكتالونية، جوزيف رول أندرو، ورئيس اللجنة التنفيذية لاتحاد المناطق الحرة في برشلونة جوردي كورنيه سيرّا، وسعادة سالم راشد العويس القنصل العام لدولة الإمارات في برشلونة، جناحها في المعرض. وتأتي مشاركة دافزا بهدف تعزيز دورها الريادي في استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة عموماً والاسبانية خصوصا.

وتضمنت مشاركة دافزا في المعرض، تنظيم ندوة حول الاستثمارات الأجنبية تحت عنوان "ازدهر بأعمالك من دبي للعالم"، تخللها عرض تعريفي عن الأداء الاقتصادي الاستثانئي لدولة الإمارات، وفرص الازدهار المتاحة اليوم بالتزامن مع التحضيرات لإنطلاقة اكسبو 2020، إضافة إلى المؤشرات الإيجابية لنمو قطاع اللوجستي في المنطقة. وشملت الندوة ورشة عمل عرضت دافزا من خلالها مجموعة الامتيازات والحوافز الاستثمارية التي تقدمها كواحدة من ضمن أكثر المناطق الحرة تنافسية في العالم، فضلا عن التجربة المتميزة والمتنوعة التي تقدمها للمتعاملين الحاليين والجدد، خاصة بعد سلسلة النجاحات التي أحرزتها في علاقاتها مع المستثمر الأجنبي بشكل عام، والأوروبي بالتحديد والذي انعكس إيجاباً على نسبة الشركات الأوروبية في دافزا والمقدرة ب 27%.

وفي هذا السياق قامت دافزا بمجموعة لقاءات استراتيجية شملت غرفة التجارة في برشلونة، ومؤسسة برشلونة لخدمات الحلال، حيث تمت مناقشة أطر التعاون والدعم بين الأطراف بهدف تقديم الفرص الاستثمارية لمجتمع الأعمال الكتلاني والتي تخوّله دخول أسواق الشرق الأوسط ووسط آسيا من إمارة دبي و"دافزا" تحديداً. وقد تطرق الوفد في تلك اللقاءات، إلى فرص دعم المستثمرين من خلال الحزم الخدماتية والتسهيلات المتميزة التي تقدمها دافزا في قطاعات اللوجستية والنقل، باعتبار دبي المدخل الأقوى لمختلف الشركات العالمية الراغبة بالقيام بأعمال التصدير والاستيراد وإعادة التصدير في دولة الإمارات على الصعيدين المحلي والخارجي.

كما أشار الوفد إلى البصمة الإيجابية لدافزا في النمو الإقتصادي، وفي دفع الاستثمارات الأجنبية المباشرة في دولة الإمارات وإمارة دبي، مدعومة برؤية القيادة الرشيدة للدولة والمبادرات الريادية، إضافة إلى القوة الاقتصادية التي تشكلها جميع المؤسسات الحكومية منها، وشبه الحكومية. ويرجع اهتمام دافزا باستقطاب رواد مجتمع الأعمال الكتلاني، نظرا لما يشكله إقليم كتالونيا من ثقل في الناتج الإجمالي لاسبانيا والذي بلغت نسبته للعام 2016 قرابة 20٪ أي ما يعادل 223.6 مليار يورو حسب ما جاء في الإحصاءات الصادرة عن الحكومة الكتلانية.

وقال عبد العزيز الحمادي، مدير التسويق في دافزا: "جاءت مشاركة دافزا الأولى في هذا المعرض العالمي، للتأكيد على دورنا المحوري في استقطاب مجتمع الأعمال الكتلاني، وتأكيد دعمنا الكامل للسياسات الوطنية في التنويع الاقتصادي على مدى عشرين عاماً من مسيرة نجاح المنطقة الحرة بمطار دبي، وتعزيز العلاقات الاستثمارية الناجحة التي جعلت دافزا مركزاً لنخبة من الشركات العالمية الرائدة وفي مقدمتها كبرى الشركات الاسبانية التي اختارت إمارة دبي مركزاً إقليمياً لها، لدخول أسواق الخليج العربي والشرق الأوسط وآسيا. وهنا لا يسعنا إلا أن نشير إلى العلاقات الاقتصادية المتينة التي تجمع دولة الإمارات بإقليم كتالونيا، خاصة وأن معدلات التبادل التجاري بين الطرفين شهدت نمواً كبيراً خلال الأعوام الأربعة عشر الأخيرة، حيث تجاوز التبادل التجاري بين الجانبين ما قيمته 2 مليار دولار خلال عام 2014، فيما ارتفع في عام 2015 ليصل 2.6 مليار دولار. وفي الإطار نفسه، تشير الاحصائيات أن الامارات العربية المتحدة هي المقصد الأول للصادرات الكتلانية في منطقة الخليج والشرق الأوسط."

وأضاف الحمادي: "لقد سلّطنا الضوء على أهمية منطقة "دافزا الصناعية" الجديدة، التي تم تصميمها لجذب القطاعات الصناعية الحيوية، بالاشارة إلى استمرارية إجراءات المبيعات المبكرة لإفساح المجال أمام المستثمرين بمباشرة التصميم الداخلي للوحدات حسب احتياجاتهم التشغيلية، إضافة إلى كيفية استفادة المستثمرين من الخدمات الاستثنائية. وكان لقطاع الحلال حصة كبيرة في مباحثاتنا حيث عرضنا فرص التصدير في هذا القطاع من وإلى دبي عاصمة الاقتصاد الاسلامي، في حين يمكن للمستثمرين الأجانب الولوج عبر الإمارة إلى أكثر من 2.5 مليار نسمة تتوزع ضمن السوق الاقليمي، بمدة أقصاها خمس ساعات فقط."

منذ تأسيسها قبل 20 عاماً، كانت ومازالت سلطة المنطقة الحرّة بمطار دبي تعمل على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر من قطاعات الأعمال ذات القيمة العالية المتواجدة في الأسواق النشطة اقتصادياً، بهدف دفع عجلة النمو الاقتصادي في امارة دبي ودولة الامارات، وهي اليوم مقراً إقليمياً لأبرز الشركات العالمية والاسبانية، أبرزها: "تيسا" TESA، "فيرماكس" FERMAX، "توباسكس" TUBACEX، "نيتشورا بيسيه برشلونة" NATURA BISSE BARCELONA، "إيكوزي" IKUSI، و "فيبو" PHIBO. واليوم تلعب دافزا دورا رئيسا في جذب المستثمرين من مختلف القطاعات ومن ضمنها قطاع اللوجستية ومواد البناء، خاصة مع النمو الملحوظ الذي يحققه هذا القطاع في دبي، والذي يعزى الى دور الامارة ، كمدخل ذهبي للشركات متعددة الجنسيات التي تسعى للاستيراد والتصدير واعادة التصدير الخارجي والمحلي ضمن دولة الامارات.

ويعتبر معرض برشلونة الدولي لللوجستيات والنقل، الذي تنظمه "كونسورسي زد- اف انترناشونال اس – اي – يو"، نقطة التقاء عالمية للعاملين في الصناعات اللوجستية، حيث يجتذب أهم العارضين وآلاف الزوار من حول العالم، ويشكل جسرا بين السوق الأوروبية وأسواق أمريكا اللاتينية وشمال افريقيا والشرق الأوسط وحوض البحر الأبيض المتوسط. ويقام بنسخته التاسعة عشر لهذا العام بمشاركة أكثر من 600 شركة ومؤسسة 45% منها عالمية، ويضم قطاعات النقل واللوجستية والبنية التحتية والعقارات، والتخزين والمعدات، والمعلوماتية والأعمال التجارية الالكترونية، الاتصالات وحلول التكنولوجيا والمعلومات.

إقرأ أيضا