بلدية دبي تستعرض دور "المختبر المركزي" في ضمان سلامة منتجات التجميل والعناية الشخصية خلال معرض " بيوتي وورلد 2019"

الخميس 18 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

تحقيقًا لرؤيتها المتمثلة في بناء مدينة سعيدة ومستدامة، وفي إطار سعيها لضمان السلامة والصحة العامة، شاركت بلدية دبي في "معرض الجمال بيوتي وورلد الشرق الأوسط 2019" الذي استضافه مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 15 إلى 17 أبريل الجاري، والذي افتتح بحضور داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي.

وشهد الحدث مشاركة واسعة من أبرز علامات العطور المحلية والإقليمية والعالمية في مختلف الأقسام المتخصصة. وسجلت منصة البلدية إقبالا كبيراً للاطلاع على خدماتها والدور المهم الذي يقوم به مختبر دبي المركزي لضمان سلامة منتجات ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية من خلال الفحوصات والتحاليل المتطورة.

وقال خالد شريف العوضي، المدير التنفيذي لقطاع البيئة والصحة والسلامة في بلدية دبي: "انطلاقاً من الخطة الاستراتيجية لحكومة دبي لرفع معايير الجودة وحماية المستهلك، حرصت بلدية دبي خلال مشاركتها على إبراز العديد من خدماتها التحليلية، وما تجريه من دراسات وأبحاث علمية وعملية لتحقيق رؤيتها لتكون مرجعية عالمية من خلال تحقيق منظومة الرقابة والتطوير بمستويات عالية، تسهم في ترجمة "خطة دبي 2021"، لجعلها أذكى مدينة في العالم".

وأضاف العوضي: "تسعى بلدية دبي دائمًا لتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، كما تعمل على تطويرها باستمرار، خاصة في مجال المواد الاستهلاكية لحماية المستهلك من المنتجات غير المطابقة للمواصفات، والتي قد تضر بالسلامة والصحة العامة في المقام الأول، فضلاً عن تأثيرها في الاقتصاد الوطني".

وأثمرت هذه الجهود عن إطلاق خدمة فحص العطور، مع التأكيد أن المختبر لم يمنع تداول أي من المواد الاستهلاكية التي تدخل في صناعتها العطور، ولكن الخدمة تهدف إلى ضمان مطابقة السلع والمنتجات المتداولة في أسواق الإمارة للمواصفات والمعايير القياسية المعتمدة.

واختتم العوضي حديثه بالقول: "ارتفع استخدام المنتجات العطرية بأنواعها المختلفة بشكل كبير خلال العقود القليلة الماضية، ونظراً لما قد تسببه بعض تلك المنتجات من مشاكل صحية، كان لا بد من فرض الإجراءات لحماية صحة المستهلك، لاسيما وأن احتكاك الجلد بالمواد العطرية أو ابتلاعها، قد يؤدي إلى الإصابة بالربو ومشاكل الجيوب الأنفية، والتهاب الجلد، فضلاً عن الصداع النصفي والحكة أو حساسية الجلد. لذا .. يكون من واجبنا في البلدية تطبيق معايير السلامة للمنتجات، بهدف توفير أقصى درجات الحماية لصحة المستهلك، والتحقق من وجود العناصر والمنتجات ذات التأثير السلبي، وضمان جودة المنتجات بالمنطقة".

وتأتي مشاركة البلدية في هذا المعرض لإبراز دورها المهم لفحص واعتماد المنتجات العطرية، بما في ذلك الفحص الخارجي (المرئي)، فحص الشوائب، تحديد محتوى الزيوت العطرية، تحديد محتوى مادة الإيثانول، تحديد محتوى مادة الميثانول بالنسبة إلى مادة الإيثانول، تحديد محتوى مادة البروبان، تحديد محتوى مادة Diethyl Phthalate، تحديد محتوى مادة "بيتريكس"، وتحديد المواد المسببة للحساسية.

إقرأ أيضا