هيئة كهرباء ومياه دبي تسلط الضوء على قيم التسامح خلال السحور الجماعي للموظفين

الأحد 19 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

في أجواء إيمانية مفعمة بالقيم الروحية، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي سحوراً جماعياً لموظفيها في فندق بلازو فرساتشي في دبي، بحضور سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة والنواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس، وبمشاركة فضيلة الشيخ الدكتور عمر عبدالكافي والمنشد عمر الطاهري.

وفي كلمته خلال اللقاء، قال سعادة الطاير: "نجتمع كل عام كأسرة واحدة في ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك الذي جعل الله عز وجل صيام نهاره فريضة وقيام ليله تطوعاً، حيث يأتي لقاؤنا في هذه الأجواء المفعمة بالإيمان ونحن في "عام التسامح" ضمن برامج هيئة كهرباء ومياه دبي المجتمعية والثقافية التي تهدف إلى ترسيخ المبادئ الإسلامية النبيلة القائمة على التسامح والإخاء والمودة والإيثار والتعاضد، وتعزيز التراث والقيم الأصيلة للمجتمع الإماراتي. وإذ نحتفي بالمعاني الإسلامية السامية خلال شهر الصيام والطاعات، فإن الشهر الفضيل يذكرنا بأهمية العمل والعبادة كقيمتين متلازمتين في الإسلام، ويحثنا على البر والعطاء في شهر الخير والإحسان، وبذل ما بوسعنا لخدمة الآخرين وتعزيز قيم التسامح والاحترام وقبول الآخر. كما يذكرنا شهر رمضان المبارك بروح العبادة ومقصدها من نشر السلام والحب والتآلف والتراحم وتهذيب النفس والارتقاء بها".

وأضاف سعادته: "أسأل المولى عز وجل أن يحفظ قيادتنا الرشيدة لتواصل دولة الإمارات العربية المتحدة دورها في نشر السلام والتسامح وأن تبقى منارة للإنسانية وواحة للعمل الخيري والإنساني، تمد يد العطاء لكل محتاج في كل مكان دون النظر إلى دين أو عرق أو ثقافة، سيراً على نهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وعملاً بمبادئ وقيم عام التسامح. ونتضرع إلى الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، وأن يجعل الشهر الفضيل شهر خير وبركة على دولة الإمارات، قيادةً وحكومةً وشعباً، وأن يحقق أماني وتطلعات الأمتين العربية والإسلامية في عالم يسوده السلام والأمن والازدهار، وأن يعيد عليكم هذه الأيام المباركة بالخير واليمن والبركات".

تضمن اللقاء محاضرة دينية ألقاها الشيخ الدكتور عمر عبدالكافي تحت عنوان "ينابيع اليقين" إضافة إلى أناشيد دينية للمنشد عمر الطاهري. وأعرب موظفو الهيئة عن تقديرهم للقيادة العليا للهيئة التي تحرص على تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تجمع الموظفين كأسرة واحدة.

إقرأ أيضا