مبادرة بيرل تنظم ورشة عمل لتعريف المؤسسات السعودية على "نظرية التغيير" باعتبارها عملية تخطيط تعزز أثر العطاء الاجتماعي

الأربعاء 08 مايو 2019
الرياض - مينا هيرالد:

تعاونت مبادرة بيرل، وهي منظمة رائدة غير ربحية تعمل على نشر ثقافة مؤسسية تقوم على المساءلة والشفافية في منطقة الخليج، مع مؤسسة الملك خالد في تنظيم ورشة عمل بعنوان: "نظرية التغيير: إعداد المناهج للتخطيط والتقييم الفعال" لدعم المتخصصين والعاملين في القطاع الخيري في المملكة العربية السعودية.

وعُقدت ورشة العمل بقيادة السيدة ريم خوري، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة "وايس" والشريك المؤسس لمؤسسة "كامن" الاجتماعية، والسيد أسامة الحناكي، مدير عام برنامج تصميم السياسات وكسب التأييد في مؤسسة الملك خالد. وتعرف المشاركون خلال الورشة على أفكار عملية حول مدى قدرة العمليات القائمة على التأثير والأدلة، مثل "نظرية التغيير"، على تعزيز تأثير القطاع الخيري في منطقة الخليج. وتضمنت ورشة العمل أيضاً استعراض المناهج الاستراتيجية المناسبة للشركات والمؤسسات التي تدعم الأعمال الخيرية والاجتماعية لقياس وتحقيق التأثير المنشود في القضايا التي تدعمها تلك المؤسسات.

وتعزز عملية إنشاء نظرية التغيير قدرة المؤسسات على تحديد الأهداف والنتائج القصيرة والطويلة الأجل، إضافةً إلى فحص الافتراضات الخارجية والداخلية. وتدعم نظرية التغيير الرشيدة المؤسسات في تطوير البرامج، والتواصل الخارجي، وتمثل شرط أساسي للتقييم الفعال للعمل الخيري.

وفي تعليقها على ورشة العمل، صرحت ياسمين عمري، المدير التنفيذية لمبادرة بيرل، قائلةً: "تبنى ورشة العمل هذه على الدروس المستفادة من ورشة العمل السابقة التي عقدت تحت عنوان: تقييم الآثار: تهيئة البرامج والأنشطة لتحقيق النجاح. وكان من أبرز الدروس المستفادة من ورشة العمل السابقة ضرورة وضع مقاييس محددة ونتائج قابلة للقياس للنجاح في تقييم الأثر. وبفضل الدعم الكبير المقدم من مؤسسة الملك خالد، تمكنا من وضع مناهج فعالة للمؤسسات الخيرية في المنطقة".

ومن جانبها، صرحت الدكتورة ناتاشا ماتيك، نائبة الرئيس التنفيذي ورئيسة شؤون الاستراتيجية في مؤسسة الملك خالد، قائلةً: "يسرنا التعاون مجدداً مع مبادرة بيرل لإبراز مدى أهمية الحوكمة الرشيدة في العمل الخيري في المملكة العربية السعودية. وتساهم ورشة العمل في جهود المؤسسة نحو تعزيز أثر العطاء، حيث تعرفت العديد من المؤسسات الرائدة في العمل الخيري على الأفكار التطبيقية والعملية بشأن كيفية وضع "نظرية التغيير" وتنفيذها".

وتأتي ورشة العمل هذه ضمن سلسلة من الفعاليات التي تنظمها مبادرة بيرل في إطار برنامج "الحوكمة المؤسسية في العمل الخيري"، وهو برنامج مصمم خصيصاً لدعم الجهات المانحة في منطقة الخليج الساعية إلى تعزيز التخطيط الاستراتيجي والآثار المترتبة على أعمالها الخيرية. وكانت المرحلة الأولى من البرنامج قد تم تنفيذها في عام 2018 وانصب التركيز فيها على جمع البيانات حول توقعات الحوكمة المؤسسية لدى الجهات المانحة. ونُشرت النتائج في تقرير للقيادات الفكرية بعنوان "حالة الحوكمة في قطاع العطاء الاجتماعي".

وقد أكدت مبادرة بيرل أنها ستعقد ورش عمل مماثلة في المستقبل على مستوى منطقة الخليج.

وتعمل مبادرة بيرل، التي تأسست في عام 2010، على تطوير البرامج ونشر التقارير البحثية ودراسات الحالة الإقليمية بهدف التأثير في قطاع الأعمال ومجتمعات الطلاب على الصعيد الإقليمي للارتقاء بمعايير الحوكمة المؤسسية المطبقة في منطقة الخليج.

إقرأ أيضا

Search form