900 شركة وعلامة تجارية وأكثر من 13,000 خبير إعلامي في كابسات 2017

الإثنين 20 مارس 2017

دبي - مينا هيرالد: يشهد يوم الثلاثاء الموافق 21 مارس انطلاق فعاليات الدورة الـ23 لمعرض كابسات 2017، المنصة الأبرز في مجال البث والإعلام الرقمي والاتصالات في المنطقة، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة أكثر من 900 شركة وعلامة تجارية.

ويعتبر كابسات من الفعاليات الهامة والأساسية لخبراء القطاع والمهنيين والهواة الطامحين للالتقاء والتواصل مع شركات البث ودور الإنتاج والاستوديوهات وشركات الأنيميشن ومنتجي المحتوى الإبداعي، وشركات تطوير البرمجيات، وقنوات التوزيع في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.

حدث تفاعلي مثير تعرض من خلاله جميع التقنيات العالمية، ويشارك فيه مزودو خدمات المحتوى في هذا القطاع المتنامي.

وذكر تقرير نشرته مؤخرا شركة "فروست وسوليفان" أن 71٪ من مستخدمي الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة يشاهدون الأفلام عبر الإنترنت، في الوقت الذي يمضي فيه ​​مستخدمو الهاتف الذكي في الإمارات العربية المتحدة ما معدله 4.7 ساعة أسبوعيا في مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت من خلال أجهزتهم، وهو ما يشير إلى أن المنطقة تشهد ثورة في منصات عرض المحتوى.

وبالإضافة إلى العشرات من شركات البث والإنتاج الجديدة واستوديوهات توزيع المحتوى وشركات الاتصالات، وشركات التلفاز والأقمار الصناعية، سيقوم أكثر من 13,000 خبير إقليمي ودولي باختبار المعدات ومشاركة الأفكار والآراء فيما يتعلق بالاتجاهات والتنمية في مجال البث، والاتصالات عبر الأقمار الصناعية، وعرض المحتوى الإعلامي، وقطاعات الإعلام الإلكتروني في معرض كابسات 2017.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: "في كل عام، يوفر معرض كابسات لشركات وسائط الإعلام الدولية والإقليمية والمستثمرين منصة استثنائية للتواصل مع أبرز شركات البث والإنتاج وصناع المحتوى والموزعين في المنطقة، بالإضافة للاستماع لآراء الخبراء بشأن توجهات الصناعة التي من شأنها مساعدة الشركات على تطوير استراتيجياتها في التوسع العالمي".

وأضافت: "معرض كابسات هو المعرض الرائد في مجال الأقمار الصناعية والكابلات في المنطقة، ويوفر للعارضين والزوار فرصة لاستكشاف السوق الدائم التغيير. فالطبيعة الانتقالية للسوق هذا العام سوف تستقطب جميع المنتجات المبتكرة والتقنيات وسبل الاستثمار الجديدة في دورة هذا العام".

ووفقا لتوقعات شركة برايس ووتر هاوس كوبر حول الإعلام والترفيه بين العامين 2014-2018، سوف تشهد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نموا سنويا مركبا بنسبة 11٪ في إجمالي الإنفاق على الترفيه ووسائل الإعلام خلال السنوات من 2013-2018، لتصل إلى ما مجموعه 66 مليار دولار أمريكي.

وعلى الرغم من أن قطاع الأقمار الصناعية لا يزال يهيمن على أسواق المنطقة، إلا أن الطريقة التي من خلالها يقوم المستهلكون بعرض المحتوى تشهد تغيرا سريعا. فمن خلال منصات المشاهدة حسب الطلب، والبث المباشر للمحتوى عبر الأجهزة المحمولة، فإن المستهلك اليوم يبحث عن وسائل الترفيه في أي وقت وبسرع.

وسوف يسلط معرض كابسات الضوء على الفرص الوفيرة للمذيعين وقنوات الاشتراك لتسييل المحتوى عبر السوق الجديد الناش، حيث أن التوجه الإقليمي الشامل نحو منصات توصيل المحتوى عبر الانترنت، بما في ذلك تلفزيون بروتوكول الإنترنت ( أي بي تي في)، والتلفزيون عبر الإنترنت، وتقنية (أوفر ذا توب)، والمحتوى المتدفق مباشرة إلى الأجهزة المحمولة، وأجهزة الألعاب، وأجهزة التلفاز الذكية المتصلة مع الإنترنت، قد أحدث تحولا ملحوظا في نماذج تسييل المحتوى.

وفي توسع يخص أعمال البث عبر الأقمار الصناعية، تستعرض فعالية "سات إكسبو"، والتي تقام على هامش معرض كابسات، كافة حلول وتقنيات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتغطي الفعالية تطبيقات لكافة اتصالات الأقمار الصناعية، والمراقبة الأرضية، والتصوير بالأقمار الصناعية، وتقنيات الشبكات الهجينة، وخدمات الأقمار الاصطناعية للأجهزة المتحركة، بالإضافة إلى جوانب الأمن والفضاء.

ويتضمن "سات إكسبو"، الذي يقام في 21 مارس، مؤتمرا متخصصا يجمع خبراء القطاع من وكالة الإمارات للفضاء وفيرجن غلاكتيك وبي بي سي والجزيرة. ويغطي برنامج المؤتمر التحديات والفرص التجارية المستقبلية والقائمة في أسواق الأقمار الصناعية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويتحدث فيه عدد من كبار خبراء الهندسة والاستراتيجيات والاستثمار والحكومات من القطاعات الحكومية والعسكرية والبحرية ومجال الطيران والأعمال والفضاء والاتصالات، فضلاً عن البث التلفزيوني والأقمار الصناعية.

وستعود فعالية "مؤتمر المحتوى" إلى معرض كابسات هذا العام، والتي تحظى بدعم من الراعي الماسي "إرديتو"، والرعاة البلاتينيون "روس فيديو" و"هواوي" و"فياكوم"، والرعاة الذهبيون "دولبي" وجريسنوت"، والرعاة الفضيون "جي اس ال برو" و"كلاريفيت أناليسيس"، وتستضيف قادة القطاع للعام الرابع على التوالي.

وسيضم المؤتمر متحدثين من شركة توينيث سينتشاري فوكس، وستار بلاي، وبي إن، وآي سي فلكس، وتو فور فيفتي فور، وآي فليكس، و ام بي سي، وهي من بين الشركات الرائدة في الشرق الأوسط والتي ستناقش أحدث الابتكارات والتوجهات في هذا القطاع.

كما تنعقد مجددا قمة "جي في أف للأقمار الصناعية" ضمن معرض كابسات، والتي تحظى بدعم من "ملتقى في أس إيه تي العالمي". وسيقوم خبراء القطاع بمناقشة آخر التطورات التقنية في مجال الاتصالات عبر الأقمار الصناعية.

ويضم معرض كابسات أيضا فعالية "مركز تقديم المحتوى"، وهي منصة سنوية تركز على تقنيات تقديم المحتوى عبر الإنترنت ومن خلال خدمات التلفزيون عبر بروتوكول الإنترنت، بما يسهل تقديم محتوى الفيديو أو المحتوى الرقمي عبر بروتوكول الإنترنت والمنصات المركّزة للاستهلاك في أي وقت وأي مكان.

ويرحب معرض كابسات2017 بآلاف الزوار الإقليميين والدوليين المشاركين في إنشاء وإدارة وتوزيع وتسييل المحتوى لاستكشاف منتجات وتقنيات رائدة وسبل للاستثمار الإقليمي.

إقرأ أيضا