وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تنظم "مختبر الانتخابات" لإشراك الشباب في العلمية الانتخابية

السبت 23 فبراير 2019
عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا
دبي - مينا هيرالد:

ضمن مشاركتها في شهر الإمارات للابتكار 2019 وحرصها على إطلاق المبادرات المبتكرة التي تعزز من الوعي السياسي وثقافة المشاركة السياسية في المجتمع، تنظم وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع كليات التقنية العليا مبادرة " مختبر الانتخابات"، والتي ستنفذها لأول مرة بهدف إشراك الشباب في العملية الانتخابية، والخروج بمقترحات وأفكار شبابية لاستخدام آليات مبتكرة وأدوات متطورة حديثة من شأنها المساهمة في تطوير سير العملية الانتخابية في الدولة.

 وتجسد المبادرة المبتكرة التي ستقام في مقر كليات التقنية العليا بدبي خلال شهر الإمارات للابتكار 2019 حرص الوزارة على تمكين الشباب واستثمار طاقاتهم وإشراكهم، والاستفادة من أفكارهم وتوظيف قدراتهم وطاقاتهم الإبداعية وآرائهم في تطوير العملية الانتخابية في جميع مراحلها، وتفعيل مشاركتهم في مسيرة التنمية المستدامة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي:" أفكار الشباب هي المحرك الرئيس لدفع مسيرة التمكين والتقدم وصناعة المستقبل، حيث سنسعى من خلال هذه المبادرة المبتكرة لمد جسور للتواصل مع الشباب لمعرفة مقترحاتهم وتحفيزهم على المساهمة بطرح الحلول الإبداعية التي تساهم في تنمية الوعي وتعزيز ثقافة المشاركة السياسية، والارتقاء بالحياة البرلمانية وضمان المشاركة الفاعلة فيها.

وأضاف سعادته:" تعكس هذه المبادرة التزام وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بابتكار آليات متطورة لدعم جهودها في تحسين الوعي السياسي لدى فئات المجتمع المختلفة، بمن فيهم الشباب، حيت تستهدف الاستفادة من أفكار الشباب المبتكرة والعمل على توظيفها من أجل الوصول إلى شريحة واسعة من أبناء الوطن، وذلك للمساهمة في تحفيزهم على المشاركة الفعالة في عملية التطوير ومسيرة التنمية الشاملة، وإعداد جيل واع سياسياً يعتز بهويته الوطنية، حريص على خدمة مجتمعه ومسيرة تقدم وطنه في شتى المجالات.

ويتضمن المختبر طرح تحديات تتعلق بالعملية الانتخابية وإيجاد التصورات والاختبارات العملية كحلول مستقبلية لهذه التحديات، بالإعتماد على المنهج التجريبي القائم على نماذج معتمدة من مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي في تصميم مختبرات الابتكار الحكومي. حيث يستهدف الخروج بأفكار استشرافية لمكونات العملية الانتخابية، والاستفادة من المختبر في نشر ثفافة المشاركة السياسية والتعريف بآليات الانتخابات ومكوناتها بشكل مبتكر.

من جانبه عبر سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا عن سعادته بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في إطلاق مبادرة "مختبر الانتخابات"، التي تهدف الى تعزيز الوعي السياسي ومفهوم المشاركة السياسية بين شباب وفتيات الوطن، وتعريفهم عن قرب بدور المجلس الوطني الاتحادي في مناقشة قضايا المجتمع وعمليات صنع القرار بالدولة، مشيراً الى أن هذه المبادرة تسعى للوصول لإبداعات الشباب التي يمكنها المساهمة في تطوير العملية الانتخابية وأفكارهم المبتكرة التي ستدعم تنمية ثقافة المشاركة السياسية بين جيل اليوم، منوهاً الى أن الطلبة سبق وشاركوا في العديد من الفعاليات المرتبطة بالمجلس الوطني الاتحادي منها مشاركتهم كمتطوعين في الأعمال التنظيمية للمراكز الانتخابية، وحضورهم للجلسات النقاشية للمجلس الوطني، كما تعاونت الكليات مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي على مستوى المناهج من خلال تضمين "ثقافة المشاركة السياسية" ضمن منهج الدراسات الإماراتية بالكليات.

وأكد الدكتور الشامسي أن الشباب هم القوة المحركة لبناء المستقبل، والثقة الممنوحة لهم من القيادة الحكيمة كبيرة، فهم يساهمون اليوم في صناعة القرار بالدولة وفي تحقيق الأهداف والرؤى الوطنية، لذا فإن إشراك أبنائنا الطلبة وفي وقت مبكر في المجالات التي تعزز وعيهم بمجتمعهم وقضايا الوطن والمواطن، تمثل أهمية كبيرة، خاصة وان طلبة الكليات يحظون بفرصة التعليم التطبيقي في بيئة تعليم تعتمد الابتكار كأساس وجزء من حياة الطالب، كما أن لدى الكليات العديد من المبادرات التي تزيد من مهارات الطلبة في النقاش والحوار والمشاركة الفاعلة، كما في تشكيل المجالس الطلابية التي اعتمدت فيها الكليات آلية تشكيل المجلس الوطني، كذلك مبادرة "شورك" التي يناقش فيها الطلبة التحديات التي تواجههم ويقدمون فيها آراءهم ومقترحاتهم لتطوير الحياة الطلابية، بالإضافة الى مشاركتهم في الأعمال التطوعية التي تدعم شعورهم بالمسؤولية الوطنية والقضايا المحلية، مثمنا التعاون المستمر مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني  لما فيه صالح إعداد شباب الوطن.

 وستضاف هذه المبادرة إلى سجل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي الحافل بالمبادرات المبتكرة التي تسعى من خلالها إلى تعزيز الابتكار لتسهيل العملية الانتخابية، عبر العمل على توفير منصة حوارية تفاعلية يتم من خلالها إشراك الشباب في تقديم مقترحات تزيد من مشاركة فئات المجتمع المختلفة في العملية الانتخابية.

إقرأ أيضا

Search form