"وزارة السياحة العمانية" تنظم حلقة عمل في إمارة دبي

السبت 13 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

نظمت وزارة السياحة العمانية مؤخراً بالتعاون مع الطيران العماني حلقة عمل في إمارة دبي في 11 أكتوبر 2018 ضمن سلسلة جولاتها السياحية إلى دول مجلس التعاون الخليجي، لتعزيز مكانة السلطنة كوجهة سياحية مثالية وتقديم تجربة استثنائية لسياح وزوار السلطنة.

وتضمّن وفد من السلطنة ممثل في شركات السفر والسياحة بجانب عدد من الفنادق ويترأسها مسؤولين من وزارة السياحة العُمانية. واجتمع المشاركون مع مجموعة واسعة من الشركات ووكالات السفر والسياحة لاستعراض حزمة من العروض الحصرية والأنشطة السياحية المتفرّدة التي تقدّمها السلطنة لزوارها. وتمّ خلال الجولة عقد اجتماع بين كبارالمسؤولين العمانيين وروّاد القطاع السياحي في إمارة دبي لمناقشة آفاق جديدة تعزز التعاون المشترك بهدف ترسيخ مكانة عُمان كوجهة سياحية مفضلة للعطلات ومختلف المناسبات على مدار العام.

كما تعد هذه الجولات فرصة هامة للتعريف بآخر المستجدات على الصعيد السياحي في سلطنة عمان، التي شهدت افتتاح منشآت إيواء جديدة هذا العام والاهتمام الكبير في الترويج عن سياحة الحوافز والمؤتمرات بحيث شهدت السلطنة في الأعوام الماضية افتتاح مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض والذي يتكون من قاعة المؤتمرات التي تتكون على شكل مسرح موسيقي متعدد الطوابق وتتسع لما يقارب 3200 شخصا على ارتفاع ثلاثة طوابق وهي مزودة بأنظمة عرض ومحاكاة متقدمة ، وتحتوي على مكان مهيأ لفرق الأوركسترا، وتشتمل على أنظمة صوتية مصممة لتجذب الفنانين والعارضين العالميين، كما يمكن من خلالها أيضا خدمة الوفود المشاركة في المؤتمرات الدولية، بالإضافة الى غرف الاجتماعات، قاعات المناسبات وقاعات المعارض.

وفي هذا السياق قال هيثم بن محمد الغساني، مدير عام مساعد للفعاليات والوعي السياحي في وزارة السياحة العُمانية": "تستقطب سلطنة عُمان أعداد ضخمة من السياح من إمارة دبي إلى مختلف المدن العمانية التي تشتهر بجمال طبيعتها والإرث والتاريخ وأصالة التراث، فضلاً عن العروض السياحية الاستثنائية التي تقدّمها لزوارها. وتتيح الجولات الترويجية التي تنظمّها الوزارة فرصة مثالية لشركائنا في إمارة دبي للاطلاع على التجارب السياحية العالمية المستوى والتعرّف على العروض الحصرية والفعاليات المتفرّدة التي تقدّمها السلطنة، وحرصنا من خلال إطلاق هذه الجولات وتعزيز جهودنا الرامية إلى استقطاب 11 مليون زائراً بحلول 2040. ونحن على ثقة بأننا نسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافنا بإبرام شراكات جديدة مع وكالات السفر والسياحة المحلية التي نتطلع من خلالها إلى تعزيز القطاع السياحي في السلطنة وترسيخ مكانتها التنافسية على خارطة السياحة العالمية".

وتشهد السلطنة ارتفاعاً متزايدا لأعداد الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي والعالم، حيث تسعى الوزارة في التعرف عن المقومات السياحية الاستثنائية التي تتميز بها. ويعتبر السوق الإماراتي من اهم الأسواق السياحية المصدّرة إلى السلطنة، حيث ارتفعت نسبة عدد السياح الإماراتيين القادمين الى خريف صلالة هذا العام بلغت 35.3% بنهاية 3 سبتمبر 2018م واستقطبت السلطنة في عام 2017 أكثر من 1.59 مليون زائراً خليجياً ومن المتوقع بأن العدد سوف يتزايد بنهاية 2018م.

وتجدر الإشارة، تحتضن سلطنة عمان أكثر من 21 ألف غرفة فندقية موزّعة في أكثر من 400 فندقاً، والتي تم افتتاح البعض منها خلال الفترة من يناير وحتى أغسطس من العام الجاري ويتم تشغيلها حالياً في السلطنة. وتشمل هذه الفنادق كل من فندق مسقط بلازا ومنتجع ميلينيوم صلالة وفندق ليفاتيو مسقط، وفريزر سويتس مسقط وفندق كمبنسكي مسقط ومخيم السلام وأجنحة الضيافة الفندقية.

إقرأ أيضا

Search form