مريم المهيري: حجم المحتوى في العالم العربي ضئيل للغاية مقارنة بتعداد سكان المنطقة

الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

قالت سعادة مريم عيد المهيري، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية، وشركة "twofour54" في أبوظبي: "اعتادت منطقتنا على مدى عقود من الزمن على استهلاك محتوى صنع في دول أخرى، من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب، فتكوّن فهمنا ومعرفتنا عن هذه الشعوب وثقافاتها وتشكلت آرائنا بناءً على ما يحتويه هذا المحتوى.

وأضافت سعادتها خلال جلسة بعنوان "صناعة محتوى محلي وعربي" ضمن الاسبوع الثاني من فعاليات برنامج"القيادات الإعلامية العربية الشابة":" إن سألنا الشعوب الأخرى عما يعرفونه عن عاداتنا أو تقاليدنا أو قيمنا أو حتى تاريخنا، سنجد أنهم إما لا يعرفون الكثير أو ما يعرفونه خاطئ لأن المحتوى الذي يستمدون منه هذه المعلومات لم يصنع بأيدينا هنا. وفي الواقع، يعتبر حجم المحتوى الذي ننتجه في العالم العربي ضئيل للغاية مقارنة بتعداد سكان منطقتنا."

وأضافت سعادتها:"ومن هذا المنطلق، تأسست twofour54 قبل 10 سنوات بهدف دعم وتشجيع إنتاج المحتوى العربي عالي الجودة، وأفتخر بما حققناه حتى الآن نحو الارتقاء بالمحتوى المنتج محلياً كماً ونوعاً. ويتجلى دعمنا لصناع المحتوى في المنطقة في صورتين، تتمثل الأولى في نجاحنا في بناء مجتمع إعلامي نابض، مكون من أكثر من 470 شركة إعلامية، ينتج ويتعاون ويتشارك في صناعة محتوى عالي الجودة. أما الصورة الثانية فتتمثل في ابتكار منصات ومبادرات مختلفة بهدف تشجيع المواهب المحلية على إنتاج محتوى ذو جودة عالمية قادر على عكس ثقافتنا وقيمنا واستعراض ما تحتضنه المنطقة من إبداعات وكفاءات."

وأشادت سعادتها بالدور المحوري الذي تلعبه المبادرات المماثلة لبرنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة في ضمان استدامة صناعة المحتوى العربي. وأضافت: "إن مشاركة twofour54 تنبع من قناعتنا الراسخة بأن إثراء المحتوى المحلي كماً وكيفاً ونوعاً هو مسؤولية مشتركة تتطلب تضافر مختلف الجهود الفردية والمؤسساتية والحكومية للحفاظ على هويتنا وتراثنا ولتمكين شعوبنا. نحن فخورون جدًا بأن نكون جزءاً من هذه النسخة من البرنامج، كما نفخر بمشاركة بعض أبرز شركائنا مثل "ذا ناشيونال" وشركة "بيراميديا" بالإضافة إلى شركة "إيدلمان"، ونتطلع إلى متابعة دعم المزيد من قادة الإعلام العرب الشباب وتمكينهم ليكونوا صوت العرب إلى العالم."

ويواصل برنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة” الذي ينظمه مركز الشباب العربي برعاية وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مركز الشباب العربي، وذلك بمشاركة 100 شاب وشابة من 15 دولة عربية، فعالياته في مقر المركز في أبوظبي، حيث عقد خلال 3 ورش عمل تناولت الأولى التي قدمها مسؤولين من مجلة هارفارد بزنس ريفيو العربية، هي التي تهتم بنشر  دراسات وأبحاث في مجال الأعمال وإدارة الشركات والتسويق والقيادة موضوع  "إكتساب وتطوير مهارات الحوار الإعلامي"، وفيما ركزت الورشة الثانية التي قدمها فريق عمل قناة سكاي نيوز عربية. وفي ختام اليوم قام المشاركون بزيارة مقر شركة أبوظبي للإعلام حيث تعرفوا على محطات العمل المختلفة.

ويشتمل برنامج "القيادات الاعلامية العربية الشابة" على مجموعة من البرامج التدريبية، وورش العمل، بالإضافة إلى دورات متخصصة في مجال الإعلام التقليدي والرقمي، هدفها صقل مهارات الإعلاميين الشباب العرب، والمساهمة في تطوير مواهبهم ضمن موضوعات مختلفة منها مهارات التواصل والدراسات الإعلامية والقيادة.

ويشتمل البرنامج على ندوات ومحاضرات بمجال الإعلام تستهدف الإعلاميين العرب الشباب، كما يتضمن أيضاً زيارات ميدانية لأهم وأرقى المؤسسات الإعلامية على مستوى العالم، وذلك بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات الإعلامية ضمن سياق إعلامي على أرض الواقع، بالإضافة لاكتساب المعرفة من أهم الشخصيات والمؤسسات الإعلامية.

ويقام البرنامج بالشراكة مع عدد من المؤسسات الاعلامية البارزة في المنطقة، بمن فيهم المجلس الوطني للإعلام، وهيئة المنطقة الإعلامية – آبوظبي (twofour54)، ومدينة دبي للإعلام، وصحيفة ذا ناشونال، ومجلة ناشونال جيوغرافيك، ومجلة فوربز، وشركة إدلمان للعلاقات العامة، وشركة هيكل ميديا، ويتيوب، وفيسبوك، وشركة بيراميديا للإعلام، وقناة سي إن بي سي. بالإضافة إلى شركاء البرنامج السابقين: وكالة تومسون رويترز، وقناة "سي إن إن"، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وسكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، ومؤسسة دبي للإعلام، وأبوظبي للإعلام، والجامعة الأميركية في دبي، وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، ويوتيرن وغوغل ، وصحيفتي الشرق الأوسط والحياة.

إقرأ أيضا