4 ورش عمل في اليوم الثاني لبرنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

الإثنين 17 سبتمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

يواصل برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة الذي ينظمه مركز الشباب العربي على مدى أسبوعين للارتقاء بخبرات المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين أعماله في دبي، حيث شهد اليوم الثاني منه انعقاد 4 ورش عمل ركزت على إثراء الثقافة الإعلامية للمشاركين في جوانب العمل الإعلامي المختلفة، وكيفية إعداد محتوى على منصات التواصل الاجتماعي والعمل على توظيفها بالشكل الأمثل لخدمة المجتمع ومناقشة قضاياه المتنوعة.

وتخلل اليوم الثاني من البرنامج الذي يشارك فيه 100 شاب وشابة من 15 دولة عربية أيضاً محاضرة لشركة "يوتيرن" وهي شبكة قنوات ترفيهية على اليوتيوب العربي تقوم بإنتاج برامج إبداعية بجودة عالية الهدف منها دعم الشباب وإثراء المحتوى العربي، ركزت على استخدام منصات التواصل الاجتماعي في طرح قضايا المجتمع المختلفة، وأسس خلق محتوى عربي معاصر  بجودة عالية، وتسخير وسائل التواصل الاجتماعي لإيصال رسالة هادفة بطرق تناسب احتياجات فئات المجتمع المتنوعة.

وخلال الورشة الأولى من اليوم الثاني للبرنامج  ورشات اليوم الثاني تعرف المشاركون على منصة TRF الإعلامية، وكيفية التعامل معها باحترافية ومهنية عالية والاستفادة منها في نشر  أخبار ومعلومات دقيقة تستند على حقائق واقعية ، بينما تناولت الورشة الثانية على المهارات الاساسية في التصوير الصحفي  وخاصة في وقت تكتسب فيه الصورة تأثيراً كبيراً، حيث تعرف المشاركون على العناصر الأساسية التي يقوم عليها فن التصوير، كما أطلعوا على كيفية توظيف  التكنولوجيا الحديثة والمتقدمة في إنشاء قصص بصرية هادفة وجاذبة لفئات المجتمع على نطاق واسع.

و في الورشة الثالثة، تعرف المشاركون على أفضل السبل التي يمكن من خلالها عرض المعلومات بصورة مرئية، والاستفادة من الوسائط والادوات والبرامج المتنوعة لإنتاج أعمال ذات جودة عالية، في حين ركزت ورشة العمل الرابعة على كيفية صناعة محتوى لمواقع التواصل الاجتماعي، وأنواع أنواع المحتوى والطرق الأمثل لكتابته والمراحل التي تمر بها صناعة المحتوى الهادف والإيجابي.

وقال سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي:"تكتسب وسائل التواصل الاجتماعي أهمية كبرى كونها الوسيلة الاكثر استخداماً من الشباب للحصول على المعلومات والاخبار، ومن هنا فقد تم تصميم هذه المجموعة من ورش العمل والمحاضرات للمساهمة في إثراء خبرة المشاركين بهذه الوسائل والتطور في أدوات نشر الأخبار ونقل المعلومات وتعزيز معرفتهم بالاسس المهمة في صناعة محتوى مرئي ومكتوب هادف عالي الجودة من خلال التقنيات المتطورة يعبر عن القضايا الأكثر أهمية في محيطهم الاجتماعي بأسلوب مهني وإحترافي.

ومن جانبها، قالت فرح العدرة، مديرة برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة:" نسعى على مدى أسبوعين لمساعدة الشباب على إلمام العمل الإعلامي من جوانبه المختلفة، حيث تأتي ورش عمل اليوم الثاني التي يقدمها نخبة من الخبراء والمختصين ورواد الإعلام الجديد لتضيف للمشاركين خبرات جديدة وتزودهم بالمعرفة المتقدمة حول سبل التعامل مع الأدوات الإعلامية المتنوعة والاستفادة من  التقينات الحديثة وتسخيرها لخدمة قضايا مجتمعاتهم.

ويشتمل برنامج "القيادات الاعلامية العربية الشابة" على مجموعة من البرامج التدريبية، وورش العمل، بالإضافة إلى دورات متخصصة في مجال الإعلام التقليدي والرقمي، هدفها صقل مهارات الإعلاميين الشباب العرب، والمساهمة في تطوير مواهبهم ضمن موضوعات مختلفة منها مهارات التواصل والدراسات الإعلامية والقيادة.

ويشتمل البرنامج على ندوات ومحاضرات بمجال الإعلام تستهدف الإعلاميين العرب الشباب، كما يتضمن أيضاً زيارات ميدانية لأهم وأرقى المؤسسات الإعلامية على مستوى العالم، وذلك بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات الإعلامية ضمن سياق إعلامي على أرض الواقع، بالإضافة لإكتساب المعرفة من أهم الشخصيات والمؤسسات الإعلامية.

ويقام البرنامج بالشراكة مع عدد من المؤسسات الاعلامية البارزة في المنطقة، بمن فيهم المجلس الوطني للإعلام، وهيئة المنطقة الإعلامية – آبوظبي (twofour54)، ومدينة دبي للإعلام، وصحيفة ذا ناشونال، ومجلة ناشونال جيوغرافيك، ومجلة فوربز، وشركة إدلمان للعلاقات العامة، وشركة هيكل ميديا، ويتيوب، وفيسبوك، وشركة بيراميديا للإعلام، وقناة سي إن بي سي. بالإضافة إلى شركاء البرنامج السابقين: وكالة تومسون رويترز، وقناة "سي إن إن"، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وسكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، ومؤسسة دبي للإعلام، وأبوظبي للإعلام، والجامعة الأميركية في دبي، وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، ويوتيرن وغوغل ، وصحيفتي الشرق الأوسط والحياة.

إقرأ أيضا