مؤسسة "فريد هولوز" تطلق من دبي حملة لمساعدة أكثر من 15 مليون شخص مصابون بفقدان البصر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا

الإثنين 29 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أطلقت المؤسسة الإنمائية الدولية «فريد هولوز»، والتي تتخذ من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي مقراً لها، أول حملة لها في الإمارات العربية المتحدة تدعو إلى جمع الأموال للمساعدة في استعادة البصر لأكثر من 15 مليون شخص مصابون بفقدان البصر في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

وقال رئيس المؤسسة، سعادة السيد "جون برامبي" رئيس مجلس إدارة مؤسسة «فريد هولوز»، بأنَّ معالجة فقدان البصر الممكن تجنُّبه يشكل تحدياً رئيسياً في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا وشمال أفريقيا. وأضاف سعادته: "هناك 15 مليون شخص في المنطقة مصابون بفقدان البصر، ولكن أربعة من بين كل خمسة منهم كان من الممكن تجنُّب فقدان البصر لديهم، فهم ببساطة لا يستطيعون تحمُّل تكاليف معالجة مشاكل عيونهم أو حتى الحصول على خدمات صحة العين بسبب فقرهم الشديد".

كما ستساعد الحملة التي تُقام في الإمارات لاجئي الروهينجا الذين يعيشون في مخيمات في بنغلاديش. وقد اكتشفت المؤسسة مؤخراً أن ما يصل إلى 50 ألف لاجئ من الروهينجا في مخيمات بنجلاديش أصيبوا بفقدان البصر الناجم عن الإصابة بإعتام عدسة العين (الساد) والذي يمكن معالجته بسهولة بإجراء عملية بسيطة.

وتابع سعادة "جون برامبي" حديثه قائلاً: "لم يتمكن شعب الروهينجا من الوصول إلى أي طبيب من الأطباء من قبل، فالفرار من العنف مع الإصابة بفقدان البصر أمرٌ لا يمكن تصوره. وقد أبدت دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، دوراً ريادياً كبيراً للمساعدة في تخفيف المعاناة التي يواجهها شعب الروهينجا، ونأمل أن يبعث هذا النداء الحياة من جديد لجمع التبرعات من خلال نعمة البصر".

وقد أعرب سعادة "جوزيبي سابا"، الرئيس التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية عن سعادته بمساعدة مؤسسة «فريد هولوز» في عملها وبناء علاقات دائمة مع الشركاء في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي هذا الخصوص قال سعادته: "المدينة العالمية للخدمات الإنسانية موجودة لدعم المجتمع الإنساني في الاستجابة لحالات الطوارئ وتسهيل التنمية طويلة الأمد في جميع أنحاء العالم".

ويُذكر أنَّ المؤسسة الإنمائية الدولية «فريد هولوز» قررت تأسيس مكتب لها في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في عام 2017، وقد كان الالتزام المعهود من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، ومجلس المدينة العالمية للخدمات الإنسانية أحد أهم عناصر استقطاب المؤسسة لإنشاء مركز إنساني دولي في المنطقة.

هذا وتعمل المؤسسة على استعادة البصر في 25 دولة حول العالم، من بينها بنغلاديش وباكستان ونيبال وإثيوبيا.

إقرأ أيضا

Search form