"الإمارات الإسلامي" يتبرع بمبلغ 8 ملايين درهم لصالح مركز دبي للتوحد

الأحد 28 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن تبرعه بمبلغ 8 ملايين درهم لصالح مركز دبي للتوحد، أكبر مركز خيري شامل لتلبية احتياجات الأطفال المصابين باضطرابات طيف التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن المقرر تسخير هذا التبرع المقدم عبر صندوق الإمارات الإسلامي الخيري لتمويل تطوير مرافق المركز الجديد المقام على مساحة تقدر بحوالي 91,000 قدم مربع.

وتعليقاً على التبرع، قالت عواطف الهرمودي، مدير عام الإدارة التنفيذية في الإمارات الإسلامي: "يعد الإحسان ركناً أساسياً من أركان الشريعة الإسلامية السمحاء، وانطلاقاً من موقعه كمؤسسة مالية إسلامية رائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يأخذ الإمارات الإسلامي على عاتقه التزاماً راسخاً بدعم المحتاجين عبر صندوق الإمارات الإسلامي الخيري. ولنا الشرف بأن نحظى بهذه الفرصة النبيلة للمساهمة في إعادة تأهيل الأطفال المصابين بالتوحد عبر ’مركز دبي للتوحد‘، ونأمل لمساهمتنا أن تساعد على توفير الرعاية المطلوبة لعدد أكبر من الأطفال عبر المركز الجديد".

من جانبه، قال محمد العمادي مدير عام مركز دبي للتوحد: "نعبر عن شكرنا وتقديرنا للإمارات الإسلامي على مساندته لجهود المركز الهادفة إلى توسعة نطاق خدماته وتجهيز مرافقه المتنوعة بأحدث المعدات والوسائل التأهيلية المقدمة للأطفال المصابين بالتوحد، كما نشيد بجهود المصرف في مجال المسؤولية المجتمعية والتزامها الدائم والمعهود تجاه القضايا الإنسانية والمجتمعية في الدولة".

تظهر في الصورة عواطف الهرمودي، مدير عام الإدارة التنفيذية في "الإمارات الإسلامي" أثناء تسليم الشيك لمحمد أمين العمادي، عضو مجلس إدارة ومدير عام "مركز دبي للتوحد".

إقرأ أيضا