افتتاح باب التوظيف والتدريب لذوي الهمم في إكسبو 2020 دبي

الأحد 09 ديسمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أطلق إكسبو 2020 دبي بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع اليوم برنامجًا شاملًا لتشجيع أصحاب الهمم في دولة الإمارات العربية المتحدة على اغتنام فرص العمل والتدريب المتاحة لهم في هذا الحدث الدولي.

ويهدف البرنامج إلى دمج أصحاب الهمم وتمكينهم عبر توفير وظائف عملية وفعالة تتيح لهم بناء مهاراتهم المهنية وخبراتهم العملية.

ويأتي إطلاق البرنامج عقب فترة تجريبية، عمل إكسبو 2020 دبي خلالها عن كثب مع وزارة تنمية المجتمع لتطوير هذه المبادرة والبحث عن المرشحين المناسبين، حيث شمل البرنامج التجريبي الذي تواصل على مدى الأشهر الثلاثة الماضية اثنين من أصحاب الهمم الإماراتيين هما سالم باوزير وعلي البلوشي.

وأكمل سالم فترة تدريبه مع إكسبو 2020 دبي في الآونة الأخيرة وحصل على فرصة عمل بدوام كامل في إدارة الموارد البشرية والمتطوعين. أما علي البلوشي، فيواصل عمله بنجاح كمتدرب في فريق فعاليات مرحلة التحضير ضمن تدريبه المتواصل.

ومع نجاحهما في الاستفادة بشكل كامل من فرص العمل التي أتيحت لهما، يعبر سالم وعلي عن شعورهما بالفخر بمساهمتهما في أكبر حدث من نوعه يتم تنظيمه حتى الآن في العالم العربي. كما ساهم حضورهما أيضًا بتوسيع آفاق العاملين في إكسبو 2020 دبي، حيث أتاح لهما ذلك أن يتعلما كيفية العمل جنبًا إلى جنب مع أصحاب الهمم والتعاون معهم بشكل أفضل.

وقال سالم باوزير، إداري موارد بشرية ضمن إدارة الموارد البشرية والمتطوعين في إكسبو 2020 دبي: "أنا أطلب من الناس دومًا أن ينظروا إلى قدراتي وليس إلى إعاقتي، وأشعر بأن إكسبو 2020 دبي قد منحني الثقة بتمكيني من أداء مهام تثبت إمكاناتي وتتيح لي القيام بدور فعال ومفيد."

وأضاف سالم: "أستمتع جدًا بعملي كونه يتيح لي اتخاذ قرارات حقيقية ومؤثرة. لقد جئت إلى هنا كي أخدم وطني، وأنا فخور بالمساهمة التي قدمتها حتى الآن، وأتطلع قدمًا للمشاركة في الترحيب بالعالم في الإمارات عام 2020".

ويتمحور دور سالم في برنامج الدمج حول توفير فرص العمل لأصحاب الهمم، وتنسيق الأمور المتعلقة بتسهيل حركتهم في المكاتب، ومواصلة بناء ثقافة الدمج في إكسبو 2020 دبي. وحتى شهر ديسمبر 2018، ساهم سالم في توظيف ثلاثة من أصحاب الهمم في فريق إكسبو 2020 دبي. ويعمل سالم أيضًا على تسهيل بيع الأعمال الفنية والمصنوعات اليدوية التي ينتجها أصحاب الهمم في ورش العمل التي تنظمها وزارة تنمية المجتمع، كما أسند إليه دور فعال ضمن مجموعة العمل المكلفة بتيسير وصول أصحاب الهمم إلى موقع إكسبو 2020 دبي وتحركهم فيه.

من جانبها قالت فاطمة اللوغاني، رئيس التوطين وأكاديمية إكسبو في إدارة الموارد البشرية والمتطوعين في إكسبو 2020 دبي: "نحن في إكسبو 2020 دبي نعتبر أن دمج أصحاب الهمم يشكل فرصةً مهمة لتعزيز ثقافة العمل وتشجيع التنوع، ومن هذا المنطلق، فإننا نلعب دورًا رائدًا في وضع معايير توظيف تركز على التنوع والدمج الاجتماعي. ونحن فخورون بهذه المبادرة التي تطلبت الكثير من الشجاعة والتفكير الجماعي والشراكات الاستراتيجية مع عدد من أبرز المؤسسات المحلية في الدولة".

وأضافت اللوغاني "احتفل العالم مطلع هذا الشهر باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي أعلنته الأمم المتحدة، ونحن سعداء جدًا بالمساهمة في دعم هذه القضية النبيلة. ونتطلع إلى مواصلة مسيرتنا، ومواكبة أعلى معايير الدمج ضمن بيئة العمل."

بدورها قالت وفاء حمد بن سليمان، مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع: "تعمل وزارة تنمية المجتمع مع القطاعين العام والخاص لترسيخ المسؤولية الاجتماعية المتجذرة في صلب القيم الثقافية الإماراتية، وبالتالي تحقيق الازدهار والتنمية الاجتماعية. وفي ضوء الطبيعة المتنوعة لإكسبو 2020 دبي، فنحن نؤمن بأن دمج أصحاب الهمم لن يسهم في تعزيز هذا التنوع فحسب، وإنما يضمن أيضًا الاستفادة من الإمكانات غير المستثمرة التي يمكن لها أن تضيف قيمة مهنية واجتماعية كبيرة. وتأتي جهود الوزارة لتوفير فرص العمل لأصحاب الهمم في مختلف القطاعات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة ضمن السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي تضم محور التأهيل المهني والتشغيل الذي يتفرع عنه هدف توفير فرص عمل مناسبة لأصحاب الهمم تتناسب مع قدراتهم ومستويات إعاقاتهم.

وأضافت بن سليمان: "تصون دولة الإمارات الحقوق القانونية لأصحاب الهمم وتضمن لهم حق العيش بكرامة، ونحن سعداء جدًا بتمكين سالم وعلي من الاضطلاع بأدوار مهمة في صياغة برنامج الدمج الذي أطلقه إكسبو 2020 دبي".

ويواصل إكسبو 2020 دبي العمل على تعديل موقع استضافة الحدث الدولي لضمان مواكبته للمعايير العالمية المرتبطة بأصحاب الهمم. وتتضمن هذه التعديلات تخصيص مواقف للسيارات وركوب المواصلات، وإشارات سمعية، وغرف صلاة مجهزة خصيصًا لمواكبة احتياجاتهم في الجلوس والوضوء وقام بتجهيز المراحيض والمصاعد ومنحدرات للإخلاء في حالات الطوارئ مخصصة للكراسي المتحركة. كما طوّر إكسبو 2020 دبي أيضًا برنامج توعية داخليًا يتيح للعاملين في الحدث التفاعل بشكل أكبر مع مرشحي برنامج الدمج.

ويمتد شعار إكسبو 2020 دبي "تواصل العقول وصنع المستقبل" ليشمل دمج أصحاب الهمم في برنامج المتطوعين في إكسبو 2020، بالإضافة إلى فرص التدريب الداخلي.

وتدعو إدارة إكسبو 2020 دبي أصحاب الهمم في دولة الإمارات ممن تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر إلى التقدم لشغل الوظائف المتنوعة التي يتيحها لهم هذا الحدث الدولي منصة توظيف أصحاب الهمم التابعة لوزارة تنمية المجتمع www.mocd.gov.ae

إقرأ أيضا

Search form