جمارك دبي تطلع المجلس الاستشاري على ملامح خطة العام القادم وأبرز الخدمات الجديدة

السبت 22 ديسمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أكد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي أن المؤشرات الاقتصادية والتجارية تبعث على التفاؤل للعام 2019 القادم، بالرغم من التحديات العالمية والنزاعات التجارية، فأسعار النفط مرشحة للارتفاع، وسط توقعات بتحقيق اقتصاد الإمارات مؤشرات نمو تفوق 3%، كما شهد أعداد المسافرين عبر مطارات الدولة تزايداً كبيراً بلغ 118 مليون مسافر في 11 شهر  من 2018 ، وتم الإعلان عن  أضخم ميزانية للإمارات بنحو 60 مليار درهم ،كل هذه المؤشرات يدعمها وبقوة استقبال استضافة الحدث العالمي الأهم إكسبو 2020، مضيفاً إن جمارك دبي وكدائرة حكومية تسعى لدعم البنية الاقتصادية من خلال تقديم خدمات متطورة وابتكارات ذكية تسهل الاجراءات على التجار والمتعاملين وتزيد العائد على أعمالهم، حيث تجاوزت تجارة دبي الخارجية 965 مليار درهم في 9 أشهر.

واستعرض مدير جمارك دبي خلال ترؤسه الاجتماع الأخير للمجلس الاستشاري في العام 2018 ، ملامح خطة الدائرة للعام القادم ، ومنها تعظيم الاستفادة من التجارة الإلكترونية بين الدول التي أصبحت حالياً كجزء رئيسي في التجارة العالمية، وتشهد تطوراً ملحوظاً وكذلك الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي في تطوير منتجات غير مسبوقة على الصعيد الإقليمي والعالمي،  إضافة إلى دعم اتفاقيات الاعتراف المتبادل لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد والتي تفتح آفاقاً  تجارية واسعة، وكان آخرها توقيع الإمارات خطة عمل اتفاق الاعتراف المتبادل ببرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد مع الصين، بهدف تعزيز التبادل التجاري والتعاون الجمركي بين البلدين من خلال التنفيذ الفعال والسريع لمتطلبات برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد ، مشيراً إلى أن عدد الشركات الأعضاء في البرنامج  تجاوز 40 شركة.

حضر الاجتماع الذي عقد في المقر الرئيسي لجمارك دبي عبدالله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين، و فريد المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية ، وإدريس بهزاد مدير إدارة العملاء مقرر  الاجتماع ، وعدد من مدراء الإدارات والمراكز الجمركية. بمشاركة رؤساء مجموعات العمل والتجارة أعضاء المجلس.

الأحكام المسبقة

استعرض محمد راشد بن هاشم مدير أول إدارة الاحتياجات بإدارة تسليم المشاريع في جمارك دبي، مبادرة الأحكام المسبقة والتي تتوافق مع متطلبات منظمة التجارة العالمية وتهدف إلى تسهيل التجارة الدولية وتطبيق نظام الأحكام المسبقة في دول الخليج والربط مع الهيئة الاتحادية للجمارك لتبادل المعلومات التي تختص بالأحكام المسبقة، ومساعدة التجار في اتخاذ قرارات مستنيرة ، مشيراً إلى أن هذه المبادرة ستعمل على تسريع تخليص البضائع عند الحدود والحد من النزاعات بين مصلحة الجمارك والتجار حول القضايا الجمركية، وتقييم الأصل في الحدود حيث تمكن التجار من القيام بالعمليات في وقت اسرع وأكثر كفاءة.

المستودعات الجمركية 

وعرض أحمد مصلح رئيس شعبة المواد الممنوعة والمقيدة بإدارة التعريفة الجمركية والمنشأ في جمارك دبي، مبادرة المستودعات الجمركية والتي يتم توفيرها وترخيصها من قبل جمارك دبي للشركات وتمكن هذه المبادرة المستوردين من تأجيل دفع الرسوم الجمركية حتى يتم توريد البضاعة من المستودعات مع إمكانية استيراد البضائع لمدة سنتين بدون دفع رسوم جمركية بالإضافة إلى إتاحة تمديد تخزين البضائع سنة إضافية.

حماية العلامات التجارية

من جهته أكد مالك حنوف رئيس مجلس الإدارة لمجلس أصحاب العلامات التجارية أن الإمارات رائدة في حماية حقوق العلامات التجارية، مشيراً إلى أن الاجتماع الدوري للمجلس الاستشاري لجمارك دبي يتيح الفرصة لتقديم مجلس أصحاب العلامات التجارية للمشورة والنصائح القانونية لكل الشركات العاملة في دبي والتي تمثلها مجموعات العمل لافتاً إلى أن جمارك دبي ممثلة بإدارة حماية حقوق الملكية الفكرية تقوم بجهود مثمرة في حماية العلامات التجارية من التقليد أو الغش.

إلى ذلك تناول اللقاء مقترحات واستفسارات من مجموعات العمل والتجارة وتم مناقشتها والإجابة عليها خلال الاجتماع عبر مدراء الإدارات المختلفة في جمارك دبي ، كما أشارت مجموعات العمل إلى توقعاتهم بتحقيق مكاسب جيدة على أعمالهم التي تنطلق من الإمارات لكل دول العالم.

إقرأ أيضا