غرفة الشارقة تُشكّل مجلساً لموظفيها الشباب

الأربعاء 10 أكتوبر 2018
خلال اجتماع سعادة عبدالله سلطان العويس مع مجلس شباب الغرفة مؤخرا
الشارقة - مينا هيرالد:

شكّلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مجلساً للشباب يضم عدداً من موظفيها، بهدف دراسة وتبني المبادرات والأفكار المبتكرة التي تُعزّز دور شباب الغرفة في خدمة المجتمع ومختلف قطاعاته وشرائحه، وذلك إيماناً بقدرات الشباب ومهاراتهم وطاقاتهم الإبداعية في العمل.

وتقوم رؤية المجلس الذي تم تشكيله وفق متطلبات تأسيس مجالس الشباب في الدوائر الحكومية بالدولة، على "إدارة شبابية مبدعة لبناء مجتمعات رائدة"، في حين تتمثل رسالته بالعمل على "تأهيل وتمكين الشباب لدفع عجلة التطور من خلال تقديم مبادرات ريادية داخل المؤسسة وخارجها".

ودعا سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، خلال اجتماع عقده مع مجلس شباب الغرفة مؤخرا، بحضور سعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة بالوكالة، إلى الاستفادة من هذه الفرصة ومختلف أشكال الدعم المقدّم لهم، لتفعيل دورهم وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في العمل والمجتمع.

وأكد العويس أن الغرفة تتطلع إلى أن يُسهم مجلس شبابها بدور فاعل في تقديم الأفكار الخلاقة التي تُعزز جهود الغرفة الرامية إلى تحقيق رؤية الإمارة الاقتصادية والاجتماعية، وذلك انطلاقاً من قناعة الغرفة والتزامها بالسير على نهج القيادة الرشيدة التي تؤمن بقدرة الشباب على اقتراح أفكار طموحة ومشاريع مبتكرة تصب في خدمة الدولة والإمارة في مختلف المجالات وتخدم مسيرة التنمية المستدامة وتُسعد المجتمع.

وضمّ مجلس شباب الغرفة الذي سيتولى مهام وضع خطط ومبادرات وتلقي ودراسة مقترحات ومبادرات موظفي الغرفة، خالد عبدالله شويطر رئيساً، ومها منصور الزرعوني نائباً للرئيس، وعائشة صالح حسن مقرراً، إلى جانب الأعضاء غاية خالد العوضي ومريم سلطان بن هده ومحمد أحمد إبراهيم وخالد جمال البح وعبدالله عيسى الملا.

وأعرب خالد عبدالله شويطر رئيس مجلس شباب الغرفة، عن شكر المجلس العتيد وتقديره لمبادرة قيادة الغرفة وإدارتها العليا بتأسيس مجلس خاص لشباب وشابات الغرفة، مؤكداً حرص أعضاء المجلس على تمثيل زملائهم على أفضل وجه ليكونوا حلقة وصل جديدة بين قيادة الغرفة وكافة الشباب الموظفين ومنصة تواصل فاعلة للتعرف على الآراء المختلفة قي مختلف القضايا المطروحة، مشيراً إلى أن المجلس سيباشر العمل على ترجمة رسالته ورؤيته لخدمة الغرفة التي تحرص على تأمين بيئة عمل إيجابية للعاملين فيها، وكذلك لرد الجميل للإمارة التي توفر لأبناء وبنات الوطن كل مقومات الحياة الرغيدة.

وجاء تأسيس المجلس في طار حرص الغرفة على الاستفادة من طاقات وإبداعات موظفيها الشباب ومن منطلق تفعيل دورهم وتبنّي مرئياتهم ومبادراتهم بالتنسيق والتعاون مع الوحدات التنظيمية المختصة في الغرفة، ووفق آليات محددة لتحقيقها وبالاستعانة بمن تراه مناسباً للتعاون معها في هذا الشأن. وقد تم تكليف المجلس بإعداد التقارير والمذكرات ذات الصلة بأعماله بحيث يتم رفعها بوتيرة دورية إلى مدير عام الغرفة.

إقرأ أيضا