مجموعة "لاندمارك" تطلق مبادرة للتبرع بنقاط "شكراً" خلال شهر رمضان المبارك

الإثنين 06 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

احتفاءً بروح شهر رمضان المبارك، يطلق برنامج ولاء العملاء في مجموعة لاندمارك "شكراً" مبادرة "شكراً رمضان" بالتعاون مع مؤسسة "دبي العطاء" في دولة الإمارات وعدد من المؤسسات الخيرية الأخرى في السعودية وعُمان والبحرين ومصر والأردن ولبنان. وتتيح هذه المبادرة لما يزيد على 10 ملايين من أعضاء "شكراً" في المنطقة فرصة التبرع بنقاط "شكراً" لدعم القضايا الخيرية وإحداث فرق في حياة الأشخاص المحتاجين.

وتواصل مجموعة "لاندمارك" هذا العام تعاونها مع "مؤسسة دبي العطاء" في دولة الإمارات لجمع التبرعات عبر سلسلة متاجرها دعماً لبرامج تعليم الفتيات التي ترعاها المؤسسة، حيث يتاح للعملاء طيلة شهر رمضان المبارك خيار التبرع بخمسة دراهم إماراتية أو نقاط "شكراً" التي يحصلون عليها أثناء تسوقهم لصالح مؤسسة "دبي العطاء".

ويقدم "شكراً"، وهو برنامج الولاء الأكبر من نوعه في قطاع التجزئة والضيافة بمنطقة الشرق الأوسط، مكافآت مجزية للعملاء عند تسوقهم من المتاجر التابعة لمجموعة "لاندمارك" والعلامات الشريكة الأخرى. ومع مبادرة "شكراً رمضان"، سيتاح لأعضاء البرنامج الذين يتسوقون من المتاجر التابعة للمجموعة – بما فيها "سنتربوينت"، و"هوم سنتر"، و"ماكس"، و"محل الأطفال"، و"لايف ستايل"، و"شومارت"، و"سبلاش"، و"شو إكسبريس"، وغيرها - فرصة التبرع بنقاط "شكراً" للأعمال الخيرية.

وفي إطار هذه الحملة التي تستمر طيلة الشهر الفضيل، تتعاون المجموعة أيضاً مع مؤسسات خيرية عدة في دول مجلس التعاون الخليجي لتمكين عملائها من التبرع بالنقاط التي حصلوا عليها من التسوق لدى أي من المتاجر المشاركة لصالح عدد من القضايا الخيرية مثل دعم حق الفتيات في التعليم، ورعاية الأطفال أصحاب الهمم، والأعمال الإنسانية، وبحوث وبرامج رعاية الأسرة، وحملات التوعية والعلاج لسرطان الثدي.

وتعليقاً على المبادرة، قال راهول جاغتياني، مدير الشؤون الرقمية في "مجموعة لاندمارك": "تتمحور مبادرة ’شكراً رمضان‘ في صميمها حول العملاء، حيث أردنا إتاحة الفرصة أمام ملايين العملاء لدعم القضايا الخيرية خلال شهر العطاء بأسهل طريقة ممكنة". وأضاف جاغتياني: "كان عملاؤنا أصحاب الفضل الأكبر في نجاح برنامج ’شكراً‘، وقد أطلقنا هذه المبادرة تقديراً لولائهم وللتعاون معاً على فعل الخير. وتجسد ’شكراً رمضان‘ فلسفة لاندمارك في رد الجميل إلى المجتمع، وتمكينه من إحداث تغيير إيجابي ملموس. نود ان نشكر "دبي العطاء" و جميع الشركاء على تعاونهم معنا لتوسيع نطاق تأثير هذه الحملة".

بدوره قال عبدالله أحمد الشحي، رئيس العمليات في "دبي العطاء": "نفخر بتعاوننا مجدداً مع شريكنا المتميز ’لاندمارك‘ خلال شهر رمضان المبارك، خصوصاً وأن هذه الشراكة ترتكز في مضمونها على روح المساواة التي تندرج في صلب جميع البرامج التعليمية لمؤسسة ’دبي العطاء‘. ونأمل أن نتمكن معاً من مواصلة توفير فرص تعليمية متكافئة للبنين والبنات، وتمكين المرأة في جميع أنحاء العالم. ونشكر ’مجموعة لاندمارك‘ على جهودهم لتفعيل مشاركة عملائهم في هذه الحملة الرمضانية التي ستساعدنا بلا شك في إحياء أمل الفتيات بمستقبل أفضل من خلال التعليم".

ويتعاون برنامج "شكراً" مع الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام "إنسان" في السعودية، والمؤسسة الخيرية الملكية في البحرين، و"الجمعية العمانية لمتلازمة داون" و"جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة" في عُمان، ومؤسسة بهية في مصر، وتكية أم علي في الأردن، ودار الأيتام الإسلامية في لبنان.

وضمن إطار التزام "لاندمارك" بتمكين عملائها والمجتمع الأوسع، تهدف الحملة الرمضانية إلى إلهام واستقطاب أكثر من 10 ملايين عميل، ورفع سوية الوعي حول القضايا الاجتماعية الملحة.

وسيتم احتساب "نقاط شكراً" التي يتبرع بها العملاء في كل متجر خلال شهر رمضان المبارك عبر المنظومة الداخلية للمجموعة مع تسجيل جميع التعاملات والنقاط التي يتم جمعها لضمان الشفافية التامة. وفي ختام المبادرة، سيتم التبرع بهذه النقاط إلى المؤسسات الخيرية المعنية في الدول المشاركة.

إقرأ أيضا