رئيس الوطني للإعلام يستقبل أعضاء مجلس الشباب الإعلامي

الأحد 28 أكتوبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

استقبل معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام، أعضاء مجلس الشباب الإعلامي، حيث أثنى على جهودهم التي بذلوها خلال الفترة الماضية، وناقش معهم تطوير آليات جديدة للخروج بمبادرات مبتكرة تخدم القطاع وأفراد المجتمع الإماراتي من خلال رؤية الشباب.

وقال معاليه: "القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، تركز بشكل دائم ومستمر على الشباب ودورهم المحوري في المساهمة في تحقيق أهداف وتطلعات دولة الإمارات الحالية والمستقبلية في التقدم والريادة"، مؤكداً أن تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد، يتطلب مساهمة فاعلة من فئة الشباب، حيث المهارة والطاقة والحماس، خاصة أن مجتمع الإمارات يتميز بأنه مجتمع شاب.

وأشار معاليه إلى أنه استلهاماً لفكر القيادة وتجسيداً لتوجيهاتها، فقد وضع المجلس الوطني للإعلام جيل الشباب في مقدمة اهتماماته، منوهاً إلى أهمية الدور الذي يقوم به مجلس الشباب الإعلامي في تحقيق رؤية المجلس الوطني للإعلام واستراتيجيته الخاصة بتطوير القطاع الإعلامي المحلي والنهوض به، وتمكينه من مواكبة التطورات العالمية المتسارعة التي يشهدها قطاع الإعلام العالمي.

وشدد معاليه على أهمية تطوير محتوى محلي متميز يلبي احتياجات كافة شرائح المجتمع، لاسيما بالنسبة للمحتوى الذي يخاطب الأطفال واليافعين ويعرفهم بالثوابت الوطنية والقيم والمبادئ والمثل العليا المستوحاة من إرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين. كما أكد معاليه على أهمية التصدي للفكر المتطرف والإرهابي مشيراً إلى الدور الفاعل الذي يلعبه الإعلام، وبشكل خاص الإعلام الاجتماعي، في مواجهة هذه الظواهر الدخيلة على مجتمعنا وقيمنا.       

وخلال اللقاء استمع معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر إلى عرض تقديمي قدمه أعضاء مجلس الشباب الإعلامي، وأشاد معاليه بالإنجازات الكبيرة التي تم تحقيقها في فترة تأسيس المجلس القصيرة التي لم تتجاوز الــــ 6 أشهر، لافتاً إلى أن هذه الإنجازات تؤكد وعي جيل الشباب بالأدوار المستقبلية المطلوبة منه.

وأكد معالي رئيس المجلس الوطني للإعلام أنه لا بد لبرامج مجلس الشباب المستقبلية من أن يكون لها تأثير ليس فقط على القطاع الإعلامي وإنما على المجتمع بشكل عام، منوهاً إلى أن المجالس الشبابية في الدولة هي أحد المحركات الرئيسية التي تسهم في رسم مستقبل الدولة، وهي مسؤولية ارتأت القيادة الرشيدة تسليمها إلى الشباب ولابد لنا من تحمل المسؤولية بالشكل الصحيح.

وفي ختام اللقاء، أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر استمرار المجلس الوطني للإعلام في دعم مجلس الشباب الإعلامي ومبادراته ومشاريعه المستقبلية، مؤكداً لهم ثقته الكاملة بقدرتهم على تحمل مسؤولياتهم.

إقرأ أيضا