"المول".. أحدث منصة للتجارة الإلكترونية تحقق نمواً سريعاً في السعودية

الأربعاء 12 يونيو 2019
الرياض - مينا هيرالد:

أطلق محمد فهد الحارثي رئيس تحرير "سيدتي" و"الرجل"، موقع المول للتسوق الإلكتروني كجزء من المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، وتعد المنصة الوحيدة حالياً في الشرق الأوسط التي تركز فقط على التجارة الإلكترونية. منذ إنشائها في أكتوبر 2018، شهدت هذه المنصة المبتكرة نمواً مذهلاً بنسبة 30 في المائة، ما دفعها لتصبح واحدة من اللاعبين الرئيسيين في سوق المملكة العربية السعودية اليوم.
بدأت الشركة السعودية للأبحاث والنشر (SRPC) إحدى الشركات التابعة للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، العمل في عام 2011 من أجل تحقيق التحول الرقمي لجميع منشوراتها الرائدة مثل: سيدتي والجميلة والرجل. وتماشياً مع جهود الشركة السعودية للأبحاث والنشر SRPC، كانت الخطوة المنطقية التالية للحارثي هي إنشاء منصة للتجارة الإلكترونية. نظرًا لأن التواصل لا يزال يمثل أحد الركائز الرئيسة لنجاح استراتيجية الشركة السعودية للأبحاث والنشر SRPC السوقية، فقد تم التفكير في ALMALL كأحد الأصول الاستراتيجية الجديدة للشركة، مترابطًا مع نقاط القوة والموارد الحالية.
وبناءً على الزيادة المستمرة في الطلب على التسوق في الشرق الأوسط اليوم، تم إنشاء ALMALL لتقديم عرض محلي جديد يتضمن التصميمات المحلية. بالاضافة لكونه بوابة إلكترونية تقدم مجموعة واسعة من خيارات الأزياء، تتوافر أيضاً العديد من الفئات الأخرى مثل مستحضرات التجميل والعطور والإلكترونيات على الموقع، ما يتيح للعملاء التسوق عبر الإنترنت ليس فقط لأنفسهم ولكن للعائلة بأكملها أيضًا.

نموذج أعمال جديد ناجح في المنطقة
في منطقة مليئة بالعديد من خيارات التسوق، يعد المول ALMALL المنصة الوحيدة في المنطقة اليوم التي تعمل بتقنيات متطورة تضمن أن جميع المنتجات المدرجة على الموقع يتم توفيرها مباشرة من بائعين محترفين تم التحقق منهم وتسليمها مباشرة إلى المستخدمين النهائيين.
وقد كان لهذا النموذج تأثير مباشر على استراتيجيات الشركة قصيرة وطويلة الأجل؛ فهو يحد من تكاليف التشغيل ويوفر قابلية أكبر للتوسع بما يتعلق بدخول أسواق جديدة من دون استثمار هيكلي. علاوة على ذلك، يضمن عدم وجود تضارب في المصالح بين البائعين و المول ALMALL ، حيث أن البوابة مخصصة لعرض المنتجات من بائعي الطرف الثالث فقط.
من أجل تقديم تجربة سلسة وشاملة للعملاء بدءًا من الشراء وحتى التسليم، يتعاون المول ALMALL مع الشركات الرائدة في المنطقة عندما يتعلق الأمر بالدفع والخدمات اللوجستية وخدمات التوصيل التي تقدمها. ويوفر كل شريك أفضل ما في مجاله، ما يضمن ريادة المول ALMALL دائمًا في عالم التجارة الإلكترونية المتطور باستمرار.
من خلال منهجه الشامل وشراكاته الاستراتيجية الرئيسة يشهد المول ALMALL عدد زوار يبلغ نحو مليوني مستخدم شهريًا، ولديه أكثر من مليون مستخدم مسجل من جميع دول مجلس التعاون الخليجي، غالبيتهم في المملكة العربية السعودية.
ما هو التالي بالنسبة للمول؟

تتمثل رؤية الحارثي لهذه المنصة المبتكرة في جعله يغطي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها بحلول عام 2021. ولتحقيق هذه الخطة التوسعية الطموحة، سيواصل المول ALMALL تقديم أفضل العروض المحلية وإتاحتها دائمًا لعملائه وتحفيزهم على تجربة التجارة الإلكترونية كبديل حقيقي لقنوات البيع بالتجزئة التقليدية عندما يتعلق الأمر بالإجابة عن جميع احتياجات أسرهم.
بحلول نهاية عام 2019، يهدف المول إلى تعزيز وجوده في المملكة العربية السعودية وبدأ توسعاته رسميًا في الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والكويت والبحرين. ومن ثم، فإن الخطوة التالية هي اقتحام سوق المشرق بحلول أوائل عام 2020، حيث أن المول لديه بالفعل علاقات مع الموزعين الرئيسيين وشركاء الخدمات اللوجستية. فالعمليات في شمال إفريقيا - من المغرب إلى مصر - موجودة بالفعل في خطط توسعة المول وستتجسد بنهاية عام 2020.

إقرأ أيضا

Search form