إنطلاق فعاليات الدورة الثانية من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" بمشاركة 100 شاب وشابة من 15 دولة عربية

الأحد 16 سبتمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مركز الشباب العربي، بدأت في دبي اليوم فعاليات الدورة الثانية من برنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة”، الذي  ينظمه مركز الشباب العربي على مدى أسبوعين بهدف الارتقاء بخبرات المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين، وصقل مهاراتهم للمساهمة في تأسيس منظومة إعلامية متكاملة وإيجابية تضمن استمرارية تطور القطاع.

 ويشارك في البرنامج مئة شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 19- إلى 30 عاماً من العاملين والدارسين في مجال الإعلام من 15 دولة عربية، منها دولة الإمارات، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، ومملكة البحرين، واليمن، وفلسطين، والمملكة الاردنية الهاشمية، والعراق، وسوريا، والمغرب، والجزائر، ومصر، وموريتانيا وأخر من تونس، ولبنان والسودان ودول عربية أخرى. 

وبهذه المناسبة، قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي:" يسعدنا أن نرحب بهذه المجموعة من رواد العمل الإعلامي الشباب من مختلف دول الوطن العربي الذين نفتخر بهم وبأعمالهم وبصماتهم الواضحة في توظيف الإعلام لخدمة مسيرة التنمية والتقدم، حيث تعتبر مشاركتهم في الدورة الثانية من فعاليات برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" الذي تم تصميمه ليكون مساهماً في الارتقاء بخبراتهم والمساهمة في صقل مهاراتهم وقدراتهم الابداعية خطوة إلى الامام في إيجاد جيل جديد من الإعلاميين الشباب قادر على مواكبة المتغيرات والاستفادة من التطورات في قطاع الإعلام لحشد الطاقات من أجل النهوض بواقعهم."

وأضافت معاليها:" يقدم البرنامج على مدى أسبوعين نموذجاً متكاملاً وشاملاً عن قطاع الإعلام  العربي،فمن خلال توفيره منصة مثالية لتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الطويلة لمجموعة من القادة والرواد في مجال الإعلام سنعمل على وضع أسس وتصورات لقطاع الإعلام المستقبلي الذي تتوفر فيه متطلبات الشباب، والذي لديه القدرة على مواكبة التطور في الادوات والتنوع في القنوات الإعلامية والسرعة في المتغيرات التي يشهدها القطاع في ظل التطور التكنولوجي، وتوظيفها للمساهمة في توفير بيئة حاضنة لأفكارهم ومحفزة لطاقاتهم الابداعية في خدمة مسيرة التنمية في مجتمعاتهم".

ومن جانبه قال سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي:" يجسد إنطلاق الدورة الثانية من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" تتويجاً لجهود مركز الشباب العربي على مدى الشهور القليلة الماضية، والتي تم خلالها انتقاء المرشحين للمشاركة من بين الآف الطلبات، ووضع المحاور الاساسية التي من شأنها المساهمة في إطلاعهم على بيئة العمل الإعلامية المثالية، وبالإضافة لتحديد أهم التصورات المستقبلية لشكل القطاع خصوصاً مع انتشار مواقع لقنوات التواصل الاجتماعي، وذلك بالتعاون مع نخبة من الشركاء من مؤسسات إعلامية عريقة في الوطن العربي."   

وتخلل اليوم الأول العديد من الفعاليات، بما فيها محاضرة بعنوان "الصحافة العالمية"، كما شهد عدة ورش عمل تناولت موضوعات مهمة، بما فيها القواعد الذهبية للصحافة، وأساسيات نقل الاخبار، بالإضافة إلى الإعلام والتماسك الاجتماعي، كما تضمن أيضاً  لقاءاً تحدث فيه سعادة سعيد محمد العطر مدير عام مكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل عن "استخدام الإعلام كقوة ناعمة"

وفي مداخلتها بعنوان "مستقبل الإعلام" التي قدمتها مينا العريبي، رئيسة تحرير "ذا ناشيونال" قالت :"أمام الشباب العربي الذي يطمح إلى الدخول في مجال الإعلام مسؤولية كبيرة تتمثل في إيصال المعلومة الصحيحة في الوقت المناسب للجمهور المستهدف، فاليوم نحن نعيش مرحلة سريعة التغير  على صعيد الساحة الإعلامية، ولكن برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" يعطي الفرصة للقيادات الإعلامية لكي تقوم بواجبها من أجل تحمل هذه المسؤولية، وفي أن تبتكر في مجال الإعلام لنكون سباقين في إيصال المعلومة الصحيحة عن واقعنا وخدمة مجتمعاتنا."

وأضافت:" البرنامج يأتي في الوقت السليم حيث يواجه القطاع الإعلامي تحديات تتمثل في عملية الحصول على المعلومات والأخبار عبر الوسائل المختلفة، وذلك بغض النظر عن مدى مصداقيتها. نحن بحاجة إلى إعداد قيادات إعلامية عربية شابة قادرة على نقلنا إلى مستقبل أفضل من حيث الدقة وتوعية أفراد المجتمع، وما يجمعنا كعرب هو اللغة العربية، ورؤية شباب من كافة العالم العربي مجتمعين في هذه المبادرة أمر يبعث إلى السرور والأمل."

كما تلاها ورشتا عمل تناولتا موضوعات "القواعد الذهبية للصحافة" و"أساسيات نقل الاخبار" تم خلالهما استعراض جميع الاعتبارات التي تدخل عملية في إعداد التقارير وتقديم الأخبار العاجلة في قنوات الإعلام الرقمي وجمهوره الواسع، حيث تطرق محرر أخبار الإمارات في صحيفة "ذا ناشيونال" كيفية الحصول على الأخبار بسرعة ودقة، وأفضل السبل لتوظيف محركات البحث في هذا المجال، كما تناول الاعتبارات البصرية وإتقان وسائل الإعلام الاجتماعية.

وعلى هامش ورشة عمل بعنوان " الإعلام والتماسك الاجتماعي" بدوره، قال نيكولاس بيليه مدير برامج الصحافة و الإعلام لمؤسسة تومسون رويترز: "نحن سعداء بالمشاركة في فعاليات الدورة الثانية من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"، وعلى مدى ثلاثة أيام من هذا البرنامج المبتكر سنعمل على تزويد المشاركين فيه بالمعرفة في العديد من الموضوعات الصحفية، بما فيها أساسيات الصحافة، ونقل الاخبار المستندة على الحقائق والمعلومات وليس الشائعات، كما سيتعرفون أيضاً على آلية التأكد من الاخبار الصحفية من مصادرها الرسمية، وأسس إجراء المقابلات، وكتابة القصص الصحفية الجاذبة، كما سيتمكن المشاركون أيضاً من إنتاج حزم الوسائط المتعددة على منصة مصممة خصيصًا لهذا الغرض حول موضوعات عديدة بما فيها الثقافة والمجتمع، والشباب، والهجرة،  وهي موضوعات تقع جميعها تحت قضية التماسك الاجتماعي الذي يقوم الإعلام بدور أساسي في العمل على توثيقه وترسيخه بين أفراد المجتمع وفئاته المختلفة.

ويشتمل برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" على مجموعة من البرامج التدريبية، وورش العمل، بالإضافة إلى دورات متخصصة في مجال الإعلام التقليدي والرقمي، هدفها صقل مهارات الإعلاميين الشباب العرب، والمساهمة في تطوير مواهبهم ضمن موضوعات مختلفة منها مهارات التواصل والدراسات الإعلامية والقيادة.

ويشتمل البرنامج على ندوات ومحاضرات بمجال الإعلام تستهدف الإعلاميين العرب الشباب، كما يتضمن أيضاً زيارات ميدانية لأهم وأرقى المؤسسات الإعلامية على مستوى العالم، وذلك بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات الإعلامية ضمن سياق إعلامي على أرض الواقع، بالإضافة لإكتساب المعرفة من أهم الشخصيات والمؤسسات الإعلامية.

ويقام البرنامج بالشراكة مع عدد من المؤسسات الإعلامية البارزة في المنطقة، بمن فيهم المجلس الوطني للإعلام، وهيئة المنطقة الإعلامية – آبوظبي (twofour54)، ومدينة دبي للإعلام، وصحيفة ذا ناشونال، ومجلة ناشونال جيوغرافيك، ومجلة فوربز، وشركة إدلمان للعلاقات العامة، وشركة هيكل ميديا، ويتيوب، وفيسبوك، وشركة بيراميديا للإعلام، وقناة سي إن بي سي. بالإضافة إلى شركاء البرنامج السابقين: وكالة تومسون رويترز، وقناة "سي إن إن"، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وسكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، ومؤسسة دبي للإعلام، وأبوظبي للإعلام، والجامعة الأميركية في دبي، وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، ويوتيرن وغوغل ، وصحيفتي الشرق الأوسط والحياة.

إقرأ أيضا