راشد بن سعود المعلا: بسواعد الشباب تتواصل الإنجازات وتستمر النجاحات

الأربعاء 06 فبراير 2019
الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين
أم القيوين - مينا هيرالد:

قال سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين إن شبابنا هم بناة الحاضر وصناع المستقبل، حيث بقدراتهم تتواصل مسيرة التفوق والتميز والإنجازات، وبأفكارهم نتغلب على التحديات لتستمر النجاحات.

وأضاف سموه: "طاقات الشباب وإبداعاتهم هي الضمانة الرئيسية لدفع عجلة التقدم والرقي بالمجتمع، ومشاركتهم الفعّالة هي السبيل التي تحقق من خلاله طموحات قيادتنا الرشيدة وآمالنا في أن تكون دولتنا في المرتبة الأولى عالمياً في جميع المجالات.

وأضاف سموه: "ندرك تماماً بأن شباب الوطن هم القوة التي نحافظ بها على منجزات دولتنا، ونعمل على تذليل جميع العقبات التي تحول دون مشاركتهم في مسيرة التنمية، وتحفزهم على التوظيف الأمثل لإبداعاتهم في خدمة المجتمع والنهوض به، حيث نعول على مجلس أم القيوين للشباب لوضع الأطر والمقترحات والاستراتيجيات التي تمكن الشباب من أن يكونوا مساهمين في مسيرة التقدم وصناعة المستقبل.

جاء ذلك بمناسبة إعلان المؤسسة الاتحادية للشباب والمجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين عن تشكيل الدورة الثالثة لمجلس أم القيوين للشباب، والمكوّن من خمسة أعضاء وقع عليهم الاختيار بناءً على مؤهلاتهم العلمية وخبراتهم العملية.

وبهذه المناسبة قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب " يأتي تشكيل مجالس الشباب ضمن حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على رعاية الشباب والاستثمار فيهم وتنمية معارفهم وخبراتهم وإعدادهم ليكونوا قادة المستقبل، كما تعكس أيضاً نهج حكومة الإمارات التي تسعى من خلاله إلى توظيف خبرات والاستفادة من مهارات شريحة واسعة من الشباب في تحقيق الرؤى الوطنية الرامية لتعزيز المكانة الرائدة للدولة وضمان تقدمها لتكون الأفضل عالمياً.

وأضافت معاليها: " نحن حريصون على تهيئة البيئة المناسبة وتسخير جميع الإمكانات التي تسهم في إطلاق طاقات وتطوير قدرات الشباب، حيث نسعى دوماً إلى إطلاق المبادرات التي تمكنهم من صقل مهاراتهم واستكشاف قدراتهم الإبداعية والاستفادة من أفكارهم لخدمة مسيرة الارتقاء بالمجتمع والتقدم للوطن.

ويضم مجلس أم القيوين للشباب الجديد في عضويته كل من:

  1. منى اسماعيل خلف اسماعيل
  2. خلود سعيد خليفة آل علي
  3. مريم راشد الحمر آل علي
  4. مريم كافور عبيد كافور آل علي
  5. فاطمة راشد سعيد الغاوي

وتهدف المجالس المحلية للشباب إلى تحقيق المواءمة مع توجهات الحكومة الاتحادية، و«مجلس الإمارات للشباب»، وإيجاد منصة للتواصل بين الشباب والجهات الحكومية والخاصة في الإمارة، والتواصل مع الشباب للتعرف إلى طموحاتهم والتحديات التي قد تواجه مستقبلهم، وتطوير مبادرات ومشاريع تهدف إلى تحقيق طموحاتهم واحتياجاتهم.

كما تهدف المجالس المحلية للشباب إلى تعزيز العمل الشبابي في كل إمارة، من خلال ترجمة الأجندة الوطنية للشباب إلى مبادرات على أرض الواقع، بالتعاون مع المجالس التنفيذية في كل إمارة، حيث سيعمل أعضاء المجالس المحلية على وضع السياسات المبنية على أفضل الدراسات العالمية لتمكين الشباب، فيما سيتم إشراك الشباب في تنفيذ تلك المبادرات.

إقرأ أيضا