الإمارات للشحن الجوي تواصل تميّزها وإنجازاتها في عام 2018

الثلاثاء 08 يناير 2019
دبي - مينا هيرالد:

نقلت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة لطيران الإمارات، نحو 2.6 مليون طن من الشحنات عبر قارات العالم الست خلال عام 2018. واستفاد من حلولها لنقل الفواكه والخضار والأقمار الصناعية والأدوية والحيوانات الأليفة وغيرها ملايين الأشخاص، كما حققت إنجازات شتّى تركت آثاراً إيجابية على مختلف القطاعات في جميع أنحاء العالم.

نقل الأدوية 
نقلت الإمارات للشحن الجوي عام 2018 ما زاد على 73 ألف طن من الأدوية. كما تمكنت بفضل أسطولها المكون من حوالي 270 طائرة حديثة ومنشآتها المتطورة، من نقل اللقاحات والأدوية الحساسة بأمان وسرعة في جميع أنحاء العالم إلى الوجهات الأكثر حاجة إليها. وتدير الناقلة في دبي منشأة حديثة مخصصة لمناولة الأدوية الحساسة للحرارة وحائزة اعتماد ومصادقة الاتحاد الأوروبي لممارسات التوزيع الجيد GDP. 
كما نقلت الإمارات للشحن الجوي خلال أغسطس (آب) 2018، نحو 1.8 مليون جرعة لقاحات على رحلة خاصة من إيطاليا إلى البرازيل. وتم تحميل الشحنة في 36 حاوية عازلة للحرارة، ما شكّل إحدى أكبر شحنات اللقاحات التي تنقل على رحلة واحدة وأكثرها تحدياً. 
وعززت الإمارات للشحن الجوي التزامها نحو النقل الآمن لشحنات المنتجات الدوائية وذلك باعتماد مسارات "فارما كوريدورز" التي توفر مزيداً من الحماية لهذه الشحنات الحساسة للحرارة أثناء نقلها عبر محطات معينة ضمن شبكة خطوطها العالمية. وعملت الناقلة، التي تعتمد مسارات "فارما كوريدورز" في 20 محطة حالياً، بالتعاون مع شركائها من موفري الخدمات الأرضية والجهات ذات العلاقة من أجل ضمان إجراءات مناولة موحدة من المصدر وصولاً إلى الوجهة النهائية.

نقل الأغذية من المزرعة إلى المائدة
نقلت الإمارات للشحن الجوي يومياً خلال عام 2018 ما زاد على 1100 طن من المواد الغذائية، التي شملت الفواكه والخضار والأسماك واللحوم. ومع تنامي الاهتمام بالأطباق والمأكولات العالمية، تتزايد الاحجة اليوم إلى استيراد منتجات من جميع دول العالم وبيعها في المتاجر. وتلعب الناقلة دوراً بارزاً في تلبية الطلب بتوفير خدمة نقل المنتجات والمأكولات عبر العالم، مثل سمك السلمون من النرويج، والمانجو من جنوب آسيا، واللحوم من أستراليا، والمأكولات البحرية الطازجة من سريلانكا واسكتلندا وجنوب أفريقيا، ومنتجات الألبان والشوكولاته من أيرلندا، والفاصوليا الخضراء من كينيا، وفاكهتا الرامبوتان والليتشي من فيتنام، والفراولة من كاليفورنيا، والأجبان من فرنسا وغيرها. 
وكانت الإمارات للشحن الجوي قد أطلقت مجموعة منتجات "الإمارات سكاي فريش" لضمان الحفاظ على نضارة المواد الاستهلاكية الطازجة والمواد سريعة العطب أثناء النقل ووصولها إلى وجهاتها في حالة ممتازة.

الشحنات الثمينة
تتمتع الإمارات للشحن الجوي بخبرة واسعة في مجال نقل المنتجات ذات القيمة العالية عند أصحابها، كالسيارات الفاخرة والحيوانات الأليفة والأقمار الصناعية. فقد نقلت في عام 2018 نحو 7900 حيوان أليف على رحلاتها. وكانت قد أطلقت منتج "الإمارات بتس" لتقديم خدمة نقل جوي سلسة للحيوانات الأليفة. ويوفر المنتج ميزات مثل النقل من الباب إلى الباب بالإضافة إلى حجز رحلات ذهاباً وعودة للحيوانات.
ويحظى منتج "الإمارات ويلز" بشعبية واسعة لدى العملاء الراغبين نقل سياراتهم جواً لاستخدامها خلال العطلات أو للمشاركة في فعاليات. فقد نقلت الإمارات للشحن الجوي في عام 2018 ما زاد على 1140 سيارة فارهة، منها سيارتا ألفا روميو للمشاركة في رالي غامبول 3000 وسيارة ديلوريان من لوس أنجلوس للمشاركة أيضاً في هذا الرالي وإحدى سيارات "كوينغسيغ أغيرا آر إس" التي صنع منها 25 سيارة فقط، وسيارة أستون مارتن ون 77 من أوكلاند إلى لندن. 
ونقلت الإمارات للشحن الجوي في فبراير (شباط) 2018، القمر الصناعي "خليفة سات" الذي أبدعته عقول وأيدي مهندسين من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في مركز محمد بن راشد للفضاء. وتعاون فريقا العمل لأشهر على إعداد وتخطيط جميع الخطوات لنقل القمر الصناعي الذي تم إطلاقه إلى الفضاء بنجاح في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018.

الفعاليات الترفيهية والرياضية
نفذت الإمارات للشحن الجوي بين يناير (كانون الثاني) وديسمبر (كانون الأول) 2018 ما مجموعه 395 رحلة تشارتر لأغراض متعددة بطائراتها المخصصة للشحن. ففي سبتمبر (أيلول) 2018، خصصت الناقلة 19 رحلة لنقل حوالي 500 خيل من مدينة لييج البلجيكية باتجاه غرينفيل- سبارتانبرغ في الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في ألعاب الفروسية العالمية "ترايون 2018" التي ينظمها الاتحاد العالمي للفروسية. وتم خلال هذا العام نقل أكثر من 1800 خيل على طائرات الشحن من طراز البوينج 777 ضمن أسطول الناقلة للمشاركة في سباقات وبطولات وعروض فروسية رائدة حول العالم.
كما خصصت الإمارات للشحن الجوي رحلات لنقل معدات وأدوات تستخدم في حفلات موسيقية وغيرها من الفعاليات الترفيهية حول العالم.

دعم الاقتصادات
تربط الإمارات للشحن الجوي بين عملاء الشحن في أكثر من 155 وجهة عبر قارات العالم الست بما في ذلك ما يزيد على 40 مدينة تخدمها برحلات شحن منتظمة. وتساهم الناقلة بشكل كبير في الاقتصادات المحلية من خلال دعم الصادرات، إذ تشغل على سبيل المثال خدمة شحن يومية من نيروبي (كينيا) لنقل الورود والزهور الطازجة مباشرة إلى أمستردام، أكبر مركز لتوزيع الزهور في العالم. ويدعم تصدير الزهور سبل عيش مئات آلاف الكينيين. وفي عام 2018، جرى نقلت الإمارات للشحن الجوي حوالي 50 ألف طن من الزهور من دول مثل كينيا والإكوادور.
ووسعت الإمارات للشحن الجوي نطاق خدماتها في عام 2018 بإطلاق خدمات إلى أربع وجهات جديدة. هي ماستريخت وسانتياغو (تشيلي) ولندن ستانستد وإدنبره (اسكوتلندا)، ما ساعد العملاء في هذه الوجهات على التواصل مع شركائهم عبر العالم ودخول أسواق جديدة.
وبالإضافة إلى وجهاتها المباشرة، تساهم الإمارات للشحن الجوي في ربط الشركات في وجهات إقليمية من خلال شبكتها العالمية للنقل البري بالشاحنات. فقد نقلت خلال الفترة بين يناير (كانون الثاني) وديسمبر (كانون الأول) 2018، نحو 158 ألف طن من المنتجات على شاحنات من وإلى وجهات تخدمها برحلات جوية. ونقلت الشاحنات التي تعمل على مدار الساعة، خلال هذا العام، أكثر من 300 طن من الشحنات بين محطتي الشحن في مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي، مقري الناقلة الرئيسين. ومنذ إطلاقها خدمة الشاحنات بين المطارين في عام 2014، نقلت الإمارات للشحن الجوي ما يزيد على مليون حاوية.

جوائز وألقاب عالمية
واصلت الإمارات للشحن الجوي حصد جوائز وألقاب عالمية بفضل تميّز خدماتها التخصصية التي تلبي متطلبات عملائها في جميع أنحاء العالم. فقد نالت في 2018 لقب "ناقلة العام للشحن" خلال حفل جوائز "غلوبال فريت" الذي تنظمه نشرة "لويدز لودرينغ ليست"، ونالت جائزة التميز في صناعة الشحن الجوي خلال حفل توزيع جوائز الشحن الجوي العالمية 2018 الذي تنظمه صحيفة "إير كارغو ويك". كما حصدت الناقلة عدداً من الألقاب في أسواق مثل الهند وإيطاليا والبرتغال.
كما نالت جوائز تقديراً لعملياتها وخدماتها المتميزة في نقل شحنات الأدوية، منها "جائزة الثقة والتميز 2018" (كير Care) من "دي إتش إل" للعام الثاني على التوالي.

إقرأ أيضا