"تيك توك" تطلق تحدي #BetterMeBetterInternet العالمي احتفالاً بيوم الإنترنت الآمن وتعزيزاً للإيجابية

الثلاثاء 05 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

أطلقت منصة "تيك توك" (TikTok)، المنصة العالمية الرائدة لمقاطع الفيديو القصيرة على الهواتف المحمولة، تحدي #BetterMeBetterInternet العالمي لدعم مبادرة "يوم الإنترنت الآمن"، المناسبة السنوية التي يحتفل بها العالم في فبراير من كل عام.

تم إطلاق هذه المبادرة لأول مرة في العام 2004 من قبل الاتحاد الأوروبي تحت مظلة مشروع SafeBorders للتوعية بشبكة "إنسيف" لمراكز الإنترنت الأكثر أماناً في أوروبا (Safer Internet Centres)، وتعتبر واحدة من أولى أعمال الشبكة في عام 2005. ومنذ ذلك الحين، أصبح "يوم الإنترنت الآمن" حدثاً بارزاً على روزنامة الفعاليات العالمية التي تُعنى بتعزيز الوعي بالاستخدام الآمن للإنترنت حيث تحتفل به سنوياً 140 دولة حول العالم. ويمثل شعار المبادرة هذا العام "معاً من أجل إنترنت أفضل" دعوة لجميع الأطراف المعنية لتوحيد الجهود وبذل ما يمكن لتوفير بيئة أفضل وأكثر أماناً لجميع مستخدمي الإنترنت.

وقامت "تيك توك" مؤخراً بإطلاق منصتها رسيماً في دولة الإمارات ليلة رأس السنة الجديدة 2019 من خلال عرض ضوئي مذهل على برج خليفة في دبي. كما وقعت مذكرة تفاهم مع "إعمار العقارية"، شركة التطوير العقاري الرائدة عالمياً، يتم بموجبها توفير محتوى مخصص عبر منصة "تيك توك" لعرض مشاريع ومجمعات إعمار المميزة أمام جمهور المستخدمين من مختلف أنحاء العالم.

وأصبحت "تيك توك" المنصة المفضلة لمشاركة مقاطع الفيديو نظراً لكونها تحتفي بتوجهات الحياة العصرية وتحتضن التنوع، فضلاً عن انخفاض قيودها على المشاركة والإبداع والاكتشاف بجانب سهولة نشر المحتوى المرئي عبرها من خلال الأجهزة المحمولة. وبينما تعزز مفاهيم الإبداع والتعبير لدى الجمهور حول العالم، تلتزم "تيك توك" بمساعدة الملايين من مستخدميها على الشعور بالأمان والطمأنينة داخل المجتمع، من خلال مواصلة العمل على تحسين وتحديث سياساتها وأدواتها ومواردها لتعزيز الإيجابية وبيئة التطبيق الآمنة.

وتضمنت جهود "تيك توك" في هذا الصدد وضع تدابير وقائية مثل الجمع بين تقنيات إدارة المحتوي والعنصر البشري للإشراف على المحتوى من خلال فريق متخصص في أكثر من 20 دولة ومنطقة يغطون حالياً 36 لغة، بما في ذلك اللغة العربية، بزيادة قدرها 400٪ من حيث الدعم اللغوي مقارنة بالعام الماضي.

ومن خلال مشاركتها في "يوم الإنترنت الآمن"، تؤدي تيك توك دوراً مهماً في زيادة التوعية والتصدي لأحدث وأبرز التحديات في مجال الاستخدام الآمن للإنترنت.

وفي هذا السياق، قالت سارة ويلوغبي، خبيرة المحتوى والاتصال ومنسقة حملة يوم الإنترنت الآمن، في أكاديمية "يوروبيان سكول نت" (European Schoolnet): "يسعدنا العمل مع العديد من الأطراف المعنية والشركاء والمنصات مثل ’تيك توك‘، من أجل رفع مستوى الوعي بإنترنت أكثر أماناً وأفضل استخداماً في يوم الإنترنت الآمن 2019. ومن خلال العمل ’معاً من أجل إنترنت أفضل‘ في هذه المناسبة السنوية، وفعلياً على مدار العام، نستطيع تمكين الأطفال والشباب من استخدام التكنولوجيا بإبداع ومسؤولية وحكمة واحترام".

تولي "تيك توك" أولوية قصوى لمسألة تعزيز الأمان والإيجابية على مستوى بيئة تطبيقها، حيث تعتمد عدداً من الإجراءات للحماية من سوء الاستخدام، مثل إعدادات الخصوصية والفلاتر والإبلاغ المباشر والإشراف. يمكن معرفة المزيد من المعلومات حول جهود السلامة التي تبذلها "تيك توك"، عبر زيارة:https://www.TikTok.com/safety/.

إقرأ أيضا

Search form