سلطان بن أحمد القاسمي يطلع على استعدادات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي

الأحد 17 مارس 2019
الشارقة - مينا هيرالد:

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، حرص إمارة الشارقة على تطوير قطاع الاتصال الحكومي، والنهوض بخبرات العاملين به محلياً ودولياً، مشيراً إلى جهود الإمارة في استقطاب الخبراء والممارسين الدوليين للالتقاء وتبادل الخبراء والمعارف، وتطوير أساليب وتقنيات الاتصال الحديثة والقادرة على تلبية متطلبات التنمية في ظل متغيرات العصر المتسارعة.

جاء ذلك خلال زيارته اليوم (الأحد) إلى مركز إكسبو الشارقة، للوقوف على الاستعدادات والتحضيرات النهائية للدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي تنطلق فعالياته يوم الأربعاء المقبل، تحت شعار "تغيير سلوك.. تطوير إنسان"

واطلع رئيس مجلس الشارقة للإعلام على كافة الاستعدادات والتحضيرات المتعلقة بانطلاق المنتدى الذي يستضيف نخبة من الخبراء الدوليين والمتخصصين في الاتصال الحكومي، وتفقد مختلف الأعمال الجارية، والتجهيزات اللوجستية، إلى جانب القاعات المخصصة لاستضافة الجلسات الحوارية والتفاعلية والورش التدريبية، التي تم تجهيزها بأحدث الوسائل والأنظمة البصرية والصوتية.

وخلال جولته، التقى الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي برؤساء اللجان التنظيمية للمنتدى، وأعرب عن شكره وتقديره لهم على جهودهم، كما أشاد بالتنظيم الذي تتولاه الفرق الفنية، مؤكداً أن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي يشكل علامة مميزة في سلسلة الفعاليات الدولية التي تستضيفها إمارة الشارقة، ويعبّر بصورة حقيقة عن جاهزية الإمارة وقدرتها على تنظيم واستضافة كبرى المنتديات والمؤتمرات العالمية.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: "اختار المنتدى لهذا العام (تغيير سلوك.. تطوير إنسان) شعاراً يعبر عن رؤيته المحورية التي انطلق من أجلها قبل ثمانية أعوام، ويكشف واحدة من التوجهات التي تقودها إمارة الشارقة برؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الذي يضع الإنسان على رأس أولويات برامج التطوير كونه اللبنة الأساسية للنهضة والتحول الحضاري".

وأضاف: "نتمنى أن يكون المنتدى هذا العام منصة للبدء بالتغيير والتحويل إلى الممارسات الإيجابية، وفرصة للاستفادة من الخبراء والمتخصصين لإطلاق حملات ومبادرات تبدأ من الإنسان وتنتهي به، ليظل شريكاً فاعلاً في مسيرة  التنمية المستدامة".

ونجح المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي منذ انطلاقه في عام 2012، في تعزيز الاهتمام بالاتصال الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي، وتطوير قنوات التواصل بين الحكومات والجماهير، من خلال استضافة نخبة من الخبراء والمتحدثين الذين يعرضون تجاربهم في هذا المجال، ويقدمون رؤاهم حول كيفية الارتقاء بالاتصال الحكومي وزيادة كفاءته في مواجهة التحديات التي يواجهها العالم بالحاضر والمستقبل.

إقرأ أيضا

Search form