30 شاب وشابة يتنافسون في تحدي 24 ساعة التابع لمؤسسة الإمارات لابتكار مبادرات إنسانية تعزز التنمية المستدامة

الثلاثاء 02 أبريل 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أقامت مؤسسة الإمارات - التي تعمل بالشراكة مع القطاعين العام والخاص لترسيخ المسؤولية المجتمعية ورفع كفاءات الشباب- "تحدي 24 ساعة" بالتعاون مع مبادرة "منارة الأمل" برئاسة الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان-المبادرة الهادفة إلى تعزيز وحدة الشباب من خلال مبادرات خيرية تتناول اهداف التنمية المستدامة التي طرحتها الأمم المتحدة.
يهدف تحدي 24 ساعة إلى خلق بيئة إبداعية لشباب دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تتعاون ألمع العقول الشابة المُبدعة لتوليد أفكار وحلول مُبتكرة للتحديات التي تواجه مختلف الشركات والمؤسسات من القطاعين العام والخاص. تطرح الشركات والمؤسسات المختلفة أكبر تحدياتها على الشباب ومن ثم تجتمع الفرق الشبابية في عملية عصف ذهني مدتها 24 ساعة يعرضون بعدها ماتوصلوا إليه من أفكار على الشركة صاحبة الطرح لاختيار أكثر الحلول إبداعًا وملائمة لطبيعة التحدي.
يمثل تحدي 24 ساعة تشجيعًا للشباب على إطلاق أفكارهم وطاقاتهم الابداعية كما يمكنهم من المشاركة بفعالية في مسيرة التنمية وتقديم المساعدة لمختلف شركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص وهو ما يعدهم بطريقة مُميزة لدورهم المنشود كقادة للمستقبل.
استضاف مركز خليفة للابتكار تحدي 24 ساعة والذي انطلق بمشاركة 30 شاب وشابة من شباب الإمارات حيث يعمل الشباب خلال التحدي في فرق ويقوم كل فريق بابتكار أفضل الحلول الممكنة من خلال مُبادرات إنسانية هادفة من شأنها أن تساهم في تعزيز التنمية المُستدامة  وتنفيذ هذه المبادرات في البلدان الأقل حظًا، وبنهاية اليوم قدم كل فريق عرضًا تقديميًا لمشروعه إلى لجنة التحكيم ، وفاز فريق "صوت الأمل" المكون من أديلايدا جارثيا "مدير المشروع"، عبد الرحمن محمد المرزوقي "قائد فريق العمليات"، سارة محمد الشامسي "قائدة فريق المبيعات والتسويق" ومحمد حسين "قائد فريق المحتوى" بتحدي 24 ساعة وحصل الفريق على  عدة جوائز بالإضافة إلى الدعم اللازم لتطبيق الفكرة المطروحة وتنفيذها.
وقالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مبادرة منارة الأمل:"يعتبر تمكين الدور الريادي للشباب أمراً في غاية الأهمية لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وهذا هو السبب الذي دفعنا مرة أخرى لإشراك الشباب في نشاطات تهدف لتسخير طاقات العقول المبتكرة في مجتمعنا خلال عام التسامح بهدف تحسين حياة الناس في المناطق الفقيرة من العالم".
وعلقت ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات ":" نؤمن في مؤسسة الإمارت بالإبداع، والإلهام، والعمل الجاد، والالتزام، كما نؤمن بقدرة الشباب على إحداث تغيير إيجابي والمشاركة بشكل فعّال في مسيرة التنمية".
وأضافت:"أطلقنا فعاليات تحدي 24 ساعة للاستثمار  في طاقات الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة ولدعمهم من أجل تحقيق تأثير إيجابي مستدام في المجتمع  من خلال مشاريع ذات تأثير واسع وقابلة للقياس".
جدير بالذكر أن الأهداف العامة التي وضعتها مؤسسة الإمارات لتحدي 24 ساعة تتمحور حول تطوير الفهم المجتمعي لمواجهة التحدّيات لدى الشباب في دولة الإمارات ليكون أساسًا لمستقبل مستدام للمجتمع والوطن فضلًا عن تزويد الشباب الإماراتي بالمعرفة والثقة والمهارات المناسبة للتعامل مع التحديات ودعم القطاعين العام والخاص بحلول مقترحة للتحديات التي تواجههم.

إقرأ أيضا

Search form