سلطان بن أحمد القاسمي يشهد اليوم المفتوح لمجتمع مدينة الشارقة للإعلام (شمس)

السبت 04 مايو 2019
سعادة الدكتور خالد عمر المدفع ، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)
الشارقة - مينا هيرالد:

شهد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام اليوم المفتوح لمجتمع مدينة الشارقة للإعلام (شمس) الذي نظمته المدينة بحضور عدد من الشركات المرخصة فيها، وعدد من رؤساء ومدراء الهيئات والمؤسسات الحكومية في إمارة الشارقة، بالإضافة إلى حشد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية، إذ إلتقى الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي  بممثلي الشركات التي استعرضت ما تقدمه من خدمات في مختلف قطاعات الأعمال والإبتكار.

وقد أعرب رئيس مجلس الشارقة للإعلام عن سعادته بما شهده من عروض تفصيلية للشركات مؤكداً أن (شمس) باتت تمثل اليوم مركزاً عالمياً للابتكار في المنطقة ضمن مدينة متكاملة قادرة على تحقيق التفرد والتميز والإبداع مشيراً إلى أنها منطقة حرة ذات سمة ابتكارية تقدم ما يزيد على 120 نشاطًا تجاريًا وتسمح للمستثمر الجمع بين عدة أنشطة تجارية لنفس الرخصة.

وأضاف رئيس مجلس الشارقة للإعلام بعد لقائه ممثلين عن مختلف الشركات المرخصة في المدينة قائلاً "توفر مدينة الشارقة للإعلام (شمس) لجميع العاملين في قطاع الإعلام وكافة القطاعات الأخرى مختلف التسهيلات واللوائح القانونية الحيوية والمرنة والخدمات العامة واللوجستية لكل من يريد الاستثمار، وهذا ما شهدناه اليوم من خلال اللقاء الذي جمعنا اليوم بممثلي الشركات، الأمر الذي يظهر ما تقدمه (شمس) من خدمات متفردة عن سواها لكافة المستثمرين من مختلف أنحاء العالم، أضف إلى ذلك كل ما يتوافر فيها من مستوى عالٍ للخدمات المبتكرة في بيئة آمنة وواعدة لتأسيس الشركات".

من جهته استعرض سعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس) خلال كلمة له مختلف الخدمات التي تقدمها (شمس)، كما استعرض المشروعات الرائدة التي قامت بها المدينة وهي التجربة الفنية الإماراتية و شمس للحلول الرقمة و ذراع التدريب الإعلامي،  بالإضافة إلى عدد من مشروعات المستقبلية، مشيراً إلى أن(شمس) تمثل واحدة من أبرز المدن الذكية الحرة المتخصصة في عالم الإعلام والاستثمار بما تقدمه من مفهومات ورؤى متطورة جديدة ومبتكرة، وبرسالة واضحة تتلخص في  تعزيز انتشار ريادة الأعمال الإبداعية، وتوفير منظومة مترابطة ونابضة بالحيوية والنشاط تتيح للمبتكرين الإقامة، والتعلم، والإبداع المشترك.

وقال رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس) "يرتكز عملنا في المدينة على تنمية واحتضان المواهب والقوى البشرية المرخصة في المجال الإعلامي والإبداعي، وتقديم الريادة الإقليمية في مختلف المجالات بدءاً من التعليم والتدريب، ودعم وتطوير المحتوى الإعلامي والإبداعي عالي الجودة، وتوفير بيئة ملائمة للإعلام والإبداع، وذلك عن طريق إيجاد مدينة جاذبة ومستدامة ذات بنية تحتية وخدمات بمستوى عالمي وبتكاليف معقولة، وتمكين الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والرياديين من الانخراط في القطاعات الإعلامية الإبداعية".

هذا ويتمثل الدور الرئيسي الذي تلعبه مدينة الشارقة للإعلام "شمس" كمنطقة حرة في توفير كافة التسهيلات للعاملين فيها، وإتاحة الفرص الآمنة للمستثمرين ضمن بيئة جاذبة ومختلفة، لتكون المدينة نقطة تحول كبرى في مفهوم المدن الحرة، ولتمثل نموذجاً للمدن الحرة الذكية الابتكارية ذات الخدمات المتكاملة والشاملة، التي تعمل على تشجيع المواهب والكوادر في مجال ريادة الأعمال، وفتح الأبواب أمام الشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبرى في عالم الإعلام وما يرتبط به.

الجدير بالذكر أن مدينة الشارقة للإعلام (شمس) تعتمد على مفهومات جديدة في العمل، من جانب السرعة، والأداء، والتعامل، لتتجاوز كونها منطقة حرة، لتصبح مدينة متكاملة، تستقطب الإعلاميين الموهوبين، والشركات الإعلامية، والمؤسسات المرخصة في جميع المجالات المرتبطة بالعمل الإعلامي، وتستند في علاقتها مع هذه الجهات على مبدأ الشراكة والتفاعل لتحقيق التميز والنجاح والإبداع والابتكار، كما أنها تستهدف كل العاملين في عالم الإعلام والاستثمار من مختلف بلدان العالم، وتوفر لهم مختلف التسهيلات واللوائح القانونية الحيوية والمرنة والخدمات العامة واللوجستية لكل من يريد الاستثمار في هذه المدينة المتكاملة، التي يتوافر مستوى عالٍ من الابتكار في إمارة الشارقة التي تمثل بيئة آمنة وتقدمية لتأسيس الشركات.

إقرأ أيضا

Search form