دبي تستضيف الدورة 14 من "وان-إيفرا" الشرق الأوسط

الأحد 03 مارس 2019
ماجد السويدي، المدير العام لمدينة دبي للإنتاج
دبي - مينا هيرالد:

تستضيف مدينة دبي للإنتاج، الدورة الرابعة عشرة من مؤتمر الاتحاد العالمي للصحف وناشري الأنباء (وان-إيفرا) في الشرق الأوسط، يومي 6 و7 مارس بمركز المؤتمرات في مجّمع دبي للمعرفة، بحضور أكثر من 300 خبير في قطاعات الإعلام والطباعة والنشر من أنحاء العالم.

ويلقي معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح في دولة الإمارات، كلمة ترحيبية في أول أيام المؤتمر الذي يقام تحت عنوان "عصر الجمهور"، ويضم مجموعة متحدثين من أبرزهم، ربى ابراهيم، مدير قسم العمليات في قناة العربية، وإبراهيم بادي الرئيس التنفيذي لدار الحياة، والدكتورة ألكساندرا بوردارشت، مدير برامج القيادة في معهد رويترز، وشخصيات بارزة أخرى.

ويتيح المؤتمر لمسؤولي مؤسسات النشر وغيرهم من المعنيين، فرصة الاطلاع على أحدث التوجهات الإقليمية والعالمية في مجال الطباعة والنشر. ويستقطب الحدث العديد من الصحفيين وصانعي القرار، ويوفر منصة تعليمية للمواهب الإبداعية الشابة. كما يلقي الضوء على نماذج أعمال ناجحة ويستعرض دور التكنولوجيا الحديثة، مثل الذكاء الاصطناعي، في تعزيز العائدات الرقمية للشركات الإعلامية.

خبرات

وتهدف مدينة دبي للإنتاج من خلال استضافة الدورة الرابعة عشرة من مؤتمر الاتحاد العالمي للصحف وناشري الأنباء (وان-إيفرا) في الشرق الأوسط، إلى تعريف العاملين بصناعة الإعلام والنشر بالأساليب التي يتبعها الصحفيون والمؤسسات العالمية لصناعة محتوى يتماشى مع التقنيات الحديثة، ونقل هذه الخبرات إلى المؤسسات العاملة في مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستديوهات ومدينة دبي للإنتاج، وإتاحة الفرصة للمعنيين بهذا القطاع في الإمارات والمنطقة للتعرف على أفضل التجارب العالمية والتفاعل مع القائمين عليها في جلسات حوارية متخصصة.

  وبهذه المناسبة، قال ماجد السويدي، المدير العام لمدينة دبي للإنتاج: "ضمن مساهمتنا المستمرة بدعم صناعة النشر في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، نفخر بتنظيم هذا المؤتمر، بالتعاون مع "وان- إيفرا"، للسنة الثالثة على التوالي، والذي يتطرق إلى سيطرة التكنولوجيا الرقمية على كل القطاعات تقريباً في عصرنا الحالي، لتصبح جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية، وهو ما يدفع معظم وسائل الإعلام ودور النشر لاستخدام استراتيجيات ونماذج أعمال جديدة تسمح بمقاربات رقمية للمنتج الإعلامي، ما يمكن تلك المؤسسات من البقاء في المنافسة والحفاظ على مواقعها، وذلك في فترة يشهد فيها قطاع الإعلام بالمنطقة تغيرات شاملة".

ومن جانبها، عبّرت ميتشلد شيمب، مدير الاتحاد العالمي للصحف وناشري الأنباء (وان-إيفرا) الشرق الأوسط عن سعادتها البالغة لمواصلة الشراكة مع مدينة دبي للإنتاج التي قدمت دعماً ومساعدة هائلين في كل مرة يقام فيها هذا الحدث، وقالت: "يشرفنا أن نعود مرة أخرى إلى دبي التي كانت مضيفاً متعاونا وسخياً على مدى الجزء الأكبر من عمر هذا المؤتمر الذي يعود إلى 14 عاماً مضت".

وأضافت ميتشلد: "نسعى إلى جعل هذا المؤتمر نقطة التقاء لناشري الأنباء في المنطقة، ومنبراً يجمعهم بنظرائهم حول العالم لتبادل الخبرات وإيجاد حلول عملية للتحديات التي يواجهونها. وينصب تركيزنا هذا العام بشكل خاص على "عصر الجمهور"، سواء من حيث كيفية تحسين العلاقات بين الناشرين والقراء، وتزويدهم بمحتوى أكثر ملاءمة، أو بالمقابل، جعل الجمهور يدرك أن المحتوى عالي الجودة يستحق القيمة التي تُدفع مقابله".

وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر سيتضمن أيضاً حفل توزيع جوائز الشرق الأوسط للإعلام الرقمي، تقديراً للناشرين الذين اتبعوا بنجاح استراتيجيات مرنة، وتبنوا وسائل الإعلام الرقمي الجديدة، وعدلوا منتجاتهم لتواكب رغبات المستخدمين.

إقرأ أيضا

Search form