شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة تستحدث إدارة للسعادة والتسامح في إطار منظومة عملها المؤسسي

الخميس 24 يناير 2019
منصور أنور حبيب – رئيس إدارة السعادة والتسامح في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة استحداث إدارة للسعادة والتسامح في إطار منظومة عملها المؤسسي، هي الأولى من نوعها على مستوى قطاع خدمات الاتصال في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيتولى الدكتور منصور أنور حبيب – بصفته رئيس إدارة السعادة والتسامح في الشركة – مسؤولية الإشراف على الإدارة الجديدة التي تجمع تحت مظلة واحدة أجندة التسامح المضافة حديثاً إلى جانب أجندة صحة وسعادة الموظفين الموجودة مسبقاً في الشركة.

"عام التسامح - 2019"

تأتي هذه المبادرة بالتزامن مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، 2019 "عاماً للتسامح". وتجسّد التزام الشركة وجهودها المتواصلة نحو تحقيق أقصى درجات الراحة والملاءمة لموظفيها ضمن بيئة عمل مميزة تتسم بالسعادة والإيجابية. إضافة إلى ذلك، تهدف الشركة من خلال إدارتها الجديدة إلى تحقيق النفع والخير المجتمعي وتمكين كافة الأفراد عبر مبادرات هادفة.

وقال الدكتور منصور أنور حبيب – رئيس إدارة السعادة والتسامح في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "لطالما كانت دولة الإمارات موطناً للتسامح والعيش المشترك وينعكس ذلك بشكل واضح من خلال النسيج المجتمعي الفريد الذي تتميز به الدولة، حيث يعيش على أرض الإمارات ملايين الناس من مختلف الجنسيات والثقافات حول العالم. وتماشياً مع مبادرة عام التسامح، نسعى من خلال استحداث الإدارة الجديدة إلى التأكيد على التزامنا بتمكين جميع أفراد المجتمع وتجسيد إرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ورؤيته نحو خلق مجتمع متسامح يمكّن الجميع العيش فيه بسعادة وسلام".

وأضاف الدكتور حبيب: "نحن نؤمن بأن التسامح هو ركيزة أساسية لخلق بيئة عمل سعيدة ومجتمع إيجابي. وستعزز الإدارة المستحدثة جهودنا المبذولة مسبقاً لتأسيس ثقافة مؤسسية عامة بين الموظفين تركز على التنوع والتسامح والانفتاح على الآخر، وهو النهج الذي سرنا عليه منذ تأسيس شركتنا وحتى الآن. من ناحية أخرى، ستتيح لنا إدارة السعادة والتسامح فرصة التفاعل مع أفراد المجتمع على أساس إنساني عبر مبادرات عديدة تستهدف إحداث تغييرات إيجابية في المجتمع المحلي".

نموذج عمل فريد

ومع هذا الإعلان، ستكون شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة واحدة من أوائل الشركات شبه الحكومية التي تجمع تحت مظلة واحدة قيم السعادة والتسامح بما ينسجم مع الأجندة الوطنية التي حددتها حكومة دولة الإمارات.

وبصفتها من الداعمين الرئيسيين لمفهوم التنوع مع التركيز على تعزيز التفاعل والمشاركة عبر بيئة عملها المؤسسية التي تشمل موظفين من أكثر من 70 جنسية – تواصل شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة من خلال تدشين إدارة السعادة والتسامح استراتيجيتها الهادفة إلى تجسيد نموذج عمل فريد يمكن لجميع الشركات عبر قطاعات الأعمال الأخرى أن تحذو حذوه.

الجدير بالذكر أن الدكتور منصور أنور حبيب ساهم منذ انضمامه إلى شركة دو في العام 2009، بتأسيس عيادتين داخليتين للكادر الوظيفي في دو، إضافة إلى إدارة خاصة بالرعاية الصحية. وشغل قبل توليه مسؤولية الإشراف على الإدارة الجديدة اليوم مدير إدارة أول - صحة وسعادة الموظفين في دو.

إقرأ أيضا

Search form