دبي للثقافة تطلق جولة التسامح على هامش "معرض سكة الفني 2019"

الثلاثاء 19 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت اليوم هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث للإمارة، عن إطلاق "جولة التسامح" التي يتم تنظيمها بالتعاون مع " تماشي" ومركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري، على هامش "معرض سكة الفني 2019" بنسخته التاسعة، والذي افتتحته سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الثقافة والفنون في دبي،  في 16 مارس 2019 وتتواصل حتى 24 مارس الجاري 2019 في حي الفهيدي التاريخي.

وكان موقع معرض سكة الفني في حي الفهيدي التاريخي بدبي عنصرًا مهمًا لجذب " تماشي" العلامة المتميزة بتصميم الأحذية الخليجية، والمهتمة بالقضايا الاجتماعية، ليكون لها تأثير إيجابي في المجتمعات، ما يعني توافقها مع نسخة هذا العام من المعرض الذي يحمل عنوان "نافذة الفن والتسامح"، لتسليط الضوء

على قيم العيش المشترك، والحرية والتنوع الثقافي في المجتمعات، واحتفاءً بمبادرة "عام التسامح في الإمارات" التي تبرز واحدة من أهم القيم التي يمتاز بها مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال وليد أحمد رئيس لجنة موسم دبي الفني: "تم استحداث جولة التسامح في نسخة هذا العام من "معرض سكة الفني" في إطار سلسلة من الفعاليات المتنوعة. إن الهدف من هذه الجولة يتمثل في إبراز قيمة التسامح كترجمة ميدانية لشعار المعرض، ومن جهة أخرى وجدنا فيها فكرة رائعة لتعريف الفنانين والمشاركين من عامة الجمهور بأهم المعالم الموجودة في منطقة دبي التاريخية، وتجسيد سمة التسامح على كل شي في حياة مدينتنا".

وتضمنت جولة التسامح التي شارك بها وليد أحمد ,وبعض الفنانين المشاركين في معرض سكة الفني، يرافقهم الإعلاميون وعدد من زوار المعرض مسيرة طويلة سيراً على الأقدام لمدة ثلاث ساعات، وستتوقف الجولة في محطات عديدة في مختلف أرجاء حي الفهيدي التاريخي ومنطقة بر دبي القديمة. وسيصل المشاركون في الجولة إلى سوق دبي، كما سيستمعون برحلة على متن قوارب العبرة التقليدية، لتقلّهم من هناك إلى سوق التوابل.

وقال عبدالله عيسى السركال، مدير مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري: "تعتبر قيم التسامح والاحترام والتفاهم الأساس الذي انطلقنا منه لتطبيق رؤية قيادتنا الرشيدة بنجاح. ومنذ العام 1998، يقوم مركزنا عبر مبادراته ومشاريعه وعملياته المختلفة على تشجيع التسامح الثقافي والاجتماعي، من خلال برامج "الأبواب المفتوحة، العقول المفتوحة".

وقال محمد كاظم، المؤسس المشارك لـ "تجارب تماشي": "لقد كشفت الأبحاث التي قامت بها "تماشي" حول الطبقات الثقافية لمنطقة شبه الجزيرة العربية أن التسامح يعدّ جزءاً مهماً من النسيج الاجتماعي في المنطقة. ويظهر هذا التسامح في دبي من خلال التركيبة السكانية وفنون العمارة، إضافة إلى الأطعمة والمشروبات وتصميم الأزياء. وتهدف جولتنا للتعرف إلى هذه العناصر المثيرة للاهتمام، والمكونات الجميلة والرائعة التي يمكن مشاهدتها خلال الجولة".

وخلال الجولة، تم إبراز سمة "التسامح الاجتماعي"، وذلك من خلال تسليط الضوء على المجموعات العرقية المتنوعة التي يمكن للزائر الالتقاء بها في المدينة التاريخية. ومن خلال "التسامح في التصميم"، سيتمكن الفنانون وغيرهم من المشاركين في الجولة من الاطلاع على التأثيرات الخارجية للتصميم المعماري والأزياء، إضافة إلى تصميم المنتجات، وما تشتمل عليه من مواد وأشكال وألوان وغيرها من العناصر التي تميز كل شيء في المكان. أما السمة الثالثة التي يمكن لكافة المشاركين في الجولة معايشتها، فهي "التسامح الديني"، حيث سيشاهدون هناك الكثير من المراكز الدينية في المنطقة ودورها التاريخي في هوية المدينة، ليستمتع الجميع بأجواء التسامح التي أسهمت في تماسك نسيجها المجتمعي.

وأتيحت الفرصة أيضًا لكافة المشاركين في الجولة، لاستكشاف التنوع في المأكولات والمشروبات التي توفرها المنطقة من مختلف حضارات العالم، إضافة إلى التعرف على تشكيلة لا حصر لها من أنواع التوابل، وما تركته من تأثيراتعلى الأطعمة هناك، فضلاً عن الكثير من العناصر الموجودة في الأسواق القديمة، وإتاحة المجال أمامهم لتذوق المأكولات المحلية.

وسيتم تنظيم جولات أخرى أيام 21 و24 مارس، حيث ستبدأ الجولة من مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري في الأيام المحددة، من الخامسة والنصف وحتى الثامنة والنصف مساءً، وستضم كل جولة 14 شخصًا كحد أقصى.

يشار إلى أن معرض سكة الفني 2019، يعد الحدث الأبرز تحت مظلة موسم دبي الفني، ، ويشارك فيه48  فناناً من المنطقة، سيعملون على تطوير أبحاثهم الفنية من وحي شعار المعرض "نافذة الفن والتسامح".

ويسهم المعرض في الكشف عن المواهب الشابّة من دولة الإمارات العربية المتحدة ودول المنطقة، ويعمل على توفير الرعاية الدعم والتشجيع لهم من خلال توفير الفرص المثالية لهم لعرض أعمالهم، وإطلاع النقاد والمهتمين وشرائح واسعة من المواطنين والزوار والسياح على إبداعاتهم، ترجمة لرسالة أساسية للهيئة.

من الجدير بالذكر أنه وللمرة الأولى هذا العام، يقدم معرض سكة الفني تجربتين هما: "سكة نهاراً" الذي يحتفي بالأعمال والمعارض الفنية للمبدعين المقيمين في حي الفهيدي التاريخي، و"سكة ليلاً" الذي يستضيف أنشطة ثقافية متنوعة يشارك فيها ألمع المبدعين في المشهد الفني المحلي. وتقام فعاليات المعرض في حي الفهيدي التاريخي من 16 إلى 24 مارس 2019، من الساعة 10:00 صباحاً إلى 10:00 ليلاً. للمزيد من المعلومات والتسجيل في جولات التسامح والاطلاع على البرنامج اليومي يرجى زيارة الموقع: https://www.sikka19.com/

إقرأ أيضا